اخبار الامارات - "هاي أبوظبي" يعلن برنامج دورته الافتتاحية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت اللجنة المنظمة لـ "مهرجان هاي أبوظبي" اليوم عن برنامج فعاليات وأحداث الدورة الأولى من المهرجان المقرر تنظيمه في أبوظبي خلال الفترة من 25 إلى 28 فبراير (شباط) ، بدعم من وزارة التسامح وبمشاركة مجموعة بارزة من الحائزين على الجوائز من الكتّاب والصحفيين والمؤرخين وصنّاع الأفلام والفنانين، خلال برنامج حافل من الطراز العالمي تتخلله نحو 100 فعالية.

وتكمن الرسالة الرئيسية في المهرجان في الاحتفاء بالأفكار الخلاقة والمبدعة ضمن قطاع الفنون والعلوم، وتسليط الضوء على أوضاع العالم الراهنة بحضور جمهور ينتمي إلى أكثر من 20 جنسية ويتحدث بسبع لغات.

ويعكس هذا البرنامج تنوع مشهد المجتمعات في أبوظبي، بما في ذلك الكتّاب من منطقة وشمال أفريقيا والهند وباكستان وبنغلاديش والصين ونيجيريا وأوروبا.

ويكرّس المهرجان برنامجاً تعليمياً حيوياً يرحب بمشاركة أكثر من 70 مدرسة محلية، بما يضمن إلهام آلاف الطلاب ممن تتراوح أعمارهم بين الـ 7 و16 عاماً الناطقين باللغات العربية والإنجليزية والهندية والفلبينية.

حوارات مثمرة

ويضم الحدث - على مدار أربعة أيام - سلسلة واسعة من الحوارات المثمرة بحضور نخبة دولية من أبرز الكتاّب والمفكرين المعاصرين الذين يرصدون واقع العالم اليوم، والصورة التي قد يؤول إليها مستقبلاً، كما سيستضيف المهرجان عروضاً سينمائية، بالشراكة مع "بي بي سي العربية"، والتي ستعكس المواقف الاجتماعية والسياسية في العالم العربي، بينما ستكون العروض الموسيقية والشعرية محطتا البداية والنهاية لفعاليات المهرجان، في حين سيتم تخصيص مساحة ضمن فعاليات المهرجان ترحب بالجمهور مجاناً حيث سيستكشفون مكتبة مكرّسة بهدف رفع الوعي حول المهرجان على نطاق أوسع بين الجمهور.

احتفال بالتسامح

وقال وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن "مهرجان هاي أبوظبي سيكون احتفالاً مهماً بالتسامح والتبادل الثقافي الهادف، كما أنه سيكون علامة مهمة في سعينا الدائم في من أجل بناء علاقات إيجابية مع الجميع"، مضيفاً: "نحن على ثقة كاملة بأن المهرجان سيكون احتفالاً بقيم الأخوة الإنسانية التي جعلت من الإمارات دولة ناجحة بكل المقاييس، وسيسهم المهرجان في دعم المكانة المرموقة لدولة الإمارات، باعتبارها مركزاً عالمياً للثقافة والفنون".

وتابع قائلاً: "أدعو الجميع إلى حضور مهرجان هاي أبوظبي بعقل مستنير وقلب مفعم بالحيوية والاستبشار، واغتنام هذه الفرصة من أجل المشاهدة والاشتراك في الأفكار والمناقشات والأنشطة، والتي نأمل أن تكون مثيرة للاهتمام مع الاستمتاع بفعاليات المهرجان بما يشمله من مناخ حيوي وفريد".

من جانبه، قال مدير "مهرجان هاي" بيتر فلورنس: "يستقطب برنامج المهرجان في نسخته الأولى عدداً من أبرز الأصوات المعروفة والعقول اللامعة الأكثر إلهاماً في المنطقة والعالم بأسره".

منصة للإلهام

وأضاف:" نحن أمام أربعة أيام وليالٍ حافلة ستتخللها حوارات وفعاليات هادفة، تتلاقى فيها الأفكار الفريدة والطموحات العالية، ونتبادل فيها القصص الرائعة وأحلامنا تجاه العالم، ويشكل هذا المهرجان محطة هي الأبرز في الذاكرة الحيّة للأدب العربي المعاصر، إذ سيكون معرضاً للكتابات المتميزة من أنحاء العالم العربي، ومنصةً لإلهام أصحاب الرأي من مختلف الثقافات واللغات، وملتقى قد يلعب دوراً في استشراف عالم المستقبل".

موضوعات متنوعة

بدورها، قالت المدير الدولي لـ "مهرجان هاي" كريستينا فوينتس لاروش: "ستشكل عودتنا إلى منطقة الشرق الأوسط انطلاقة لسلسلة استثنائية من القصص والفعاليات الممتعة التي ستتخللها حوارات حول أزمة المناخ والأوضاع الجيوسياسية، وآخر ما جادت به العلوم وأحدث الأعمال الإبداعية من تأليف كبار الروائيين البارزين والكتّاب الصغار، وبينما نتوجه بالدعوة إلى عدد من الكتّاب وألمع المفكرين من الوطن العربي وخارجه لحثّهم على تبادل الأفكار والتجارب، فإننا نرحب بالجمهور صغاراً وكباراً للانضمام إلى هذا الحوار المثمر، وستجعل العروض المسائية من مهرجان هاي أبوظبي لحظة لا تُنسى بكل تأكيد".

ويهدف "مهرجان هاي" إلى تأسيس حضور طويل الأمد في العالم العربي انطلاقاً من منصته الأحدث في أبوظبي، وبالاستناد إلى نجاح دوراته الثلاث السابقة في /2009-2012/، ونشر مختاراته الشهيرة من القصص القصيرة لأفضل الكتّاب العرب دون سن التاسعة والثلاثين - والذين أصبح العديد منهم اليوم مؤلفين وصحفيين بارزين - بالتعاون مع احتفالية "بيروت عاصمة عالمية للكتاب 2009".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق