سبق - اخبار السعودية اليوم الثلاثاء 11/10/2016 : وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون  يعقدون اجتماعهم الـ 22 بالرياض

سبق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية - بحثوا إنشاء معرض للفنون التشكيلية وتغطية البرامج في مجلة المسيرة

وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون  يعقدون اجتماعهم الـ 22 بالرياض

عقد وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم اجتماعهم الدوري "22"، وترأس وفد المملكة وزير التجارة والاستثمار وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وذلك بفندق روش ريحان من روتانا في مدينة الرياض.

 

وقال "القصبي": "نأمل أن يتوصل الوزراء في اجتماعهم إلى ما يرضي طموحات قادة دول المجلس ، ويحقق كل تقدم لشعوبهم، وهذا اللقاء يعدّ فرصة ثمينة لتقييم العمل خلال السنة الماضية ، ووضع الخطط والبرامج للمرحلة القادمة التي تشهد فيها المنطقة تحديات كبيرة".

 

وأضاف: "يعول على المؤسسات الثقافية الخليجية أن تقوم بدورها في مواجهة هذه التحديات، لا سيما وأن المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون ركز على تعزيز الهوية الخليجية".

 

وأردف: "المؤسسات الثقافية معنية في المقام الأول في تعزيز الهوية الخليجية متسلحة بثقافة وإرث كبير ، لمواجهة التطرف والإرهاب الذي يواجه المنطقة".

 

وتابع: "دول المجلس هي امتداد لبعضها البعض وأن التعاون والتآخي بينها قولاً وعملاً ليس وليد اليوم وإنما يبرز إبان الحقب العصيبة لمواجهة كل هذه التحديات".

 

وقال "القصبي": "دول المجلس ينبوع الخير والإحسان ودعوات السلام في محيطها العربي والإقليمي، كما أنها تتصدى يكل حزم واقتدار لكل محاولات العبث بمقدراتها وأمنها، ولعل في عاصفة الحزم التي جاءت لنصرة الأشقاء في التي قادتها المملكة بمؤازرة من أشقائها ؛ دلالة على الدور الذي يقوم به المجلس في الوقوف في وجه التحديات العسكرية والثقافية التي تستهدفه".

 

ودعا وزير الثقافة الأمين العام للمجلس إلى قيام قطاع الثقافة في دول المجلس بتحديث الاستراتيجية الثقافية لدول مجلس التعاون والتي تنتهي في عام 2018م وصياغتها برؤية متطورة فكرياً تنشد السلم والوئام الاجتماعي, وترى التوافق بين الأصالة والحداثة وبين الإيمان والعلم , وتخاطب الأجيال القادمة بأطر ووسائل تتناسب مع ما تشهده وسائل الاتصال من طفرة تقنية في الأساليب والمحتوى وأن تتخذ من شعار تعزيز الهوية الخليجية اسساً تنطلق منها في رؤيتها الجديدة.

 

من ناحيته، قال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني: "نشيد بندوة تعزيز الهوية الخليجية التي أقيمت في سبتمبر الماضي في الكويت وخرجت بأفكار ومقترحات مهمة جداً من شأنها تحقيق نجاحات كبيرة على مستوى العمل الثقافي الخليجي المشترك".

 

وأضاف: "المنطقة في هذا الوقت تحتاج لمواجهة الأفكار المتطرفة المهددة للنسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية في دول خليجنا الحبب بسبب دعوتها للفرقة ، ويجب شد العزم لمواجهة هذا التحدي متسلحين بثقافتنا وأفكارنا وإرثنا".

 

ونوّه "الزياني" بجدول الأعمال المطروحة على طاولة أصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة، متطلعاً لنتائج جيدة تضمن تحقيق أهداف مجلس التعاون الخليجي.

 

هذا وقد ناقش وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في جلسة مغلقة ، جدول أعمال الاجتماع ، والمشتمل على خطة الأنشطة الثقافية المشتركة لعامي 2017 / 2018 ، وتغطية البرامج الثقافية من خلال مجلة المسيرة ، وإنشاء معرض دائم للفنون التشكيلية وإدراج الأنشطة الثقافية على موقع الأمانة العامة لمجلس التعاون .

 

وتناول المشاركون في الاجتماع دراسة مشروع البرنامج الثقافي داخل دول المجلس والتعاون المشترك مع المملكة الأردنية والمملكة المغربية ، ومركز الترجمة والتعريب والاهتمام باللغة العربية ، وتعزيز الهوية الخليجية والندوة التقييمية للاستراتيجية الثقافية.

11 أكتوبر 2016 - 10 محرّم 1438 03:00 PM

بحثوا إنشاء معرض للفنون التشكيلية وتغطية البرامج في مجلة المسيرة

وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون  يعقدون اجتماعهم الـ 22 بالرياض

عقد وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم اجتماعهم الدوري "22"، وترأس وفد المملكة وزير التجارة والاستثمار وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وذلك بفندق روش ريحان من روتانا في مدينة الرياض.

 

وقال "القصبي": "نأمل أن يتوصل الوزراء في اجتماعهم إلى ما يرضي طموحات قادة دول المجلس ، ويحقق كل تقدم لشعوبهم، وهذا اللقاء يعدّ فرصة ثمينة لتقييم العمل خلال السنة الماضية ، ووضع الخطط والبرامج للمرحلة القادمة التي تشهد فيها المنطقة تحديات كبيرة".

 

وأضاف: "يعول على المؤسسات الثقافية الخليجية أن تقوم بدورها في مواجهة هذه التحديات، لا سيما وأن المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون ركز على تعزيز الهوية الخليجية".

 

وأردف: "المؤسسات الثقافية معنية في المقام الأول في تعزيز الهوية الخليجية متسلحة بثقافة وإرث كبير ، لمواجهة التطرف والإرهاب الذي يواجه المنطقة".

 

وتابع: "دول المجلس هي امتداد لبعضها البعض وأن التعاون والتآخي بينها قولاً وعملاً ليس وليد اليوم وإنما يبرز إبان الحقب العصيبة لمواجهة كل هذه التحديات".

 

وقال "القصبي": "دول المجلس ينبوع الخير والإحسان ودعوات السلام في محيطها العربي والإقليمي، كما أنها تتصدى يكل حزم واقتدار لكل محاولات العبث بمقدراتها وأمنها، ولعل في عاصفة الحزم التي جاءت لنصرة الأشقاء في التي قادتها المملكة بمؤازرة من أشقائها ؛ دلالة على الدور الذي يقوم به المجلس في الوقوف في وجه التحديات العسكرية والثقافية التي تستهدفه".

 

ودعا وزير الثقافة الأمين العام للمجلس إلى قيام قطاع الثقافة في دول المجلس بتحديث الاستراتيجية الثقافية لدول مجلس التعاون والتي تنتهي في عام 2018م وصياغتها برؤية متطورة فكرياً تنشد السلم والوئام الاجتماعي, وترى التوافق بين الأصالة والحداثة وبين الإيمان والعلم , وتخاطب الأجيال القادمة بأطر ووسائل تتناسب مع ما تشهده وسائل الاتصال من طفرة تقنية في الأساليب والمحتوى وأن تتخذ من شعار تعزيز الهوية الخليجية اسساً تنطلق منها في رؤيتها الجديدة.

 

من ناحيته، قال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني: "نشيد بندوة تعزيز الهوية الخليجية التي أقيمت في سبتمبر الماضي في الكويت وخرجت بأفكار ومقترحات مهمة جداً من شأنها تحقيق نجاحات كبيرة على مستوى العمل الثقافي الخليجي المشترك".

 

وأضاف: "المنطقة في هذا الوقت تحتاج لمواجهة الأفكار المتطرفة المهددة للنسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية في دول خليجنا الحبب بسبب دعوتها للفرقة ، ويجب شد العزم لمواجهة هذا التحدي متسلحين بثقافتنا وأفكارنا وإرثنا".

 

ونوّه "الزياني" بجدول الأعمال المطروحة على طاولة أصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة، متطلعاً لنتائج جيدة تضمن تحقيق أهداف مجلس التعاون الخليجي.

 

هذا وقد ناقش وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في جلسة مغلقة ، جدول أعمال الاجتماع ، والمشتمل على خطة الأنشطة الثقافية المشتركة لعامي 2017 / 2018 ، وتغطية البرامج الثقافية من خلال مجلة المسيرة ، وإنشاء معرض دائم للفنون التشكيلية وإدراج الأنشطة الثقافية على موقع الأمانة العامة لمجلس التعاون .

 

وتناول المشاركون في الاجتماع دراسة مشروع البرنامج الثقافي داخل دول المجلس والتعاون المشترك مع المملكة الأردنية والمملكة المغربية ، ومركز الترجمة والتعريب والاهتمام باللغة العربية ، وتعزيز الهوية الخليجية والندوة التقييمية للاستراتيجية الثقافية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر سبق - اخبار السعودية اليوم الثلاثاء 11/10/2016 : وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون  يعقدون اجتماعهم الـ 22 بالرياض في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع سبق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سبق


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا