اخبار الامارات - تنفيذ مشروع تصريف مياه السيول في العين بـ 119.3 مليون درهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
باشرت شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة"، و بلدية منطقة العين تنفيذ أعمال مشروع تصريف مياه السيول في منطقة العين الحزمة الأولى، وذلك بتكلفة تبلغ نحو 119.3 مليون درهم، ويتم تنفيذه بمواصفات فنية وهندسية وتقنية عالية المستوى. ويأتي تنفيذ المشروع في إطار الحرص على تجسيد رؤية القيادة الحكيمة نحو توفير بنية تحتية عالية الجودة تلبي حاجات الفرد والمجتمع، وتتماشى مع المعايير العالمية، وتستهدف الارتقاء بمستوى الحياة وجودة الخدمات المتوفرة، إلى جانب إرساء البنى التحتية التي تدعم الاقتصاد المحلي، وتسهم في توطيد أركان التنمية المستدامة، وإسعاد المجتمع ورفاهيته.

وأشارت شركة "مساندة"، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إلى أن مشروع تصريف السيول في منطقة العين بلغت نسبة إنجازه حالياً 17%، لافتة إلى أنه يستهدف الحد من أخطار الفيضانات في أودية العين والسليمي والطوية بمدينة العين والبالغ طولها الإجمالي نحو 79.4 كيلومتر.

ويسهم المشروع في احتواء مياه الأمطار والسيول ودرء الأضرار والأخطار التي قد تنجم عنها، إلى جانب مواكبة النمو العمراني المستمر، وتوسيع نطاق خدمات شبكة تصريف مياه السيول، وأيضا استثمار الموارد المائية بشكل منهجي وسليم.

أعمال المشروع
وأضافت الشركة: "يتضمن نطاق أعمال المشروع تنظيف وتسوية قيعان الأودية الثلاثة وإعادتها إلى الشكل الطبيعي بغرض توفير مجرى منتظم للمياه بدون اضطراب أو جريان حاد، بالإضافة إلى القيام بأعمال الصيانة لحواجز الحماية الصخرية / الخرسانية، وإصلاح الأضرار على أطراف الجسور والسدود والممرات المائية المنخفضة حسب الحاجة، فضلا عن حماية ونقل خدمات البنية التحتية وفق متطلبات دوائر الخدمات".

ونسقت "مساندة" مع العديد من الهيئات والشركات الحكومية في أبوظبي بهدف تسهيل سير أعمال المشروع وفق أرقى السبل والحصول على الموافقات اللازمة لمسارات خطوط خدمات البنية التحتية في المشروع، إذ شهد المشروع متابعة حثيثة من قبل الدوائر الحكومية كافة لتعزيز التعاون المباشر، وتسريع إصدار الموافقات الضرورية والاعتمادات اللازمة من جميع الأطراف.

استدامة بيئية
وأكدت الشركة التزامها التام خلال تنفيذ المشروع بمتطلبات الاستدامة البيئية وفقاً لأعلى المعايير العالمية من خلال تطبيق أفضل الممارسات للحفاظ على الموارد الطبيعية وحماية البيئة وتخفيض استهلاك الطاقة، مشيرة إلى الحرص على مراقبة عمليات الجودة أثناء التنفيذ، إلى جانب استعمال مواد مطابقة للمواصفات وفقا للمعايير الدولية في الاستدامة البيئية.

واشتمل المشروع على القيام بأعمال مساحة وتصميم ودراسات متخصصة، بالإضافة إلى تطبيق الهندسة القيمية والمراجعة الدقيقة للدراسة المكتملة في المرحلة السابقة من المشروع ومن ثم عمل التصاميم التفصيلية للأعمال المطلوبة للأودية.

وبدأت بلدية منطقة العين بدراسة خطر الفيضانات والسيول في مدينة العين وذلك من خلال مشروع تصريف مياه السيول بمدينة العين ، ويعد هذا المشروع من المشاريع الهامة والفريدة من نوعها والتي تهدف إلى تقييم حالة البنية التحتية وسعتها وتحديد كمية مياه الفيضانات و العمل على خطة رئيسية لدراسة أخطار الفيضانات في أودية العين والسليمي والطوية بمدينة العين وتحديد المناطق ذات الأولوية لحمايتها من خطر الفيضانات وتفاصيل خياراتها وإنشاء نماذج محاكاة للنظم "الهيدروليكية والهيدرولوجية" لمصادر المياه وتطوير قاعدة بيانات لنظم المعلومات الجغرافية، بالإضافة إلى وضع برامج تنفيذية للحلول الهندسية.

وقامت بلدية منطقة العين بالعمل على المشروع عبر 3 مراحل رئيسية هي جمع المعلومات والبيانات والإحصاءات الخاصة بالأمطار والوديان والسدود وعمل المساحة الطبوغرافية والتي تشمل دراسة معدل سقوط مياه الأمطار ومواقع الوديان والسدود، والمرحلة الثانية تضمنت استحداث قاعدة البيانات الجغرافية واستحداث نموذج هيدروليكي لدراسة حركة مياه الأمطار، وفي المرحلة الثالثة تم وضع الحلول الهندسية والبرامج التنفيذية لمراقبة مياه الفيضانات والتي تشمل إجراء الدراسات الهندسية لتحليل واختيار أفضل الحلول الموضوعة لحماية الممتلكات الخاصة والعامة وتطوير فكرة استخدام الأراضي المستقبلية في مناطق بعيدة عن خطر السيول والفيضانات والعمل على وضع برامج الصيانة اللازمة للسدود والوديان الحالية والمستقبلية، مما سيسهم في المشاركة البناءة للخطة الاستراتيجية الحضرية لمدينة العين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق