سبق - اخبار السعودية اليوم الأحد 9/10/2016 : مصدر قضائي لـ "سبق": المحكمة نظرت القضية على أساس الغش والتدليس في العقد وليس على أساس تكافؤ نسب

سبق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية - أكد أن القضاء في المملكة لا يفرق بين الأزواج لعدم تكافؤ النسب

مصدر قضائي لـ

أكد مصدر قضائي لـ "سبق" أن قاضي المحكمة العامة في العيينة سبق له الحكم بفسخ نكاح زوجين بعد قيام الزوج بالتدليس على ولي الزوجة .

 

وقال المصدر إن القاضي بعد عقد عدة جلسات للنظر في القضية واستمع من جميع الأطراف دفوعهم وبيناتهم طبقاً لما تقضي به الإجراءات القضائية في المملكة، أصدر حكمه استناداً إلى ما ثبت لديه من قيام الزوج بالتدليس على الولي المعين من المحكمة من خلال عدم إظهار اسمه الكامل ونسبه الحقيقي عند التقدم لخطبة الفتاة، وبناء على ذلك قام ولي الزوجة بإتمام العقد على هذا الأساس الذي تبين عدم صحته لاحقاً .

 

وبين المصدر بأن ما جرى تداوله في وسائل الإعلام بأن القضية نظرت على أساس عدم تكافؤ النسب يفتقر للدقة ، والصحيح أن القضية قضية تدليس وتغرير بولي الزوجة دفعه للقبول والعقد. مشيراً إلى أن لكل قضية حيثياتها ومُلابساتها التي قد لا يظهرها أحد الأطراف عند إثارة قضيته إعلامياً ، مبيناً أنه لا صحة للقول بأن الحكم خلع بل، هو فسخ نكاح.

 

وأوضح المصدر أن هذا الحكم يُعد حكماً ابتدائياً خاضعاً للاستئناف ولأي من الأطراف الاعتراض عليه أمام محكمة الاستئناف التي بدورها ستنظر في الحكم من حيث الأسباب والحيثيات التي بُني عليها ومدى موافقته لأحكام الشريعة الإسلامية والمبادئ القضائية المستقرة.

 

هذا وسبق أن أكد المتحدث الرسمي لوزارة العدل الشيخ منصور القفاري في تصريحات سابقة  أن القضاء في المملكة يطبق أحكام الشريعة الإسلامية التي جاءت بأعدل الأحكام وأرقى النظم في حفظ الدين والنفس والعرض والمال والعقل، على نحو يوازن بين مصالح الفرد والمجتمع، ويمنع من الظلم والجور؛ مبيناً أن من أظلم الظلم الذي حرّمته الشريعة عضل الأولياء لمولياتهم بالامتناع من تزويجهن بالأكفاء؛ مضيفاً أن مما استقر عليه قضاء المملكة اعتبار عضل الأولياء سبباً موجباً لفسخ ولاية التزويج من الولي العاضل، كما أن المستقر قضاءً أن المعتبر في الكفاءة بالنكاح كفاءة الدين وليس النسب، أما امتناع بعض الناس ابتداءً عن تزويج من لا يُرضى لنسب ونحوه، فهذا داخل في خيار الناس ورغباتهم، مؤكداً أن هذه المبادئ التي استقر عليها القضاء في المملكة صدرت بها قرارات الهيئة الدائمة في مجلس القضاء الأعلى (السابق)، وقرارات المحكمة العليا.

 

وقال القفاري: إنه سبق أن صدر قرار الهيئة الدائمة بمجلس القضاء الأعلى رقم (١٢٢٨ / ٥ ) وتاريخ ١ / ٨ / ١٤٢٨هـ  الذي نصّه: (الأصل إنما هو الكفاءة في الدين، وذلك في الدماء وغيرها، لعموم الأدلة من القرآن والسنة، وحديث "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه.." هو الأصل، ومجرد الخلاف لا تُرد به السنة، أما الامتناع ابتداءً عن تزويج من لا يُرضى لنسب ونحوه، فهذا داخل في خيار الناس، وأما إبطال عقود شرعية صادرة عن رضى المرأة، وولي أمرها، بمثل دعوى أخ ونحوه رغم رضا المرأة وأبيها، فأمر غير صالح).

 

كما جاء في قرار المحكمة العليا رقم ( ٣ / ٣ / ٨ )  وتاريخ ١٠ / ٢ / ١٤٣١هـ، ونصّه: "الأصل في العقود الصحة، إلا إن خالفت نصاً من كتاب الله، أو سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، ولم يظهر في عقد نكاح المرأة بمن لا يكافئها في النسب أنه مخالف لنص من كتاب الله - سبحانه -، أو سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، فالأصل سلامته وصحته، ولكل قضية ظروفها وملابساتها".

 توقّعات بتحولات في القضية.. منعطف جديد لملف "تكافؤ النسب".. الأحد محكمة العيينة تنظر قضية "تكافؤ النسب" مُجدداً محكمة العيينة بالرياض.. قضية تكافؤ النسب تعود للواجهة بجلسة ظهر اليوم في جلسة "تكافؤ النسب".. الزوج يُصر على إثبات نسبه وخصومه يؤكدون العكس غداً.. نظر قضية تكافؤ النسب بمحكمة العيينة بالرياض في قضية تكافؤ النسب بمحكمة العيينة.. الزوج يُصر على نسبه وذوو زوجته يُشككون في قضية "تكافؤ النسب".. الزوج يطعن في شهادة نائب شيخ القبيلة "بدون شك" يطرح قضية تفريق زوجين بحجة "عدم تكافؤ النسب" تحولاتٌ في قضية "تكافؤ النسب" .. الزوج يصرُّ والقاضي: "الحكم جاهزٌ لديَّ" إسدال الستار على قضية تكافؤ النسب.. "العيينة" تُصدر حكمها بخلع الزوجة

مصدر قضائي لـ "سبق": المحكمة نظرت القضية على أساس الغش والتدليس في العقد وليس على أساس تكافؤ نسب

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2016-10-09

أكد مصدر قضائي لـ "سبق" أن قاضي المحكمة العامة في العيينة سبق له الحكم بفسخ نكاح زوجين بعد قيام الزوج بالتدليس على ولي الزوجة .

 

وقال المصدر إن القاضي بعد عقد عدة جلسات للنظر في القضية واستمع من جميع الأطراف دفوعهم وبيناتهم طبقاً لما تقضي به الإجراءات القضائية في المملكة، أصدر حكمه استناداً إلى ما ثبت لديه من قيام الزوج بالتدليس على الولي المعين من المحكمة من خلال عدم إظهار اسمه الكامل ونسبه الحقيقي عند التقدم لخطبة الفتاة، وبناء على ذلك قام ولي الزوجة بإتمام العقد على هذا الأساس الذي تبين عدم صحته لاحقاً .

 

وبين المصدر بأن ما جرى تداوله في وسائل الإعلام بأن القضية نظرت على أساس عدم تكافؤ النسب يفتقر للدقة ، والصحيح أن القضية قضية تدليس وتغرير بولي الزوجة دفعه للقبول والعقد. مشيراً إلى أن لكل قضية حيثياتها ومُلابساتها التي قد لا يظهرها أحد الأطراف عند إثارة قضيته إعلامياً ، مبيناً أنه لا صحة للقول بأن الحكم خلع بل، هو فسخ نكاح.

 

وأوضح المصدر أن هذا الحكم يُعد حكماً ابتدائياً خاضعاً للاستئناف ولأي من الأطراف الاعتراض عليه أمام محكمة الاستئناف التي بدورها ستنظر في الحكم من حيث الأسباب والحيثيات التي بُني عليها ومدى موافقته لأحكام الشريعة الإسلامية والمبادئ القضائية المستقرة.

 

هذا وسبق أن أكد المتحدث الرسمي لوزارة العدل الشيخ منصور القفاري في تصريحات سابقة  أن القضاء في المملكة يطبق أحكام الشريعة الإسلامية التي جاءت بأعدل الأحكام وأرقى النظم في حفظ الدين والنفس والعرض والمال والعقل، على نحو يوازن بين مصالح الفرد والمجتمع، ويمنع من الظلم والجور؛ مبيناً أن من أظلم الظلم الذي حرّمته الشريعة عضل الأولياء لمولياتهم بالامتناع من تزويجهن بالأكفاء؛ مضيفاً أن مما استقر عليه قضاء المملكة اعتبار عضل الأولياء سبباً موجباً لفسخ ولاية التزويج من الولي العاضل، كما أن المستقر قضاءً أن المعتبر في الكفاءة بالنكاح كفاءة الدين وليس النسب، أما امتناع بعض الناس ابتداءً عن تزويج من لا يُرضى لنسب ونحوه، فهذا داخل في خيار الناس ورغباتهم، مؤكداً أن هذه المبادئ التي استقر عليها القضاء في المملكة صدرت بها قرارات الهيئة الدائمة في مجلس القضاء الأعلى (السابق)، وقرارات المحكمة العليا.

 

وقال القفاري: إنه سبق أن صدر قرار الهيئة الدائمة بمجلس القضاء الأعلى رقم (١٢٢٨ / ٥ ) وتاريخ ١ / ٨ / ١٤٢٨هـ  الذي نصّه: (الأصل إنما هو الكفاءة في الدين، وذلك في الدماء وغيرها، لعموم الأدلة من القرآن والسنة، وحديث "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه.." هو الأصل، ومجرد الخلاف لا تُرد به السنة، أما الامتناع ابتداءً عن تزويج من لا يُرضى لنسب ونحوه، فهذا داخل في خيار الناس، وأما إبطال عقود شرعية صادرة عن رضى المرأة، وولي أمرها، بمثل دعوى أخ ونحوه رغم رضا المرأة وأبيها، فأمر غير صالح).

 

كما جاء في قرار المحكمة العليا رقم ( ٣ / ٣ / ٨ )  وتاريخ ١٠ / ٢ / ١٤٣١هـ، ونصّه: "الأصل في العقود الصحة، إلا إن خالفت نصاً من كتاب الله، أو سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، ولم يظهر في عقد نكاح المرأة بمن لا يكافئها في النسب أنه مخالف لنص من كتاب الله - سبحانه -، أو سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، فالأصل سلامته وصحته، ولكل قضية ظروفها وملابساتها".

 

09 أكتوبر 2016 - 8 محرّم 1438

07:05 PM

اخر تعديل

09 أكتوبر 2016 - 8 محرّم 1438

07:09 PM


أكد أن القضاء في المملكة لا يفرق بين الأزواج لعدم تكافؤ النسب

مصدر قضائي لـ "سبق": المحكمة نظرت القضية على أساس الغش والتدليس في العقد وليس على أساس تكافؤ نسب

A A A

أكد مصدر قضائي لـ "سبق" أن قاضي المحكمة العامة في العيينة سبق له الحكم بفسخ نكاح زوجين بعد قيام الزوج بالتدليس على ولي الزوجة .

 

وقال المصدر إن القاضي بعد عقد عدة جلسات للنظر في القضية واستمع من جميع الأطراف دفوعهم وبيناتهم طبقاً لما تقضي به الإجراءات القضائية في المملكة، أصدر حكمه استناداً إلى ما ثبت لديه من قيام الزوج بالتدليس على الولي المعين من المحكمة من خلال عدم إظهار اسمه الكامل ونسبه الحقيقي عند التقدم لخطبة الفتاة، وبناء على ذلك قام ولي الزوجة بإتمام العقد على هذا الأساس الذي تبين عدم صحته لاحقاً .

 

وبين المصدر بأن ما جرى تداوله في وسائل الإعلام بأن القضية نظرت على أساس عدم تكافؤ النسب يفتقر للدقة ، والصحيح أن القضية قضية تدليس وتغرير بولي الزوجة دفعه للقبول والعقد. مشيراً إلى أن لكل قضية حيثياتها ومُلابساتها التي قد لا يظهرها أحد الأطراف عند إثارة قضيته إعلامياً ، مبيناً أنه لا صحة للقول بأن الحكم خلع بل، هو فسخ نكاح.

 

وأوضح المصدر أن هذا الحكم يُعد حكماً ابتدائياً خاضعاً للاستئناف ولأي من الأطراف الاعتراض عليه أمام محكمة الاستئناف التي بدورها ستنظر في الحكم من حيث الأسباب والحيثيات التي بُني عليها ومدى موافقته لأحكام الشريعة الإسلامية والمبادئ القضائية المستقرة.

 

هذا وسبق أن أكد المتحدث الرسمي لوزارة العدل الشيخ منصور القفاري في تصريحات سابقة  أن القضاء في المملكة يطبق أحكام الشريعة الإسلامية التي جاءت بأعدل الأحكام وأرقى النظم في حفظ الدين والنفس والعرض والمال والعقل، على نحو يوازن بين مصالح الفرد والمجتمع، ويمنع من الظلم والجور؛ مبيناً أن من أظلم الظلم الذي حرّمته الشريعة عضل الأولياء لمولياتهم بالامتناع من تزويجهن بالأكفاء؛ مضيفاً أن مما استقر عليه قضاء المملكة اعتبار عضل الأولياء سبباً موجباً لفسخ ولاية التزويج من الولي العاضل، كما أن المستقر قضاءً أن المعتبر في الكفاءة بالنكاح كفاءة الدين وليس النسب، أما امتناع بعض الناس ابتداءً عن تزويج من لا يُرضى لنسب ونحوه، فهذا داخل في خيار الناس ورغباتهم، مؤكداً أن هذه المبادئ التي استقر عليها القضاء في المملكة صدرت بها قرارات الهيئة الدائمة في مجلس القضاء الأعلى (السابق)، وقرارات المحكمة العليا.

 

وقال القفاري: إنه سبق أن صدر قرار الهيئة الدائمة بمجلس القضاء الأعلى رقم (١٢٢٨ / ٥ ) وتاريخ ١ / ٨ / ١٤٢٨هـ  الذي نصّه: (الأصل إنما هو الكفاءة في الدين، وذلك في الدماء وغيرها، لعموم الأدلة من القرآن والسنة، وحديث "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه.." هو الأصل، ومجرد الخلاف لا تُرد به السنة، أما الامتناع ابتداءً عن تزويج من لا يُرضى لنسب ونحوه، فهذا داخل في خيار الناس، وأما إبطال عقود شرعية صادرة عن رضى المرأة، وولي أمرها، بمثل دعوى أخ ونحوه رغم رضا المرأة وأبيها، فأمر غير صالح).

 

كما جاء في قرار المحكمة العليا رقم ( ٣ / ٣ / ٨ )  وتاريخ ١٠ / ٢ / ١٤٣١هـ، ونصّه: "الأصل في العقود الصحة، إلا إن خالفت نصاً من كتاب الله، أو سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، ولم يظهر في عقد نكاح المرأة بمن لا يكافئها في النسب أنه مخالف لنص من كتاب الله - سبحانه -، أو سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، فالأصل سلامته وصحته، ولكل قضية ظروفها وملابساتها".

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر سبق - اخبار السعودية اليوم الأحد 9/10/2016 : مصدر قضائي لـ "سبق": المحكمة نظرت القضية على أساس الغش والتدليس في العقد وليس على أساس تكافؤ نسب في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع سبق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي سبق


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا