اخر اخبار اليمن : ناشطون يصفون الحادثة بجريمة حرب: مأرب.. منظومة الدفاع تعترض صاروخاُ اثناء تشييع الشدادي ورفاقه

صوت المقاومة ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعترضت المنظومة الدفاعية للتحالف العربي الذي في مدينة مارب ، اليوم الأحد، صاروخين باليستيين أطلقتها مليشيا الحوثي والمخلوع اثناء تشييع جنازة الشهيد البطل عبدالرب الشدادي 

 وقالت مصادر محلية . إن إحد الصواريخ اُعترض في سماء المدينة، اثناء تشييع جثمان الشهداء بحضور جموع غفيرة وقيادات حكومية من ضمنهم نائب رئيس الجمهورية.

إلى ذلك قال ناشطون واعلاميون" إن استهداف مليشيا الحوثي والمخلوع لجنازة تشييع الشهيد الشدادي تضم الألاف من المشيعيين مدنيين وعسكريين وقيادات الدولة يعد عمل إجرامي .

وقال الصحفي محمد سعيد الشرعبي :بعد حديثهم عن أخلاق الحرب يوم أمس،

أطلقت مليشيات الإنقلاب صاروخان باليستيان في محاولة استهداف مراسيم تشييع اللواء الشدادي في مأرب، وصاروخ ثالث نوع توشكا سقط في المدينة .

واضاف الشرعبي بمنشور في صفحته "فيس بوك" : لولا منظومة باتريوت لحدثت مجزرة كبيرة بحق مئات من القيادات السياسية والأمنية والعسكرية والمواطنيين الذين شاركوا في تشييع الشدادي ،فيما صاروخ توشكا أطلقته المليشيات، وسقط في حوش أحد الفنادق بمدينة مأرب، ولم يصاب أحد.

وتسأل الشرعبي : أين أخلاق الحرب يا حوافيش الإمامة ونخب الحياد؟؟إلا قصف المدنيين وقيادات الشرعية في مأرب حلال؟؟

من جانبه الكاتب نبيل البكيري كتب في صفحته على فيس بوك :صاروخ باليستي مستهدفا جنازة تشييع الشهيد الشدادي لولا الله ثم باتريوت الأمريكي أن جريمة أشنع من جريمة الأمس بصنعاء كانت ستحدث في مأرب ، الوطن تحول الى صالة عزاء كبيرة لا ينتهي عزاء إلا ليبدأ أخر، حتى يستفيق من أشعل هذه الحرب وأوقد جذوتها اللعينة.

واضاف " الحروب ليست نزهة وإنما مواسم خصبة للموت والخراب ووليمة للاحزان وعزاء سرمدي لا يتوقف حتى لو توقفت آلات القتل ولم يتوقف معها نزوع القاتل للقتل.

واشار البكيري "كان خيار الدولة هو الخيار البشري الأنجع منذ بداية التاريخ هو الحل الأكثر نجاعة لايقاف نزيف المجتمعات البشرية من عجلة الموت الشرهه، وكلما غابت الدولة عادت عجلة الموت لحصدهم من جديد وهذا هو الحاصل اليوم في بكل تفاصيله.

وتابع "لا سبيل لوقف هذا الجنون الا بإيجاد الدولة واستعادتها من خاطفيها شياطين الموت وتجاره الاشقياء، الانقلابيون هم السبب الوحيد لكل هذا الجحيم فهل سيتوقفون عن اختطاف الدولة ملاذ اليمنيين الأول والأخير.؟

وختم " هنا السؤال الذي يتطلب اجابة صريحة وواضحة وبالاجابة عنه ستتضح المعالجات وتبدأ رحلة الاسئلة بالتوقف هنا عند خيار الدولة واستعادتها لايقاف كل هذا الجحيم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت