اخبار اليمن الان مسؤول أممي يدق ناقوس الخطر ويتلمّس الحل والحوثيون يردوه خالي الوفاض

مسند للأنباء ارسل لصديق نسخة للطباعة

الوضع الانساني في مرشح للاسوأ
مُسند للأنباء - متابعات خاصة   [ الاربعاء, 01 مارس, 2017 04:05:00 صباحاً ]

طالب مسؤول في الأمم المتحدة، الأطراف اليمنية، بضمان تيسير الدخول إلى موانئ ، لإيصال واردات الغذاء والوقود والدواء من أجل تفادي مجاعة تلوح في الأفق.

 

وقال ستيفن أوبراين منسق الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة، إن المنظمة دعت المانحين الدوليين إلى زيادة مساعداتهم، لكن على اليمنيين ضمان أن تصل تلك المساعدات إلى ما يصل إلى سبعة ملايين شخص يواجهون نقصا حادا في الغذاء.

 

وقال أوبراين للصحفيين في مقر الحكومة في عدن أول من أمس "إن على المجتمع الدولي (إرسال) مزيد من التمويل وعلى الطرفين المتحاربين مواصلة السماح بدخول المساعدات".

 

وأضاف "هذا أيضا يعني الدخول إلى الموانئ حتى تصل الواردات المطلوبة إلى ".

 

وقال أوبراين "إن سبعة ملايين شخص لا يعلمون من أين ستأتي وجبتهم التالية، ونواجه حاليا خطرا جسيما فيما يتعلق بالمجاعة".

 

وتقول الأمم المتحدة إن ما يقرب من 3.3 مليون شخص في ، منهم 2.1 مليون طفل، يعانون من سوء التغذية الحاد. ومنهم 460 ألفا دون الخامسة يعانون من أسوأ أشكال هذا المرض ومعرضون للموت بسبب الالتهاب الرئوي أو الإسهال.

 

وطلبت الأمم المتحدة جمع ما يصل إلى 2.1 مليار دولار لتوفير الغذاء وغيره من المعونات الحيوية وقالت إن اقتصاد ومؤسساته في سبيلها للانهيار بعد تدمير بنيته التحتية.

 

وقال أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة قبل أيام، إنه لم يصل المنظمة سوى 90 مليون دولار من إجمالي 5.6 مليار دولار تحتاجها المنظمة هذا العام لعملياتها الإنسانية في نيجيريا والصومال وجنوب واليمن.

 

من جهة أخرى، ردت مليشيا الحوثي أمس الثلاثاء، وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، خالي الوفاض،  بعد أن منعته من دخول مدينة تعز المحاصرة.

 

وأطلق عناصر من مليشيا الحوثي  النار بالتزامن مع مرور الموكب الأممي. فيما أكد مكتب الصحة أن موكب أوبراين عاد إلى محافظة إب.

 

وقال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن إطلاق النار على الموكب الأممي يقتضي موقفاً قوياً من الأمم المتحدة.

 

وأوضح المخلافي في تغريدات على حسابه على "توتير" أن "إطلاق النار على موكب أوبراين وإشعال معركة من قبل الميليشيات لمنعه من زيارة تعز يقتضي كل هذا موقفاً قوياً منه ومن الأمم المتحدة".

 

وتابع: "الانقلابيون يكشفون كل يوم وجههم الإجرامي المستهين بالمجتمع الدولي والقضايا الإنسانية، وهو ما تكشف اليوم بمنع ستيفن أوبراين من دخول تعز".
 

وأكد أن "ما تعرض له وكيل الأمين العام للأمم المتحدة أوبراين في تعز من قبل ميليشيا الحوثي وصالح لمنعه من زيارة المدينة، يكشف حجم معاناة تعز وما تعيشه".

 


27e4ac245c.jpg لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان مسؤول أممي يدق ناقوس الخطر ويتلمّس الحل والحوثيون يردوه خالي الوفاض في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع مسند للأنباء وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي مسند للأنباء


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية




تعليق

صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
شعب اونلاين
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يافع نيوز
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
يمن جورنال
حضارم نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا