اخبار اليمن مباشر - «المرجفون» حول اليمن

تهامة برس ارسل لصديق نسخة للطباعة

تهامة برس | الشرق الاوسط/ مشاري الذايدي |

من حين لآخر، يطرح هذا السؤال: متى تنتهي الحرب في ؟

بواعث طرح السؤال متعددة، منها الباعث الطبيعي الواجب، وهو الحرص على تكريس السلم، وإطلاق العمل السياسي، لحقن دماء الناس وممتلكاتهم.

هذا لا يجادل فيه عاقل صحيح الضمير، غير أن الأمنيات الطيبة، قد يخاض لها على نهر من القسوة، كما قال أبو تمام في بائيته الشهيرة:

بصرت بالراحة الكبرى فلم أرها

تنال إلا على جسرٍ من التعبِ

هناك بواعث داخلية للدول المشكلة لتحالف الحزم، الداعم للشرعية، خصوصا دول الخليج، السعودية والإمارات خاصة، بوصف السعودية هي عماد التحالف، والإمارات هي القوة الرئيسية الثانية بعد السعودية، في تعزيز صولة الحزم.

سؤال من نوع: هل تؤثر هذه الحرب على القدرات الاقتصادية للدول المحاربة؟ هل تحدث قلقا سياسيا واجتماعيا؟

مثل هذه الأسئلة مشروعة والتجاوب معها واجب، لكن ثمة من يطرح هذا، على هيئة سؤال، وهو في الحقيقة مجرد تبنّ للدعاية الإيرانية أو صحف اليسار الغربي، التي تشن حربا إعلامية على السعودية وعاصفة الحزم، ليس بهدف إنساني، مثلما زعموا، بل لمحاصرة القوة السعودية والخليجية، بصراحة تامة.

هناك في السعودية والخليج، وإن كانوا قلة، من يردد هذه الأراجيف – هذا أصدق وصف لها – والمستفيد الأخير هو الطرف المعادي، لأنه يعيد نشر هذه الأراجيف، بوصفها تعبر عن تصدع في الرأي والاصطفاف العام، خلف الدولة.

المشكلة الأهم هي أنهم لا يطرحون حلا معقولا، والحل المعقول في التعريف السعودي ومعظم دول الخليج، هو رفض وجود دويلة ذيلية تابعة لحرس الثورة الخمينية في ، هذه نقطة لا نقاش فيها ولا يمكن قبولها، حتى لو توهم بعض الساسة ذلك.

هل يمكن التعايش مع نظام يمني يسيطر عليه جماعة وفكر عبد الملك وحسين الحوثي؟!

فكروا فيها قليلا. هذه قضية أمن «داخلي» للسعودية ومعظم دول الخليج، قبل أن تكون مجرد حرب خارجية تخسر أو تكسب.

مؤخرا قتلت طائرات التحالف قائدين حوثيين: واحدا اسمه الفديع، مسؤول – كما قالوا – محور نجران، والآخر حميد العزي، قتل مع 10 من مرافقيه قبالة محافظة الموسم السعودية بجازان.

هذا مثال على طبيعة الجار الذي يراد لنا القبول به، بضغوط دولية وإقليمية، هنا وهناك!

ثم لماذا التراجع، والوضع على الأرض اليمنية أفضل بتطور لافت في كفاءة الجيش اليمني الوطني والمقاومة، خاصة بمأرب وتعز وقرب صنعاء بنهم؟

المناورات السياسية، شيء، وهي مطلوبة أحيانا، أما الانسحاب من الحرب بلا موجب، فهذا مجرد إرجاف، ومعه تهور سياسي وأمني، والله المستعان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن مباشر - «المرجفون» حول اليمن في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع تهامة برس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي تهامة برس


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا