مقال : جمال انعم : إخلاصك خلاصك

هنا عدن ارسل لصديق نسخة للطباعة

جمال انعم

إخلاصك خلاصك

الأداءاتُ الزائفةُ تُساويْ الحضورَ الزائفَ، حضورَ الأكاذيب، وتراكمَ الخَوَاء، حياةَ العُقْمِ والتبلُّد، فُقدانَ القيمة، ضياعَ الشخصيةِ، حبُوطَ العمل، مواتَ الوجود.. لهذا يحضرُ الإخلاصُ كشرطٍ أساسٍ للحياةِ الحقةِ والوجودِ الحقِّ.. يحضر الإخلاص بصورة مركزية في عقيدتنا بدونِ الإخلاصِ لا تقومُ حياةُ البشرِ ولا تستقيمْ.. هو قيمةٌ مؤسسةٌ للوجودِ الحيِّ الموَّار، جِماعُ كلِّ القيم.. أعلى درجةٍ يمكنُ الوصولُ إليها كي تنبعثَ الطاقةُ، ويثبتُ المعنى فيما نقولُ ونفعلُ.. لا معنى لشيءٍ بدونِ إخلاص.. لا معنى للعبادات ، للعلاقاتِ، للصداقاتِ، للأُسَرِ، للفردِ والمجتمع.. لا معنى للعملِ والحركةِ والنشاطِ.. لا معنى لشيء ينتفي معنى الحياة والوجودِ بأسرِه. هذا الصديق الذي يأتيك وهو ذاهب عنك وعنه، يأتيك بدونِه، وبكل شيءٍ عداه.. لا يأتي وحدَهُ وإنَّما في موكبٍ من هُمومٍ ومخاوفَ، وشياطينَ تحجُبُه عن نفسه وعن غيره.. تتخطَّفُ عقلَهُ الوساوسُ وتتوزّعُ روحَهُ الظنونُ.. تخلو إليهِ وهو غيرُ خالٍ، فيخْتَلُّ فيهِ معنى الخليلْ. وتعجبُ لزيارةِ هذهِ الكثافةِ المتصنّعةِ، ولربما همَسْتَ لنفسك وقد أثقلَ عليك: يا هذا ما كان أغناكَ وأغنانا عن مجيئك أيها الذاهب ، لمَ تحْضُرُ وأنت في الغائبين؟ لمَ كلُّ هذا النّصب والتَّعَب الضائع ، وبلا طائل؟ لستَ الصَّديقَ المنتظر أنت لا تأتي خالصاً،و لا أراك مخلِصاً للعلاقة.. أنا لا أجِدُك ولا أشعر بصدقك وحُبك .. ثَمَّةَ ما يحولُ بيني وبينَك، ثمةَ ما يُبَاعِدُنا رغم ما تُبْدِيْهِ من اقتراب.. هذه صداقةٌ غيرُ خالصةٍ، فقيرةٌ إلى الإخلاصِ للروح الإنسانيةِ الخالصةِ. لهذا تبدو ميِّتَةً باردةً فارغةً بلا معنى. الإخلاصُ مُنتهى الحُبِّ والشَّغَفْ.. مُنتهى الإقبالِ والحضورِ المُفْعَم.. القمَّةُ التي يجبُ أن يُخْلَصَ إليها من كل عمل.. أُفُقُ الاكتمالاتِ الممكنةِ.. اللحظةُ الأثيرةُ، والعملُ الأثير، حيثُ تكونُ أنتَ الإنسانَ الخالصَ. لهذا أرادكَ اللهُ مُخْلِصاً ومخْلّصا –بسكون الخاء-أراد تخليصَك منكَ، ومن شَرَكِ الأضداد. أرادكَ حُراً خالصاً له، أرادك حراً مُخلّصا لك وللآخرين. وهنا يتجلى الإخلاصُ كتعبيرٍ حُرٍ تتجوهَرُ الحريةُ في قلبِهِ، ولهذا يتشابكُ الحقلُ الدلالي لـ(خَلُصَ) مؤكداً ارتباطَ فِعلِ الخلاصِ بالإخْلاص.. إخلاصُك خلاصُك.. لحظةُ إخلاصِك هي اللحظةُ الحقيقيةُ الصادقةُ التي تَصِلُك بروحِك وبخالِقك، وبالوجودِ من حولِك.. إخلاصُك يحسِمُ خلاصَكَ، لأنك بهِ تعلنُ تحرُّرَك من الأغيار.. تعلنُ إنكارَكَ الأضداد.. تعلنُ حُضورَك الخاص، فَرْدَانيتك الخالصة، بَصمتك الواضحة، لونُك أنت.. تثبتُ روحَكَ ورائحتكْ، انسكابَكَ الكاملَ فيما أنتَ فيه، وفيما تقول وتفعل ، وهَجُكَ المميزُ، خُلُوصُكَ بالكلية.. لهذا يحبُكَ اللهُ على هكذا حال، يريدُك حاضراً معه كما هو معك.. ما حاجتُهُ إليك ثقيلاً كثيفاً متنطعاً كَسِلَ الروح؟ ما حاجتُه لعملٍ لا يَجِدُكَ فيه ولا يراك!.. االله يريدك معه" بلا علاقة وبلا هم " الإخلاصُ يمنحُ العملَ قيمتَهُ.. أنتَ تُشرِقُ في عملِك.. العملُ الخالصُ يعني مُطلقَ الحضورِ هذا موضوعٌ حميمٌ أَفتَحُهُ بين يديكَ، تاركا لك المَجَالَ للتحليقِ في أجوائهِ، واستدعاءِ الشواهدِ القرآنيةِ والنبويةِ الدالة .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مقال : جمال انعم : إخلاصك خلاصك في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع هنا عدن وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي هنا عدن

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا