اخبار الامارات - الإمارات تشغل المحطة الثالثة لرصد الشهب بشكل آلي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أنشأ مركز الفلك الدولي محطة ثالثة تعمل بشكل آلي لرصد الشهب في صحراء ، وهي جزء من "شبكة الإمارات الفلكية لرصد الشهب والنيازك". وأكد مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة، أن "الشبكة مشروع أقامه ويشغله مركز الفلك الدولي بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وتتكون الشبكة حالياً من ثلاث محطات موزعة في أماكن مختلفة في الدولة الأولى في منطقة رماح، والثانية في منطقة الوقن، والثالثة في منطقة الوافية وتحتوي كل محطة على 17 كاميرا فيديو موجهة نحو السماء، وتصور الشهب بشكل آلي بمجرد مرورها في السماء، ومن ثم يحلل الحاسوب الموجود في المحطة هذه الشهب ويرسل مقاطع الفيديو بشكل آلي إلى المركز الرئيس في أبوظبي".

وقال إن "الشبكة تهدف إلى أمرين الأول، تصوير الأجرام الطبيعية أو الأقمار الصناعية حال مشاهدة سقوطها في سماء الدولة، إذ يُتيح تصوير الجرم الساقط من خلال أكثر من كاميرا، المجال لتحديد مكان سقوطه من خلال حساب المثلثات، والهدف الثاني من الشبكة، هو التصوير المستمر للشهب التي تظهر في السماء وتحليل هذه المعلومات سواءً لتأكيد زخة شهابية محتملة أو لاكتشاف زخة شهابية جديدة".

يذكر أن شبكة الإمارات الفلكية لتصوير الشهب التي أنشأها ويشغلها مركز الفلك الدولي هي الشبكة الوحيدة في المنطقة العربية ومنطقة القادرة على إجراء هذه الأغراض العلمية بشكل آلي ومتكامل، ويبلغ عدد الشبكات المماثلة في العالم 12 شبكة خمس منها في الولايات المتحدة، وواحدة في أوروبا مشتركة بين ثلاث دول وواحدة في كل من أستراليا، ونيوزلندا، وتشيلي، وناميبيا، وجنوب أفريقيا.

وتعمل شبكة الإمارات لرصد الشهب على أبحاث علمية متخصصة وتنشر هذه الأبحاث في مجلات علمية وعالمية محكمة، ونشرت الشبكة منذ إنشائها عدة أبحاث لتحليل النتائج التي أمكن الحصول عليها من خلال الشبكة بالتعاون مع الشبكات الأخرى.

وبينت تحليلات وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، الصادرة قبل أيام أن "شبكة الإمارات الفلكية لرصد الشهب والنيازك" تمكنت فيخلال العام 2019 من تصوير وتحديد مدار 085. 16ألف جرم سماوي من خلال تصويرها المستمر للشهب في 2019.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق