عاجل اليمن - إيران توقع أول العقود النفطية المثيرة للجدل

يماني نت ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبرمت شركة النفط الوطنية الإيرانية، أول العقود النفطية المثيرة للجدل، وهو عقد لتطوير وإعادة تدوير حقول نفطية في إطار العقود الجديدة (IPC)، وقعته مع شركة برشيا الإيرانية، وذلك في إطار الاتفاقيات التي أبرمتها وزارة النفط مع شركات غربية تضمنت بنودا تخالف الدستور الإيراني، بحسب برلمانيين محتجين رأوا أن هذه العقود تعارض مصالح إيران وسياساتها النفطية.

ويقول النواب المنتقدين إنه وفقا لهذه العقود ستحصل الشركات الأجنبية على حصة في مبيعات النفط من الحقول التي تعمل على تشغيلها وتطويرها ورفع مستوى إنتاجها.

ووفقاً لوكالة "فارس"، هذا العقد هو أوّل عقد يبرم في إطار العقود النفطية الجديدة المصاغة من قبل شركة النفط الوطنية الإيرانية بعد رفع الحظر عن طهران.

وبموجب العقد سيتم تطوير4 مخازن نفط في حقول "ياران" و"مارون" و"كوبال" (جنوب غربي إيران) بقيمة 2.2 مليار دولار، بواسطة شركة "برشيا" لتطوير النفط والغاز التابعة لمجموعة الطاقة المشرف عليها من قبل "هيئة تنفيذ إيعازات الإمام".

وبمقتضى العقد الذي يمتد لعشرين عاما، فإن الإنتاج القائم في الحقول المذكورة سيزداد بواقع 75 ألف برميل، ويشترط على شركة برشيا الإيفاء بتعهداتها برفع عامل إعادة التدوير والإنتاج إزاء تسلمها مستحقاتها المالية، فيما تسعى الهيئة لتأمين القسم الأعظم من الاستثمارات البالغة 2.2 مليار دولار، عبر التمويل الخارجي.

وأثارت العقود الموقعة مع الشركات الأجنبية جدلا واسعا داخل إيران، حيث إن الشركات الأجنبية وعددها 50 شركة، ستبرم هذه العقود لسنوات طويلة أي ما بين 20 إلى 25 عاما وستأخذ نسبة معينة من الإنتاج النفطي في مرحلة استخراج وبعدها من الذخائر التي سيتم إنتاجها من حقول النفط والغاز.

ووفقا للنموذج الجديد من العقود التي تدعي IPC (آي بي سي) فإن الشركات الأجنبية ستبقى شريكة في الإنتاج حتى بعد مراحل تكميل عمليات التنقيب والاستخراج والإنتاج، الأمر الذي يعتبره النواب المعارضون أنه يضع السياسية النفطية تحت تبعية ووصاية الغرب وأنها عودة إلى مرحلة ما قبل تأميم النفط.

هذا بينما تقول حكومة حسن روحاني، إنه في ظل الوضع الحالي لأسواق النفط وهبوط الأسعار ليست هناك طريقة أخرى لاستقطاب الاستثمارات الخارجية في مجال النفط.

وكان المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي قال في تصريحات الشهر الماضي إن "العقود النفطية الجديدة لن توقع بدون تنفيذ الإصلاحات الضرورية في إطار المصالح القومية."

وتحاول إيران رفع إنتاجها النفطي في محاولة لاستعادة حصتها السوقية بعد رفع العقوبات الغربية عنها في يناير/كانون الثاني ليصل إنتاجها إلى مستوى ما قبل العقوبات حيث بلغ حتى 3.8 مليون إلى أربعة ملايين برميل يوميا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عاجل اليمن - إيران توقع أول العقود النفطية المثيرة للجدل في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع يماني نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي يماني نت


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا