اخبار الامارات - "مواصفات" تستعرض حزمة مشروعات وطنية لحماية البيئة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تشارك هيئة للمواصفات والمقاييس "مواصفات" في فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل بجناح خاص تعرض خلاله حزمة مشروعات وطنية رائدة أصدرتها وتبنتها الهيئة في مجال كفاءة الطاقة وترشيد الاستهلاك، والحفاظ على البيئة، وتحقيق الاستدامة، وذلك ضمن "أسبوع أبوظبي للاستدامة"، الذي تنطلق فعالياته غداً في العاصمة أبوظبي. وتهدف هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"من خلال مشاركتها في أسبوع أبوظبي للاستدامة - وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأحد - إلى استعراض عدد من البرامج التوعوية والتثقيفية بكفاءة استهلاك الطاقة، وتعريف الجمهور والشركات بعدد من الأنظمة واللوائح الإماراتية التي أصدرتها الهيئة، في قطاعات الطاقة الشمسية، وكفاءة الطاقة للمركبات، والمركبات الكهربائية، والأدوات المرشدة لاستهلاك المياه، والعلامة الوطنية للزراعة المستدامة، والرقابة على منتجات الدهانات والورنيشات، والعلامة البيئية الإماراتية، والمنتجات المبتكرة.

وأكد مدير عام الهيئة عبد الله المعيني، أن الهيئة ستستعرض خلال المشاركة أبرز ما تحقق من نتائج ضمن مجموعة برامج تم تنفيذها لكفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية تتعلق بمكيفات الهواء المنزلية، وغسالات الملابس، والمجففات، وأجهزة التبريد المنزلية، وسخانات المياه التخزينية الكهربائية، وجلايات الصحون، ومضخات المياه، ومكيفات الهواء التجارية والمركزية، والأصباغ والدهانات، والإطارات وغيرها.

وأضاف: "سنعلن نتائج منظومة كفاءة الطاقة خلال العام الماضي، إضافة إلى خطط التوسع المستقبلية في مشروعات تحسين الاستهلاك ورفع كفاءة الطاقة، حيث تواصل الهيئة جهودها في سبيل دعم مفاهيم السلامة والأمان والاستدامة، من خلال إعداد وتطوير اللوائح الفنية والأنظمة الرقابية، التي من شأنها أن تسهم في تحقيق هذه المستهدفات، ونحن حريصون على المشاركة سنوياً في الأحدث الأبرز إقليمياً الذي يعد أكبر تجمع للاستدامة".

ولفت المعيني إلى أن الهيئة ستعلن خلال مشاركتها في الفعالية عن عدد من المشروعات المستقبلية واللوائح الجديدة التي تعد جزءاً من حزمة البرامج الشاملة التي أطلقتها الهيئة لرفع كفاءة استهلاك الطاقة بالأجهزة الكهربائية المستخدمة والمتداولة بالأسواق المحلية، والتي تشمل المكيفات والغسالات والمجففات والسخانات ومنتجات الإضاءة والثلاجات، ومضخات المياه وغيرها، ويتم من خلالها تصنيف المنتجات بنظام النجوم، بناء على مستوى استهلاك الطاقة، بحيث يكون المنتج الحاصل على تصنيف خمس نجوم أكثر كفاءة.

وأشار إلى أن تطوير الهيئة لهذه البرامج الشاملة جاء في إطار خطوات تنفيذية وجهود مكثفة تضطلع بها الهيئة لتحديث استراتيجيتها تلبية لمتطلبات أهداف الأجندة الوطنية 2021، لافتاً إلى استعراض جهود الهيئة في مجال الطاقة المتجددة والمواصفة القياسية الدولية لإدارة الطاقة في المباني، وبرنامج كفاءة استهلاك الوقود، وغيرها من البرامج المهمة التي اضطلعت الهيئة بتنفيذها خلال الفترة الماضية، منوهاً بإتاحة الحدث لفرصة استعراض هذه المنجزات أمام الآلاف من المشاركين، ووفود من عشرات الدول.

إدراك وطني
واعتبر عبد الله المعيني أن مشاركة الهيئة في فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة والقمة العالمية لطاقة المستقبل تأتي من منطلق إدراك وطني لدى "مواصفات" بضرورة تعزيز التعاون المشترك، وتبادل الخبرات والتجارب مع المؤسسات والدوائر الحكومية والمنظمات والشركات العالمية المتخصصة في مجال الطاقة حول العالم من أجل بلورة حلول مستدامة في مجال الطاقة.

ونوه بالدور الإماراتي الحيوي على الصعيد الخليجي، والذي تمثل في مشروع تطوير المنظومة الإقليمية لمكيفات الهواء المرشدة لاستهلاك الطاقة، والتي تم تبنيها العام الماضي على مستوى خليجي، بالتعاون بين هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي أثبتت نجاحاً لافتاً في ترشيد استهلاك الطاقة.

ويأتي ذلك في وقت حققت فيه المنظومة الإماراتية لترشيد استهلاك الطاقة في قطاع مكيفات الهواء المنزلية والتجارية، نجاحاً لافتاً، والتي بدأ تطبيقها إلزامياً في الدولة في العام 2013، والتي تصل نسبة الوفورات المتحققة منها إلى نحو 30%، في مسعى إماراتي ينسجم مع التوجهات العالمية لترشيد استهلاك الطاقة، ويتوافق مع مستهدفات الأجندة الوطنية 2021، من حيث مؤشرات ضمان استمرارية التنمية المستدامة، ومساعي حماية البيئة، خصوصاً في مؤشر تحقيق البيئة المستدامة.

أجهزة التلفاز
وكانت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، طورت ثامن مشروعاتها الوطنية في برنامج كفاءة استهلاك الطاقة، وهو مشروع كفاءة استهلاك أجهزة وأنظمة التلفاز، الذي يتوقع له أن يقلل قيمة فواتير الاستهلاك للأجهزة بنحو النصف عن وضعها الحالي، ويخفض الدعم الحكومي لتكاليف توليد الكهرباء، بصورة تخدم استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء.

وقال المعيني: إن "الهيئة أوصت بإصدار تشريع اتحادي في هذا الشأن، لضمان إلزامية التطبيق، إذ تم إعداد مسودة المشروع بناء على دراسة العديد من التشريعات والأنظمة الاقليمية والدولية، والممارسات الدولية المتبعة في تنظيم مواصفات وخصائص أنظمة التلفزيونات وأهمها التشريعات الأوروبية لتعزير كفاءة استهلاك الطاقة "Directive 2010/30/EU"، مبيناً أن "هذا المشروع يتوقع له أن يحقق مبدأ حماية المستهلك من تواجد منتجات متدنية الجودة في أسواق الدولة، ويسهم في خفض استهلاك الطاقة على مستوى الإمارات، وما يرتبط بذلك من خفض للانبعاثات الكربونية، الأمر الذي يصب في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق