سبق - اخبار السعودية اليوم الثلاثاء 11/10/2016 : الشهيد داحش عشق القنص وتمرَّس عليه في أعداء الوطن.. مآثره بين البرّ والخير

سبق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية - أمير جازان يرسل برقية عزاء معبِّرًا عن فخره واعتزازه بما قدَّمه الشهيد للوطن

الشهيد داحش عشق القنص وتمرَّس عليه في أعداء الوطن.. مآثره بين البرّ والخير

وصف مقربون من الشهيد عبدالله داحش مآثره وأبرز ما كان يقوم به، مشيرين إلى أنه كان بارًّا، ويسعى للخير، كاشفين أنه كان يسعى لبناء مسجد على نية والده المتوفَّى، قبل أن يُستشهد في الحد الجنوبي أثناء ذوده عن حدود وطنه. فيما أرسل أمير جازان برقية عزاء لذوي الشهيد داحش.
 
 وعبدالله داحش أحد الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن ومقدساته ومكتسباته. وكان في حياة عبدالله الشيء الكثير من الأسرار والأمنيات التي كان يحلم بتحقيقها.
 
  وبمرارة الألم قال شقيقه المعلم بثانوية ضمد "طارق داحش"، ودموع الحزن تسبقه: جميعنا فخر واعتزاز باستشهاد عبدالله. صحيح أن الفراق صعب إلا أنه فراق شرف وعزة في ميدان الأبطال الذي سبقه إليه أجداد لنا عند بداية توحيد المملكة، فنحن في هذا الوطن نسير على نهجهم وأرواحنا ترخص لأجل تراب هذا الوطن.

 وتابع: كان من هواة القنص وتربية الصقور ومطاردتها في كل مكان؛ لذلك لديه أصدقاء في كل مدن المملكة، شاطروه هذا الحب لهواية القنص وحب طلعات البَر. مشيرًا إلى أن الشهيد عبدالله كان بارًّا بوالدته؛ إذ كان لا يمر يومٌ دون أن يتصل بها، ويطمئن عليها، ويتحين الفرصة تلو الفرصة ليأتي إليها للاطمئنان عليها، وآخر مرة فعل ذلك قبل سفره لمقر عمله قبل استشهاده بيومَيْن.
 
 وتابع واصفًا آخر لقاء: قام الشهيد بتوديع والدته، وذهب بسيارته قرابة الخمسمائة متر، ثم عاد مرة أخرى، وأخذ والدته بأحضانه يودعها مرة أخرى، وقد فوجئت من تصرفه، وقالت له "ما بك؟ هل نسيت شيئًا؟" فقال لها مداعبًا "جئت ارتوي من حنانك". وغادرها وهو يرسم ابتسامة لم نكن نتوقع أنها ابتسامة الوداع الأخير. مشيرًا إلى أن من أمنياته أنه كان ينوي تجميع مبلغ مالي لبناء مسجد على نية والده المتوفَّى قبل عام.
 
  وقال حسين خواجي، خال الشهيد داحش: تعجز الكلمات في رثاء عبدالله - رحمه الله - ولكنّ عزاءنا الوحيد أنه شهيد في ميدان الشرف والعزة والكرامة مُقبل غير مُدبر، يدافع عن هذا الوطن الغالي والمقدسات مطيعًا ولاة أمره، فقدم روحه فداء، وهو شهيد - بإذن الله -، ونعزي أنفسنا والوطن وولاة أمره في أبنائنا الذين سقطوا شهداء من أجل دحر هذه الفئة التي ضلت عن الحق، واتبعت الضلال.
 
وفاء الأصدقاء
صديقه المقرب منه فواز الشريف، وهو من سكان مكة، وحضر لجازان للصلاة عليه ومشاركة أشقائه وأهله، قال: منذ أن عرفت الشهيد عبدالله وجدته نِعم الأخ والصديق، أجده في كل وقت رجلاً مقدامًا، لا يهاب إلا الله، وقد جمعتني به طلعات قنص في جميع مدن المملكة، ولم نكن نفترق أبدًا، وأعتبر استشهاده وسام فخر على صدري أنا.
 
 ومن جهته، قدم أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، التعازي والمواساة لشقيق شهيد الواجب الجندي عبدالله بن أحمد داحش، أحد منسوبي القوات المسلحة، الذي استُشهد أثناء أدائه الواجب دفاعًا عن الدين ثم المليك والوطن في مواجهة المعتدين على الحد الجنوبي.
 
 وأعرب أمير منطقة جازان في برقية عزاء، وجَّهها لشقيق الشهيد، عن فخره واعتزازه بما قدمه الشهيد - رحمه الله - من دور مهم في ردع كيد المعتدين على حدود بلادنا الغالية؛ ما يؤكد انتماءه لوطنه وولاءه لقيادته الرشيدة.
 
  وعبّر أمير جازان عن أحر التعازي والمواساة لشقيق الجندي داحش، ولجميع أفراد أسرته، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

الشهيد داحش عشق القنص وتمرَّس عليه في أعداء الوطن.. مآثره بين البرّ والخير

الشهيد داحش عشق القنص وتمرَّس عليه في أعداء الوطن.. مآثره بين البرّ والخير

الشهيد داحش عشق القنص وتمرَّس عليه في أعداء الوطن.. مآثره بين البرّ والخير

محمد المواسي سبق 2016-10-11

وصف مقربون من الشهيد عبدالله داحش مآثره وأبرز ما كان يقوم به، مشيرين إلى أنه كان بارًّا، ويسعى للخير، كاشفين أنه كان يسعى لبناء مسجد على نية والده المتوفَّى، قبل أن يُستشهد في الحد الجنوبي أثناء ذوده عن حدود وطنه. فيما أرسل أمير جازان برقية عزاء لذوي الشهيد داحش.
 
 وعبدالله داحش أحد الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن ومقدساته ومكتسباته. وكان في حياة عبدالله الشيء الكثير من الأسرار والأمنيات التي كان يحلم بتحقيقها.
 
  وبمرارة الألم قال شقيقه المعلم بثانوية ضمد "طارق داحش"، ودموع الحزن تسبقه: جميعنا فخر واعتزاز باستشهاد عبدالله. صحيح أن الفراق صعب إلا أنه فراق شرف وعزة في ميدان الأبطال الذي سبقه إليه أجداد لنا عند بداية توحيد المملكة، فنحن في هذا الوطن نسير على نهجهم وأرواحنا ترخص لأجل تراب هذا الوطن.

 وتابع: كان من هواة القنص وتربية الصقور ومطاردتها في كل مكان؛ لذلك لديه أصدقاء في كل مدن المملكة، شاطروه هذا الحب لهواية القنص وحب طلعات البَر. مشيرًا إلى أن الشهيد عبدالله كان بارًّا بوالدته؛ إذ كان لا يمر يومٌ دون أن يتصل بها، ويطمئن عليها، ويتحين الفرصة تلو الفرصة ليأتي إليها للاطمئنان عليها، وآخر مرة فعل ذلك قبل سفره لمقر عمله قبل استشهاده بيومَيْن.
 
 وتابع واصفًا آخر لقاء: قام الشهيد بتوديع والدته، وذهب بسيارته قرابة الخمسمائة متر، ثم عاد مرة أخرى، وأخذ والدته بأحضانه يودعها مرة أخرى، وقد فوجئت من تصرفه، وقالت له "ما بك؟ هل نسيت شيئًا؟" فقال لها مداعبًا "جئت ارتوي من حنانك". وغادرها وهو يرسم ابتسامة لم نكن نتوقع أنها ابتسامة الوداع الأخير. مشيرًا إلى أن من أمنياته أنه كان ينوي تجميع مبلغ مالي لبناء مسجد على نية والده المتوفَّى قبل عام.
 
  وقال حسين خواجي، خال الشهيد داحش: تعجز الكلمات في رثاء عبدالله - رحمه الله - ولكنّ عزاءنا الوحيد أنه شهيد في ميدان الشرف والعزة والكرامة مُقبل غير مُدبر، يدافع عن هذا الوطن الغالي والمقدسات مطيعًا ولاة أمره، فقدم روحه فداء، وهو شهيد - بإذن الله -، ونعزي أنفسنا والوطن وولاة أمره في أبنائنا الذين سقطوا شهداء من أجل دحر هذه الفئة التي ضلت عن الحق، واتبعت الضلال.
 
وفاء الأصدقاء
صديقه المقرب منه فواز الشريف، وهو من سكان مكة، وحضر لجازان للصلاة عليه ومشاركة أشقائه وأهله، قال: منذ أن عرفت الشهيد عبدالله وجدته نِعم الأخ والصديق، أجده في كل وقت رجلاً مقدامًا، لا يهاب إلا الله، وقد جمعتني به طلعات قنص في جميع مدن المملكة، ولم نكن نفترق أبدًا، وأعتبر استشهاده وسام فخر على صدري أنا.
 
 ومن جهته، قدم أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، التعازي والمواساة لشقيق شهيد الواجب الجندي عبدالله بن أحمد داحش، أحد منسوبي القوات المسلحة، الذي استُشهد أثناء أدائه الواجب دفاعًا عن الدين ثم المليك والوطن في مواجهة المعتدين على الحد الجنوبي.
 
 وأعرب أمير منطقة جازان في برقية عزاء، وجَّهها لشقيق الشهيد، عن فخره واعتزازه بما قدمه الشهيد - رحمه الله - من دور مهم في ردع كيد المعتدين على حدود بلادنا الغالية؛ ما يؤكد انتماءه لوطنه وولاءه لقيادته الرشيدة.
 
  وعبّر أمير جازان عن أحر التعازي والمواساة لشقيق الجندي داحش، ولجميع أفراد أسرته، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

11 أكتوبر 2016 - 10 محرّم 1438

01:04 AM


أمير جازان يرسل برقية عزاء معبِّرًا عن فخره واعتزازه بما قدَّمه الشهيد للوطن

الشهيد داحش عشق القنص وتمرَّس عليه في أعداء الوطن.. مآثره بين البرّ والخير

A A A

وصف مقربون من الشهيد عبدالله داحش مآثره وأبرز ما كان يقوم به، مشيرين إلى أنه كان بارًّا، ويسعى للخير، كاشفين أنه كان يسعى لبناء مسجد على نية والده المتوفَّى، قبل أن يُستشهد في الحد الجنوبي أثناء ذوده عن حدود وطنه. فيما أرسل أمير جازان برقية عزاء لذوي الشهيد داحش.
 
 وعبدالله داحش أحد الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن ومقدساته ومكتسباته. وكان في حياة عبدالله الشيء الكثير من الأسرار والأمنيات التي كان يحلم بتحقيقها.
 
  وبمرارة الألم قال شقيقه المعلم بثانوية ضمد "طارق داحش"، ودموع الحزن تسبقه: جميعنا فخر واعتزاز باستشهاد عبدالله. صحيح أن الفراق صعب إلا أنه فراق شرف وعزة في ميدان الأبطال الذي سبقه إليه أجداد لنا عند بداية توحيد المملكة، فنحن في هذا الوطن نسير على نهجهم وأرواحنا ترخص لأجل تراب هذا الوطن.

 وتابع: كان من هواة القنص وتربية الصقور ومطاردتها في كل مكان؛ لذلك لديه أصدقاء في كل مدن المملكة، شاطروه هذا الحب لهواية القنص وحب طلعات البَر. مشيرًا إلى أن الشهيد عبدالله كان بارًّا بوالدته؛ إذ كان لا يمر يومٌ دون أن يتصل بها، ويطمئن عليها، ويتحين الفرصة تلو الفرصة ليأتي إليها للاطمئنان عليها، وآخر مرة فعل ذلك قبل سفره لمقر عمله قبل استشهاده بيومَيْن.
 
 وتابع واصفًا آخر لقاء: قام الشهيد بتوديع والدته، وذهب بسيارته قرابة الخمسمائة متر، ثم عاد مرة أخرى، وأخذ والدته بأحضانه يودعها مرة أخرى، وقد فوجئت من تصرفه، وقالت له "ما بك؟ هل نسيت شيئًا؟" فقال لها مداعبًا "جئت ارتوي من حنانك". وغادرها وهو يرسم ابتسامة لم نكن نتوقع أنها ابتسامة الوداع الأخير. مشيرًا إلى أن من أمنياته أنه كان ينوي تجميع مبلغ مالي لبناء مسجد على نية والده المتوفَّى قبل عام.
 
  وقال حسين خواجي، خال الشهيد داحش: تعجز الكلمات في رثاء عبدالله - رحمه الله - ولكنّ عزاءنا الوحيد أنه شهيد في ميدان الشرف والعزة والكرامة مُقبل غير مُدبر، يدافع عن هذا الوطن الغالي والمقدسات مطيعًا ولاة أمره، فقدم روحه فداء، وهو شهيد - بإذن الله -، ونعزي أنفسنا والوطن وولاة أمره في أبنائنا الذين سقطوا شهداء من أجل دحر هذه الفئة التي ضلت عن الحق، واتبعت الضلال.
 
وفاء الأصدقاء
صديقه المقرب منه فواز الشريف، وهو من سكان مكة، وحضر لجازان للصلاة عليه ومشاركة أشقائه وأهله، قال: منذ أن عرفت الشهيد عبدالله وجدته نِعم الأخ والصديق، أجده في كل وقت رجلاً مقدامًا، لا يهاب إلا الله، وقد جمعتني به طلعات قنص في جميع مدن المملكة، ولم نكن نفترق أبدًا، وأعتبر استشهاده وسام فخر على صدري أنا.
 
 ومن جهته، قدم أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، التعازي والمواساة لشقيق شهيد الواجب الجندي عبدالله بن أحمد داحش، أحد منسوبي القوات المسلحة، الذي استُشهد أثناء أدائه الواجب دفاعًا عن الدين ثم المليك والوطن في مواجهة المعتدين على الحد الجنوبي.
 
 وأعرب أمير منطقة جازان في برقية عزاء، وجَّهها لشقيق الشهيد، عن فخره واعتزازه بما قدمه الشهيد - رحمه الله - من دور مهم في ردع كيد المعتدين على حدود بلادنا الغالية؛ ما يؤكد انتماءه لوطنه وولاءه لقيادته الرشيدة.
 
  وعبّر أمير جازان عن أحر التعازي والمواساة لشقيق الجندي داحش، ولجميع أفراد أسرته، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر سبق - اخبار السعودية اليوم الثلاثاء 11/10/2016 : الشهيد داحش عشق القنص وتمرَّس عليه في أعداء الوطن.. مآثره بين البرّ والخير في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع سبق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سبق


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا