اخبار الامارات - رئيس موريتانيا يزور جامع الشيخ زايد الكبير وصرح زايد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
زار رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية محمد ولد الشيخ الغزواني، جامع الشيخ زايد الكبير و"صرح زايد المؤسس" يرافقه كبار المسؤولين المرافقين له إلى جانب سفير الدولة لدى موريتانيا حمد غانم المهيري، وذلك ضمن زيارته الرسمية الحالية للدولة. واستهل الرئيس الموريتاني والوفد المرافق له جولتهم بزيارة ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، داعين له بالدعاء بالرحمة والمغفرة مستذكرين إرثه ونهجه الحكيم الذي أسهم في تعزيز الثقافة والتسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم.

قاعات الجامع 
وتجول محمد ولد الشيخ الغزواني والوفد المرافق له يصطحبهم مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير الدكتور يوسف العبيدلي في قاعات الجامع وأروقته الخارجية، وتعرفوا من خلال أحد الأخصائيين الثقافيين في المركز على رسالة الجامع الحضارية الداعية للتعايش والتسامح والانفتاح على الآخر المنبثقة من مآثر وقيم الوالد المؤسس، والدور الكبير الذي يقوم به المركز في التعريف بالثقافة الإسلامية السمحة وتعزيز التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات والشعوب حول العالم.

كما تعرفوا على تاريخ تأسيس الصرح الكبير، وجماليات الجامع وبديع فنون العمارة الإسلامية التي تجلت بوضوح في جميع زواياه، وما يحويه من مقتنيات فريدة، وأروع ما جادت به الحضارة الإسلامية على مر العصور من فنون وتصاميم هندسية التقت على اختلافها وتنوعها في تصميم الجامع، لتعكس جمال انسجام الثقافات وتناغمها في عمل إبداعي واحد.

وفي ختام زيارته لجامع الشيخ زايد، تم إهداء رئيس جمهورية موريتانيا، نسخة من كتاب "فضاءات من نور" أحد إصدارات مركز جامع الشيخ زايد الكبير الذي يضم عدداً من اللقطات والصور الخاصة بجائزة "فضاءات من نور" للتصوير الضوئي التي ينظمها المركز بشكل دوري و تبرز جماليات العمارة الإسلامية في الجامع، بالإضافة إلى إهدائه نسخة من كتاب "بيوت الله" الذي يتناول تاريخ الجوامع في التاريخ الإسلامي بما فيها جامع الشيخ زايد الكبير.

1562465156502257525.jpg

صرح زايد
وزار محمد ولد الشيخ الغزواني خلال الجوبة "صرح زايد المؤسس" ‫يرافقه ‬كبار المسؤولين المرافقين له.

واصطحب مدير عام صرح زايد المؤسس الرئيس الموريتاني افي جولة تعرفوا فيها من خلال أحد أخصائي الجولات الثقافية على السمات الفذة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والتي تجلت بوضوح من خلال العمل الفني "الثريا" الذي يظهر ملامح الشيخ زايد و تتلألأ بأشكالها الهندسية بشكل يحاكي نجوم السماء ويعد أحد الأعمال الفنية الفريدة من نوعها.

وتعرف الرئيس الموريتاني والوفد المرافق خلال الجولة على حب و شغف الشيخ زايد "رحمه الله" بالطبيعة و التزامه العميق بالمحافظة على البيئة وذلك في "الحديقة التراثية" التي تضم أنواعا مختلفة من الأشجار والنباتات التي تشكل جزءا من البيئة الطبيعية الغنية في وشبه الجزيرة العربية.

1165381910749748318.jpg
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق