اخبار الامارات - "طيران الإمارات" تدعم عمليات الإغاثة من حرائق الغابات في أستراليا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت شركة الطيران الوطنية الإماراتية "طيران "، اليوم الخميس، عن دعم عمليات الإغاثة من حرائق الغابات في أستراليا، وأنها ستتبرع بنسبة 10% من إجمالي مبيعات السوق الحرة على جميع رحلاتها اعتباراً من يوم غد الجمعة ولغاية 16 فبراير (شباط) ، كما ستضيف تبرعاً مماثلاً لإجمالي هذه المبالغ. وسوف تقدم عائدات هذه المبادرة لدعم الجهود المبذولة لإنقاذ المجتمعات المتضررة في جميع أنحاء أستراليا. وأعرب رئيس "طيران الامارات" تيم كلارك، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، عن تأثره العميق إزاء حرائق الغابات في أستراليا وما أحدثته من أضرار على الأسر والمجتمعات والحياة البرية والشركات في جميع أنحاء تلك الدولة.

وقال: "لقيت أستراليا دعماً وتعاطفاً كبيرين من العالم، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد رأينا في طيران الإمارات أن علينا القيام بواجبنا، ليس من خلال المساهمات النقدية فحسب، وإنما من خلال الاستفادة من تواجدنا العالمي لنشر الوعي وتحفيز الدعم، وتشجيع مزيد من التبرعات لجهود الإغاثة وإعادة البناء".

وأضاف تيم كلارك: "نحن ملتزمون تجاه أستراليا وشعبها الذين رحبوا بطيران الإمارات في بلادهم منذ أكثر من 20 عاماً. وسوف نتعاون بشكل وثيق مع المنظمات ذات الصلة للمساهمة بمبالغ مالية للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها. وقد ألغينا رسوم تغيير الحجوزات للمقيمين هناك، الذين تأثر الكثيرون منهم بشكل كبير".

وتدعم طيران الإمارات أيضاً مبادرات موظفيها من المواطنين الأستراليين، الذين يزيد عددهم على ألف موظف، والرامية إلى جمع التبرعات للمساهمة في جهود الإغاثة ومعالجة تأثيرات الحرائق المدمرة.

وأقفلت طيران الإمارات منتجع " طيران الإمارات وان آند أونلي وولغان فالي" الذي يقع في منطقة الجبال الزرقاء. وقامت بإخلاء جميع الضيوف والموظفين والحيوانات لضمان سلامتهم.
وقال السير تيم كلارك: "نولي السلامة الأولوية القصوى على الدوام، سواء في الأجواء أو على الأرض، لذا قررنا إقفال منتجع (طيران الإمارات وان آند أونلي وولغان فالي) حتى إشعار آخر. وسوف نواصل مراقبة التطورات عن كثب".

وترتبط طيران الإمارات مع أستراليا بعلاقات قوية، حيث ترعى الناقلة أحداثاً ثقافية واجتماعية بارزة. فهي شريك للبطولة الأسترالية المفتوحة وشريك رئيس في مهرجان أديليد. ولدى طيران الإمارات شراكات مع العديد من الموردين المحليين في أستراليا، ومنهم على سبيل المثال شركة "يارا فالي ديري" المنتجة لمشتقات الألبان، ومخبوزات "براسوري".

وتسير طيران الإمارات 77 رحلة أسبوعياً إلى أستراليا، وتخدم سيدني وملبورن وبريسبين وبيرث وأديليد، كما تشغل طائراتها الإيرباص A380 يومياً إلى عدد من هذه الوجهات في تلك الدولة.

وبالإضافة إلى جمع التبرعات، ألغت طيران الإمارات رسوم تغيير الحجوزات للمقيمين المتضررين من حرائق الغابات في جميع أنحاء أستراليا. ويسري ذلك على جميع المقيمين المسافرين من أستراليا وإليها.

ودعت الناقلة المتأثرين من الحرائق الذين يحتاجون مزيداً من المعلومات عن كيفية تغيير حجوزاتهم مع طيران الإمارات، لزيارة موقع الناقلة الشبكي أو الاتصال على الرقم 1300 303 777.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق