اخبار الامارات - برنامج الشيخة فاطمة للتطوع يدشن استراتيجيته لعام 2020

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
دشن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع استراتيجته لعام التي تركز على استقطاب العقول الخلاقة، وبناء القدرات، وصناعة القادة من الكفاءات الشبابية وتمكينها من خدمة المجتمعات بتبني حلول واقعية وميدانية ذكية، ومبتكرة في المجالات الصحية، والاجتماعية، والاقتصادية . وستساهم هذه الخطوة بشكل فعال في مسيرة التنمية المستدامة، واستحداث الشراكات مع القطاعات الحكومية، والخاصة، وغير الربحية، استعداداً للعام الخمسين وللاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة في 2021.

محاور الاستراتيجية
وأكدت مديرة الاتحاد النسائي العام نورة السويدي، أن استراتيجية برنامج الشيخة فاطمة للتطوع لعام 2020 تركز على أربعة محاور هي، استقطاب الكفاءات الشبابية، وبناء قدرات الكوادر المتخصصة،  وصناعة القادة في العمل التطوعي، وتمكينهم في خدمة المجتمعات تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وامتداداً لجسور الخير والعطاء لأبناء أبناء زايد الخير الذين نهجوا نهجه وخطوا خطاه في ميادين العمل الإنساني.

وقالت إن "البرنامج قدم منذ انطلاقه في 2017 بتوجيهات من رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك، للبشرية نموذجاً مميزاً في مجال العمل التطوعي التخصصي وساهم في التخفيف من معاناة الملايين من البشر من خلال مبادراته المبتكرة والتي أبرزها حملات المليون متطوع والعطاء المليونية وزايد الإنسانية العالمية لعلاج الفقراء والشيخة فاطمة لعلاج المرأة والطفل وبرنامج القيادات العربية الشابة والملتقى العربي لتمكين الشباب في العمل التطوعي بجانب تأسيس أكاديمية العمل التطوعي والتنظيم الدوري لمؤتمر الإمارات للتطوع وتبني جائزة الإمارات للتطوع والذي ساهم بشكل فعال في إحداث نقلة نوعية في الحركة التطوعية محلياً وعالمياً".

وأشارت إلى أن البرنامج سيعمل في المرحلة القادمة على ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني واستقطاب أفضل الكفاءات من مختلف دول العالم وتأهيل قيادات شبابية تتمكن من إحداث نقلة نوعية في هذا المجال محلياً ودولياً من خلال فرقها التخصصية.

مبادرات شبابية
وذكرت السويدي أن 2020 سيشهد إطلاق مبادرات تطوعية شبابية متخصصة لصناعة قادة من رواد الأعمال في مجال العمل التطوعي محلياً وعالمياً أبرزها مهرجان الإمارات للتطوع، ورواد الإمارات للعمل التطوعي، ومجالس الإمارات للتطوع، وملتقيات الإمارات للتطوع، ومخيم الإمارات للتطوع، ومؤتمر الإمارات للتطوع المجتمعي التخصصي، وجائزة الإمارات للتطوع، ووسام الإمارات للتطوع، في مبادرات تطوعية لاستقطاب وبناء قدرات، وتمكين الشباب في خدمة المجتمعات استعدادا للعام الخمسين انسجاماً مع دعوة القيادة الحكيمة .

وأكدت أن "أم الإمارات" تولي العمل التطوعي والإنساني أكبر الاهتمام وتحرص على تبني الأفكار المبتكرة واستحداث الشراكات بين المؤسسات لاستقطاب وتأهيل وتمكين الشباب من تقديم أفضل الخدمات التطوعية لمختلف فئات المجتمع خاصةً النساء، والأطفال، وكبار السن إضافةً إلى تبني مبادرات لصناعة القادة في مجال العمل التطوعي، والعطاء الإنساني من خلال التنظيم الدوري للملتقيات والمؤتمرات وتدشين جوائز تحفيزية في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني محليا وعالميا.

من جانبها أكدت المدير التنفيذي لمبادرة زايد العطاء مديرة برنامج القيادات العربية التطوعية الشابة العنود العجمي، أن العمل التطوعي ظاهرة من مظاهر التقدم والرقي، وجانب مهم من جوانب تأكيد الانتماء، ودعم الهوية الوطنية، وتخفيف العبء عن الجهود الحكومية في معالجة الكثير من مشاكل المجتمع الاقتصادية، والاجتماعية.

وقالت إن "إنجاح الحركة التطوعية يحتاج إلى مواجهة الصعوبات والعقبات التي تعرقل العمل التطوعي والمجتمعي والعمل على رفع كفاءة العمل التطوعي، عن طريق إعادة تجميع الموارد البشرية وتوجيهها في العمل التطوعي نحو الأهداف المجتمعية والتطوعية، وبإدارة علمية فعالة تستخدم وسائل التقنية الحديثة ما يؤدي إلى حسن استغلال الموارد المتاحة منها لتعم فائدتها أكبر عدد ممكن من المستفيدين والتوجه نحو العمل التطوعي الذي يتميز بالتأثير والانتشار ما يحقق وفورات اقتصادية لا تتحقق في العمل التقليدي ومن ثم انقاص النفقات وزيادة الإنتاجية لتحقيق المنفعة القصوى من خلال إنتاج الخدمة التطوعية على أسس اقتصادية سليمة".

وأضافت العجمي أن "توفير عناصر الكفاءة في الأعمال التطوعية من شأنه زيادة حيوية هذه الأعمال وترشيدها، فيقبل الأفراد والجماعات على دعمها، والمشاركة الفعالة في أنشطتها، مضيفة أنه ينبغي إنجاز أهداف العمل التطوعي من خلال استقطاب الكفاءات وبناء قدراتهم وتمكينهم في خدمة المجتمعات وهو ما تتضمنه الاستراتجية الجديدة لبرنامج الشيخة فاطمة للتطوع".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق