اخبار اليمن الان - صدى عدن ترصد ابرز ما تناولته الصحافة العربي الصادرة اليوم للشان اليمني الملتهب

صدى عدن ارسل لصديق نسخة للطباعة

صدى عدن - خاص :

نشرت عدد من الصحف العربية والعالمية والمواقع الإلكترونية على صفحاتها عدداً من الأخبار والتقارير الخاصة بالشأن اليمني، وتطرقت في أخبارها وتقاريرها إلى أبرز القضايا المتعلقة بالصعيدين السياسي والميداني وفي مايلي نستعرض لكم أهم ماتناولته عن الشأن اليمني:

البداية من موقع 24 الاماراتي وفيهه نقرأ "وزير الخارجية العماني: ليست لنا "علاقة خاصة" بالحوثيين" وفي التفاصيل: أكد وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي بن عبدالله، أنه "ليس هناك علاقة خاصة بين مسقط وأي فريق يمني، بمن في ذلك الحوثيون والمخلوع صالح".

وأشار ابن علوي، في حوار خاص مع صحيفة عكاظ، إلى أن "الحل في بيد الممثل الأممي، بناء على مبادرة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري"، التي وصفها بأنها خريطة طريق. 

وأكد ابن علوي أنه "ليس هناك علاقة خاصة بين مسقط وأي فريق يمني، بمن في ذلك الحوثيون والمخلوع علي عبدالله صالح".

ووصف وزير الخارجية العماني علاقات بلاده بإيران أنه "طيبة"، مؤكداً أنها "ليست على حساب أحد". 

وبرر عدم مشاركة عمان في "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة السعودية ضد الانقلابيين في بأنها "لا تريد الدخول في حرب مع أحد".

وشدد على أنه مستعد لـ"توضيح أي اتهامات لبلاده بالسماح بتهريب أسلحة إيرانية للانقلابيين إذا تلقى استفساراً بهذا الشأن من السعودية". وأكد أن المخلوع صالح لم يتصل به مطلقاً. 

وفي الشأن السوري، قال ابن علوي إنها في "أزمة ومأزق كبير"، ملقياً اللوم على العرب جميعهم. 

وأكد أن الحل في سوريا أضحى بيد "اللاعبين الكبار"، والعرب تسببوا في كثير من المآسي بسبب "فوضى الربيع العربي". 

ومن جريدة الوطن السعودية نقرأ "تحرير منفذ البقع يرضخ صعدة للشرعية" وفي التفاصيل: أكد محافظ صعدة الشيخ هادي الوائلي، في تصريح إلى "الوطن" أن انطلاق عملية تحرير المحافظة، التي باغت بها الجيش الموالي للشرعية أول من أمس الانقلابيين الحوثيين وحليفهم المخلوع علي صالح، وبدأت بتحرير منفذ البقع شمال شرق صعدة، سوف تستمر خلال الأيام المقبلة لتحرير كافة المديريات، بحيث تكون مفتاحا لحل الأزمة اليمنية.

وكشف الوائلي أن الحكومة الشرعية بدعم من قوات التحالف العربي اتخذت القرار ببدء تحرير صعدة من خلال استراتيجية وخطط محكمة، ومن عدة محاور، في ظل الانهيارات المتسارعة والكبيرة في صفوف الانقلابيين، ورفض أبناء قبائل صعدة الزج بهم في حروب بالوكالة، أجبروا على خوضها من قبل الحوثيين.

تعاون الأهالي

وتوقع الوائلي تحرير جميع المديريات خلال وقت قياسي، مشيرا إلى أن الأهالي قد ضاقوا ذرعا من الجماعة المتمردة، التي أرهقت السكان، وأجبرت الشباب على التوجه لجبهات القتال، ليكونوا وقودا لنيران المعارك. وأبان أن نسبة الحوثيين لا تتجاوز 10% من سكان صعدة، وهو ما يساعد قوات المقاومة والجيش الوطني في التعجيل بعملية التحرير، والقضاء على رؤوس الفتنة والعمالة، لأن بقية السكان أعلنوا ولاءهم للحكومة الشرعية. وتوقع الوائلي أنه بمجرد تحرير مديرية كتاف وسط صعدة، فإن باقي المديريات سوف تنتفض ضد الانقلابيين في ثورة شعبية لن تتوقف إلا بالتحرير الكامل، والقضاء على جميع العملاء.

وأضاف الوائلي أن تحرير صعدة سوف يؤمن الحدود الجنوبية للمملكة في نجران وعسير وجازان، من قذائف وصواريخ الغدر التي اعتاد الانقلابيون إطلاقها تجاه المستشفيات والمدارس ومنازل المواطنين والمقيمين في المدن والقرى الحدودية، وحرمان زعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي من الاختباء في ملاذات آمنة، واستسلام اتباعه المغرر بهم، وتحرير عمران ومن ثم صنعاء بأقل الخسائر، كما أن تحرير صعدة سوف يؤمن فتح المعابر البرية في علب والبقع والخضراء لدخول المساعدات الإنسانية للمدنيين.

استمرار التقدم

وكانت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، قد سيطرت صباح أمس على مواقع جديدة، في العباسة وسوق البق القديم بعد أقل من 24 ساعة على استعادة الجيش الوطني والمقاومة منفذ البقع الحدودي مع السعودية، بمحافظة صعدة شمال ، وأكد محافظ صعدة هادي الوائلي، أن عمليات التحرير مستمرة وتمت السيطرة على المنفذ وما حوله، مشيرا إلى استمرار تقدم الجيش الوطني والمقاومة، وأضاف "هناك ضحايا بأعداد كبيرة في صفوف الحوثي، وغنائم كبيرة من الأسلحة التي تركوها خلفهم. والجميع يعلم أن البقع منفذ دولي مهم يربط بالخليج وخاصة السعودية، وهناك تجاوب كبير وتفاعل من سكان المحافظة".

 ومن صحيفة اخبار الخليج البحرينية نقرأ "هجوم صاروخي جديد على مدمرة أمريكية قرب باب المندب واشنطن: أدلة تؤكد وقوف الحوثيين وراء الهجوم الأول" وفي التفاصيل: للمرة الثانية خلال 4 أيام استهدفت مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية بهجوم صاروخي فاشل من أراض في تسيطر عليها مليشيات الحوثي.

وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم إن المدمرة يو إس إس مايسون أطلقت وابلاً من أسلحتها الدفاعية ردا على الصواريخ التي لم يصب أي منها المدمرة أو يلحق بها أي أضرار، بينما كانت تعمل شمالي مضيق باب المندب.

ويأتي هذا الهجوم أمس الأربعاء بعد 3 أيام من هجوم آخر وقع يوم الأحد، ورجح عدد من المسؤولين الأمريكيين أن تكون مليشيات الحوثي هي المتورطة، لكون الصواريخ أطلقت من مناطق تسيطر عليها.

وكان مسؤولون أمريكيون قد أعلنوا أمس الأربعاء أن الولايات المتحدة ترى مؤشرات متزايدة على أن المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران وراء هجوم وقع يوم الأحد على مدمرة أمريكية قبالة سواحل على الرغم من نفي الحوثيين.

وأضاف المسؤولون في تصريح «لرويترز» -وهم غير مخول لهم الحديث علنا؛ لأنّ التحقيق في الواقعة ما زال جاريا- أنه يبدو أن الحوثيين استخدموا زوارق صغيرة في عمليات الرصد للمساعدة في توجيه الهجوم الصاروخي على المدمرة.

وذكروا أن واشنطن تحقق أيضا في احتمال أن تكون محطة رادار تحت سيطرة الحوثيين في قد رصدت موقع المدمرة مايسون، وهو ما من شأنه مساعدتهم في نقل إحداثيات المدمرة تمهيدا لشن هجوم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت