اخبار اليمن الان - مسؤول في الخارجية الأميركية: نشعر بخيبة أمل إزاء «جاستا»

صدى عدن ارسل لصديق نسخة للطباعة

صدى عدن / الشرق الاوسط

انتقد مسؤول أميركي رفيع في وزارة الخارجية إقرار الكونغرس قانون «العدالة ضد رعاة الإرهاب» ()٬ معتبرا أنه يحمل في طياته تداعيات سلبية خطيرة.

وقال المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية٬ لـ«الشرق الأوسط»٬ في تعليق على قانون «»٬ أمس: «نشعر بخيبة أمل من تجاوز الكونغرس لفيتو الرئيس باراك

أوباما حول تشريع ٬ على الرغم من أننا لا نزال نتعاطف بشدة مع أسر 11 سبتمبر (أيلول)٬ ورغبتهم في تحقيق العدالة٬ إلا أن هذا التشريع يمكن أن يحمل معه

مجموعة واسعة من الآثار السلبية الخطيرة على مصالح الولايات المتحدة في العالم».

وأضاف المصدر المسؤول في الخارجية الأميركية: «على وجه التحديد٬ يقوم هذا التشريع بإجراء تغييرات في قانون الولايات المتحدة بشأن الحصانة السيادية٬ وتجريد

جميع الحكومات من الحصانة في قضايا معينة٬ وقد عبر عدد من الشركاء الدوليين عن قلقهم إزاء هذا التشريع٬ ونحن نشاطرهم هذا القلق أيًضا».

وحول علاقة الولايات المتحدة الأميركية مع السعودية٬ قال المسؤول إن «علاقة الولايات المتحدة مع السعودية علاقة قوية ومتينة٬ وقفت أمام اختبار الزمن٬ وتقوم على

مجموعة واسعة من المصالح٬ وسوف نواصل العمل مع حكومة المملكة العربية السعودية على بعض من القضايا العالمية والإقليمية الأكثر إلحاًحا».

كان الكونغرس الأميركي في نهاية سبتمبر الماضي قد رفض بأغلبية الفيتو الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما ضد تشريع يتيح لأقارب ضحايا هجمات الحادي عشر من

سبتمبر 2001 رفع دعاوى قضائية ضد دول٬ وهو أول فيتو يتم إسقاطه خلال فترة حكم أوباما.

وكانت نتيجة التصويت رفض 348 نائبا للفيتو٬ مقابل ٬76 وهو أكثر من أغلبية الثلثين التي يحتاجها مجلس النواب لإسقاط الفيتو٬ وكان مجلس الشيوخ قد رفض الفيتو

بواقع 97 صوتا معارضا٬ مقابل صوت واحد مؤيد٬ الأمر الذي يعني أن تشريع «العدالة ضد رعاة الإرهاب» أصبح قانونا.

وكان الرئيس أوباما قد استخدام حق الفيتو 11 مرة كلها صمدت٬ لكن في هذه المرة عارضه تقريبا جميع أقوى أنصاره٬ في آخر إجراء لهم قبل مغادرة واشنطن

للمشاركة في حملات انتخابات الرئاسة التي تجرى في الثامن من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وفي غضون ذلك٬ جّددت السعودية التأكيد على أن اعتماد قانون «» في الولايات المتحدة الأميركية يشكل مصدر قلق كبير للمجتمع الدولي الذي تقوم العلاقات

الدولية فيه على مبدأ المساواة والحصانة السيادية٬ وهو المبدأ الذي يحكم العلاقات الدولية منذ مئات السنين٬ ومن شأن إضعاف الحصانة السيادية التأثير سلًبا على جميع

الدول٬ بما في ذلك الولايات المتحدة٬ حيث أعرب مجلس الوزراء السعودي عن الأمل بأن تسود الحكمة٬ وأن يتخذ الكونغرس الأميركي الخطوات اللازمة من أجل

تجنب العواقب الوخيمة والخطيرة التي قد تترتب على سن قانون «».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان - مسؤول في الخارجية الأميركية: نشعر بخيبة أمل إزاء «جاستا» في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع صدى عدن وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي صدى عدن


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

إخترنا لك

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا