اخبار الامارات - شرطة أبوظبي: التحول من منظومة "مخططي الحوادث" إلى "خبراء حوادث السير"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بدأت شرطة أبوظبي في إعداد خبراء دوليين من منتسبيها للحصول على شهادة الاعتماد الدولي في مجال تخطيط وإعداد تقارير الحوادث المرورية "ACTAR"، ضمن برنامج متخصص بدأت مرحلته التأهيلية الأولى بأكاديمية شرطة . وأكد مدير عام شرطة أبوظبي اللواء مكتوم علي الشريفي – في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأربعاء - أن تأهيل المنتسبين للحصول على شهادة الاعتماد الدولي "ACTAR" في إعادة بناء الحوادث المرورية يأتي ضمن الخطة الاستشرافية لشرطة أبوظبي، لمواكبة التطور التقني في رصد وتحليل الحوادث المرورية، بحيث يصبح التقرير المروري الذي تصدره شرطة أبوظبي معترف به دولياً، بما يزيد من ثقة المتضررين والمتسببين في الحوادث.

ويستهدف البرنامج ضباط وضباط صف من مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، وحضره مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات اللواء مهندس المستشار محمد سيف الزفين، ومدير مديرية المرور والدوريات العميد محمد ضاحي.

وأوضح اللواء مهندس محمد سيف الزفين، أن الدورة التأهيلية تتضمن محاضرات وفق المعايير التدريبية الدولية بما يؤهلهم للالتحاق بالبرنامج التدريبي بجامعة نورث ويسترن بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقال مدير قطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي العميد سهيل سعيد الخييلي أن الاعتماد الدولي يسهم في تطوير مخرجات الحادث المروري بأسلوب علمي وتحليل هندسي للحوادث الجسيمة، وتقديم الاستشارات للهيئات القضائية لتحقيق المؤشرات الوطنية لخفض وفيات حوادث السير إلى 3% لكل 100000 نسمة بحلول عام 2021.

وذكر مدير مديرية المرور والدوريات العميد محمد ضاحي الحميري أن المديرية بدأت في تطوير منظومة مخططي الحوادث بالتحول إلى نظام خبراء حوادث السير، وتغيير الهيكل التنظيمي من خلال إشراف خبراء الحوادث على تخطيط جميع الحوادث الجسيمة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق