اخبار الامارات - صقر غباش ورئيسة الاتحاد البرلماني الدولي يبحثان التعاون

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي صقر غباش، عمق العلاقات البرلمانية والشراكة الاستراتيجية بين المجلس والاتحاد البرلماني الدولي، وأشار إلى الدور المهم الذي يلعبه الاتحاد البرلماني الدولي على صعيد تحقيق التنمية لدول وشعوب العالم ومناقشته أهم القضايا الإقليمية والدولية ومساهمته في تعزيز السلام والتسامح ودعم أهداف التنمية المستدامة في خطة عام 2030. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، استعرض صقر غباش، اليوم الأحد في مقر المجلس بأبوظبي، مع رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي غابريلا بارون التي تزور بدعوة من المجلس الوطني الاتحادي، تجربة الدولة وريادتها في تمكين المرأة والشباب وتبني نهج التسامح والتعايش والنجاح الذي حققته الدولة فيما يخص سد الفجوة النوعية وتحقيق التوازن بين الجنسين.

وأشاد بقرار رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% خلال الفصل التشريعي الحالي الأمر الذي أسهم في تعزيز الدور التشريعي والبرلماني للمرأة الإماراتية، مشيراً إلى أن "25% من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي تقل أعمارهم عن 40 عاماً ما يؤكد الاهتمام الذي توليه الإمارات لفئة الشباب والحرص علي مشاركتهم في شتي المجالات".

من جهتها، أشادت رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% والذي يسهم بدوره في جعل الإمارات من الدول الرائدة في مجال تمكين المرأة وتعزيز التوازن بين الجنسين في المجال السياسي.

وثمنت الإنجازات الكبيرة التي تحققها الإمارات على مختلف الصعد والدور المتنامي للمجلس الوطني الاتحادي في أعمال الاتحاد البرلماني الدولي على صعيد تقديم المقترحات والمبادرات والأفكار التي تتناول مختلف القضايا وتحظى بكل التقدير من قبل ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد ما يسهم في تعزيز مكانة الإمارات كدولة رائدة ومبادرة فيما يخدم الإنسانية جمعاء.

وشددت بارون على أهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في تعزيز العلاقات بين شعوب العالم لضمان مستقبل للبشرية، منوهة إلى أن "دور الاتحاد البرلماني الدولي بات اليوم أكثر أهمية نظراً للتحديات التي تواجه دول العالم من مواجهة تحديات التغير المناخي ومحاربة الإرهاب والتطرف و الحد من الصراعات عبر تفعيل دور الاتحاد في إرساء مبدأي السلم والأمن الدوليين وتعزيز ونشر قيم التسامح والاعتدال والتعايش الإنساني وأهمية تحقيق الأهداف المنشودة للتنمية المستدامة".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق