اخبار سوريا مباشر الان : رامي مخلوف يريد بيع الكورنيش لروسيا

سوريا مباشر ارسل لصديق نسخة للطباعة

حصل “اقتصاد” على تفاصيل جديدة حول خلفيات قرار محافظة اللاذقية، هدم عدد من المقاهي على الكورنيش الجنوبي في اللاذقية والكورنيش في مدينة جبلة.

وكانت المحافظة هدمت يوم الاثنين الماضي، عدداً من المقاهي والكافتيريات في الكورنيش الجنوبي للاذقية، وكورنيش جبلة.

وأشارت صفحات موالية للنظام أن أمراً بإخلاء أكثر المقاهي على الكورنيشين في اللاذقية وجبلة أصدرته المحافظة وأبلغت به مستأجريها قبل أكثر من شهر، دون توضيح سبب ذلك رغم أن عقود الإيجار الموقعة لم تنته مدتها بعد.

احتجاج واشتباك

وأوضح مراسل “شبكة إعلام اللاذقية”، محمد الساحلي، أن المجلس التنفيذي في المحافظة أبلغ المستثمرين مساء الأحد الماضي، بضرورة إخلاء المقاهي وتفريغها من المعدات لأنها ستقوم بهدمها يوم الاثنين.

ونقل الساحلي انصياع بعض المستثمرين للأمر ورفض البعض له، لكنهم اشتركوا جميعاً في الاحتجاج على القرار، وحاولوا منع الهدم لكن قوى الأمن أبعدتهم بالقوة، فقاموا بإشعال الإطارات واشتبكوا بالأيدي مع عناصر الأمن الذين ما لبثوا أن أطلقوا النار مما أسفر عن إصابة شخص في جبلة واعتقال 13 شخصاً في المدينتين.

وقال الساحلي في حديث لـ “اقتصاد”: “مما زاد في غضب المستثمرين سياسة التمييز (خيار وفقوس) التي اتبعتها المحافظة، حيث هدمت محلات صغار الشبيحة وامتنعت عن هدم المقاهي التي يستأجرها سومر ودريد أبناء رفعت الأسد عم بشار، وكذلك مقاه أخرى يستأجرها مستثمرون شركاء لكمال الأسد مدير غرفة الصناعة والتجارة في اللاذقية”.

رامي وروسيا

وحصل “اقتصاد” على معلومات خاصة من أحد مسؤولي المحافظة، طلب عدم الكشف عن اسمه، تؤكد أن الهدم جاء بناء على أوامر مباشرة للمحافظ من رامي مخلوف ابن خال بشار، الذي أراد مشاركة أبناء رفعت الأسد المُلكية على الكورنيش في اللاذقية وجبلة.

وأشار مصدرنا إلى أن رامي مخلوف هو الوسيط السلطوي لشركات سياحية روسية تريد الاستثمار في الساحل السوري، وسيتولى بيعها بعض العقارات التي استعادتها المحافظة من المستأجرين.

وتحدث عن عقود استثمار أخرى وقّعها مخلوف عوضاً عن المحافظة والحكومة، مع شركات روسية، للاستثمار في الشاطئ الأزرق ورأس ابن هاني والمينا البيضا، شمال اللاذقية.

وانتشرت عشرات المقاهي على الكورنيش في جبلة واللاذقية مع صدور قانون الاستثمار رقم 10 مطلع تسعينيات القرن الماضي، حيث منحت المحافظة بعض المتنفذين وبعضهم من آل الأسد وأقربائهم عقارات بعقود إيجار طويلة الأمد وبأسعار زهيدة.

اقتصاد مال وأعمال السوريين 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت