اخبار الامارات - "إكسبو 2020" يستضيف اليوم الدولي للتعليم العام المقبل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يستضيف إكسبو 2020 "اليوم الدولي للتعليم" في دورته الثالثة وذلك بتاريخ 24 يناير (كانون الثاني) 2021. وسيطلق هذا الحدث سلسة من الفعاليات المصممة لترسيخ أهمية التعليم بصفته أهم الموارد المتجددة للإنسانية من أجل تمكين الناس وبناء مستقبل والحفاظ على كوكبنا. ويؤكد هذا اليوم الذي سيُنظّم بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة "اليونسكو" وشركائها في دولة العربية المتحدة، على أهمية التعليم كحق أساسي من حقوق الإنسان ويحتفي بالتعليم باعتباره عاملا أساسيا للحفاظ على كوكبنا وتعزيز الرخاء والسلام.

وجاء إعلان الاستضافة، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، في مقر "اليونسكو" في فرنسا خلال فعالية بمناسبة "اليوم الدولي للتعليم" في دورته الثانية، وهي المناسبة التي تحتفي بها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ووكالاتها والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص والأفراد.

وباعتبار إلهام الشباب وتمكينهم وإشراكهم من الأهداف الأساسية لإكسبو 2020 دبي، فإن موضوع التعليم سيشكل محوراً أساسياً في مسيرة إكسبو 2020 على مدار الأشهر الستة لانعقاده.

موارد متجددة
وقالت نائب رئيس – المنظمات الدولية والمشاركون غير الرسميين، إكسبو 2020 هند العويس: "التعليم هو أهم مواردنا المتجددة. وهو جوهر الموارد البشرية، فمن غير التعلم والتعليم لن ننجح في معالجة التحديات التي تواجه عالمنا".

وأضافت: "تؤمن دولة الإمارات العربية المتحدة بأن الاستثمار في رفاه الناس ومعارفهم وقدراتهم يحقق أعظم المكاسب للأفراد والأسر والمجتمعات ككل. ونأمل بأن نستفيد من فرصة تنظيم إكسبو 2020 ليكون منصة لتبادل المعرفة ونتطلع قدما للاحتفاء باليوم الدولي للتعليم في دورته المقبلة بالتعاون مع اليونسكو وشركائها".

من جانبها، قالت مساعد المدير العام للتربية في "يونسكو" ستيفانيا جيانيني: "يسعدنا التعاون مع إكسبو 2020 دبي للاحتفاء باليوم الدولي للتعليم العام المقبل بتاريخ 24 يناير 2021. ونتطلع قدما للمشاركة في هذا الحدث الذي سيكون منصة رائعة لتسليط الضوء على أهمية التعليم وأثره وكل الكفاءات والإبداعات والطاقات التي يمكن للتعليم إطلاق العنان لها لتعزيز الخير المشترك للإنسانية وحماية كوكبنا".

الاحتفاء بالتعليم
وسوف تتوج سلسلة الأحداث الخاصة بالتعليم في الحدث الأروع في العالم بانعقاد قمة RewirEd وهي مهرجان يحتفي بالتعليم ويهدف إلى تغيير واقعه من المستحيل إلى الممكن ومن المقرر انعقاد هذه القمة في الفترة بين 17-19 مارس (آذار) 2021 بحضور نخبة من المختصين العالميين.

وتستند هذه الأحداث إلى التزام إكسبو 2020 بتأسيس إرث دائم ومستدام، مع التركيز على أهمية التعليم لتحقيق هذا الهدف. فمن خلال برنامج "إكسبو لايف" وبرنامج "أفضل الممارسات العالمية"، يدعم إكسبو 2020 عدداً من المشاريع في جميع أنحاء العالم تساهم في إتاحة الفرص للوصول إلى مستوى أفضل من التعليم.

"إكسبو لايف" هو برنامج للابتكار والشراكة أطلقه إكسبو 2020 دبي بغرض تمويل وتسريع وتعزيز الحلول الابتكارية التي تحسن حياة الناس مع الحفاظ على كوكبنا. ويعمل البرنامج، الذي تبلغ ميزانيته 100 مليون دولار أمريكي، على تعزيز قدرة إكسبو الدولي على إظهار كيف أن الابتكار يمكن أن يأتي من الجميع ومن أي مكان ويمكن للناس أن يسرعوا وتيرة التقدم ويقودوا الإلهام من أجل مستقبل أكثر شمولاً ورخاء. ومن بين العديد من المشاريع التي يقدم "إكسبو لايف" الدعم لها أكثر من عشرة مشاريع ذات صلة بالتعليم في دول مختلفة مثل بنغلادش وكندا وفنلندا وغانا وإيرلندا وكينيا ولبنان والإمارات والمملكة المتحدة. و يدعم برنامج الابتكار الجامعي 47 فريقا طلابيا، من خلال المنح المالية والتغطية الإعلامية للمساعدة في تحويل أفكارهم الإبداعية إلى حلول واقعية.

ويسلط برنامج "إكسبو 2020 لأفضل الممارسات" الضوء على المشروعات التي تقدم حلولاً حقيقية لمواجهة أكبر التحديات في العالم تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة. وتركز ثلاثة مشاريع من التي ستحصل على دعم البرنامج من الباكستان والهند وتونس على جودة التعليم وسيتم عرضها على ملايين الزوار خلال إكسبو 2020.

ويسعى إكسبو 2020، وهو أول دورة من دورات إكسبو الدولي تنظم في العالم العربي لإلهام الملايين من أجيال المستقبل وإشراكهم من خلال برنامج "إكسبو للمدارس" والذي يعمل مع المدارس والهيئات والعاملين في مجال التعليم كي يكونوا جزءاً من الحدث الأروع في العالم ويكونوا صناع التغيير المستقبلي من خلال تجارب تجمع الترفيه بالتعلم والمتعة، كما يضم إكسبو 2020 برنامجاً للزيارات الجامعية مصمما خصيصاً ليقدم استفادة قصوى لطلبة الجامعات.

ونظراً لأهمية التعليم، سيقوم إكسبو بتحويل جناح الاستدامة إلى مركز للعلوم والأطفال بعد ختام إكسبو 2020 ليواصل مهمة تعليم الأجيال المقبلة وبناء غد أفضل.

سيشهد إكسبو 2020 دبي مشاركة أكثر من 200 مشارك دولي، بما في ذلك 192 دولة. ومن المتوقع أن يستقطب إكسبو 2020 دبي 25 مليون زيارة خلال الأشهر الستة لانعقاده من أكتوبر (تشرين الأول) 2020 إلى أبريل (نيسان) 2021. يُتوقع أن يشكل الزوار من خارج الإمارات 70% من إجمالي زوار إكسبو 2020 دبي وهي النسبة الأعلى للزوار من خارج الدولة المنظمة في تاريخ إكسبو الدولي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق