اخبار الامارات - تقرير: زيارة رئيس كازاخستان إلى الإمارات تتوج ربع قرن من العلاقات المتميزة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ترتبط دولة العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان، بعلاقات تاريخية تمتد منذ نحو ربع قرن، وتمتاز بأنها قائمة على روح التفاهم والاحترام المتبادل، والرغبة المشتركة في تطوير أواصر الصداقة والشراكة الاستراتيجية الفاعلة. وتأتي الزيارة الرسمية الأولى لرئيس جمهورية كازاخستان قاسم جومارت توكاييف إلى الإمارات اليوم الإثنين، تتويجاً للتعاون المشترك في جميع المجالات، وهي أيضاً الزيارة الرسمية الأولى التي يقوم بها الرئيس توكاييف إلى دولة عربية منذ توليه مقاليد الحكم، وهو ما يبرهن على المستوى الرفيع الذي وصلت إليه علاقات الصداقة بين البلدين، ومن المزمع أن تشكل هذه الزيارة دافعاً لاستمرار هذه العلاقات المتجهة إلى مستويات أرحب.

وتؤكد زيارة الرئيس الكازاخي إلى أبوظبي، التنسيق والتواصل المستمرين بين البلدين الصديقين، انطلاقاً من العلاقات الاستراتيجية التي تجمع فيما بينهما، وبما يحقق أهداف البلدين وسياساتهما في التنمية والرفاهية، وتعزيز الأوضاع الاقتصادية، بجانب المساهمة في تحقيق الاستقرار في المنطقة.

قيم ورؤى مشتركة
واختيار الرئيس قاسم جومارت توكاييف، الإمارات كأول دولة عربية يزورها بعد تسلمه مقاليد الحكم في كازاخستان، لم يكن وليد الصدفة، بل هو نابع من رؤى طموحة تتلاقى مع رؤى القيادة الإماراتية للارتقاء بالعلاقات الثنائية التي شهدت على مدار السنوات الماضية تطورات ملحوظة في شتى القطاعات، إلى جانب توافقها فيما يتعلق بالعديد من المواقف حيال الأزمات والتحديات الإقليمية والعالمية.

وبزيارته إلى الإمارات اليوم، يفي رئيس جمهورية كازاخستان بتعهده الذي أعلن عنه خلال أول مؤتمر صحافي عقده بقصر الرئاسة بعد إعلان فوزه الكاسح في الانتخابات في يونيو (حزيران) من عام 2019، والذي أكد فيه عزمه على مواصلة تطوير العلاقات الثنائية مع دولة الإمارات في مختلف المجالات، لاسيما في قطاعات الطاقة، والتبادل التجاري، والاستثمارات الأجنبية المباشرة، مشيراً إلى أن "الإمارات تعد مستثمراً رئيسياً في كازاخستان من بين دول ، ونحن حريصون على تعزيز العلاقات معها في المرحلة المقبلة، والعلاقات بين البلدين الصديقين تعتبر استراتيجية، حيث بنيت على قيم ورؤى مشتركة تمكن الطرفين من المساهمة في السلام والأمن والاستقرار في المنطقتين والعالم".

وتسعى الإمارات وكازاخستان إلى البناء على الإنجازات المتحققة في العلاقة بين البلدين خلال السنوات الماضية، والتي توجتها الزيارات المتبادلة على مستوى قيادتي البلدين الصديقين خلال العامين 2018 و2019، إلى جانب الاتفاقيات الاقتصادية التي وقعت على هامش تلك الزيارات.

التعاون الاقتصادي
ومن أهم تلك المذكرات، اتفاقية تشجيع وحماية تبادل الاستثمار، واتفاقية عقد شراكة بين اللجنة العليا لإكسبو 2020 وحكومة جمهورية كازاخستان، بالإضافة إلى الاتفاقيات الاستثمارية المتعلقة بصناعة البتروكيماويات وإدارة المناطق الاقتصادية الخاصة، حيث تأتي هذه الاتفاقيات في إطار النمو المستمر للعلاقات الاقتصادية الثنائية بشقيها التجاري والاستثماري.
وتعد كازاخستان الوجهة الأولى للاستثمارات الإماراتية في منطقة وسط آسيا بقيمة تناهز 2 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى النمو الكبير في قيمة التبادلات التجارية بين الجانبين، والتي ارتفعت في عام 2016 من 246 مليون دولار أمريكي إلى أن وصلت في عام 2018 إلى 415 مليون دولار.

السياحة
وفي قطاع السياحة، شهدت تدفقات السياحة بين البلدين نمواً كبيراً خلال الأعوام الماضية، إذ بلغ عدد السياح الإماراتيين إلى جمهورية كازاخستان حوالي 5 آلاف سائح، وبالمقابل بلغ عدد السياح الكازاخيين إلى الإمارات ما يقارب 145 ألف سائح في 2018.

قطاع الفضاء
وفي قطاع الفضاء، كانت كازاخستان، وتحديداً قاعدة "بايكونور"، نقطة انطلاق أول رائد فضاء إماراتي هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية على متن المركبة "سويوز إم إس 15"، ضمن بعثة تضم رائد الفضاء الروسي أوليج سكريبوتشكا، ورائدة الفضاء الأمريكية جيسيكا مير من وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).

كما توجد مذكرة تفاهم موقعة من قبل كل من وكالة الإمارات للفضاء ووزارة الاستثمار والتنمية الكازاخية، لتحديد أطر التعاون المشترك في مجال الاستكشاف والاستخدام السلمي للفضاء الخارجي، وتبادل المعلومات والخبرات والبحث العلمي وتكنولوجيا الفضاء، إلى جانب تعاونهما المستمر في هذا المجال عبر مشاريع أخرى.

إكسبو دبي 2020
وتشارك كازاخستان في إكسبو دبي الذي تستضيفه دبي على مدى 6 أشهر تمتد بين 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 و10 أبريل (نيسان) 2021، لتحقيق الرؤية المشتركة للبلدين في مستقبل نظيف يعمل بطاقة متجددة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق