مقال : علي هيثم الميسري : السر الخفي في الظهور الأخير المخلوع

هنا عدن ارسل لصديق نسخة للطباعة

{ السر الخفي في الظهور الأخير المخلوع }

  ظهر المخلوع علي قملة في سما مول متبختراً في مشيته ولسان حال مرافقيه يقول: إتمخطري يا قملة يا زينة...إلخ ، أما هو وبسبب إرتعاد فرائصه وخوفه من صاروخ كالصواريخ التي أصابت صالة العزاء، فكان شعوره آنذاك كشعور العروسة في ليلة زفافها وهي خائفة وتفكر في الشعور بالألم الذي سيسببه لها عملية فض بكارتها .
  الإحتمال الأول لهذا الظهور هو: الحنين الذي أصاب علي قملة لعقيلته ليضاجعها بعد زمن طويل من التوقف في التواصل الجنسي بسبب الصاروخ الذي أصابه في حادثة النهدين والذي أفقده فحولته، وبما أن عقيلته لا تثير غرائزه الجنسية لأسباب خفية لا نعلمها( القصور أسرار ) فآثر أن يذهب لسما مول لتعبئة شحنة جنسية من خلال مشاهدته للملابس النسائية كالملابس الداخلية وبيجامات النوم، والدليل صوره التي ظهرت وهو يتجول بينهم، وهنا أستطيع القول بأن المخلوع قد غامر بحياته برغم خوفه لإرضاء قندعل( أصبع البطارية التي بين فخذيه) بعد أن كان قندعل الخسيس عاطلاً عن العمل لفترة طويلة .
  الإحتمال الثاني هو: يبدو أن علي قملة قد يئس من خطاباته التي أكل عليها الدهر وشرب والتي لم تؤتي أُكُلها ولم تثمر في إخراج فخامة المارشال عبدربه منصور هادي من هدوء أعصابه وإتزانه ليرد عليه غاضباً من خطاباته وهجومه المستمر عليه وعلى نجله جلال الذي حذا حذو أبيه، والدليل في خطابه الذي قال فيه: أتحدى هادي أن يعود إلى الرياض، وقد قال فيما سبق من زمن أتحدى هادي أن يعود إلى عدن.. وعاد فخامته إلى عدن ليس قبولاً تحدي هذا المعتوه علي قملة بل لإنه يسير بخطى ثابته ومدروسة .
  لذلك ظهر علي قملة متبختراً في المول يتجول هنا وهناك ليأخذ اللقطات التذكارية بين الكناشل والهندرويلات والبيجامات  النسائية فجعل من نفسه أضحوكة وأداة للسخرية في الشارع اليمني وعلى الأخص في وسائل التواصل الإجتماعي، معتقداً بأن ظهوره المبتذل سيغيض فخامة المارشال عبدربه منصور هادي الذي يشرف في هذه الأثناء على عملية الرمح الذهبي تاركاً علي قملة مع لقطاته التذكارية .
  أقول للأقزام والأزلام الذين يقدسون هذا الكائن النكرة هذه هي نهاية زعيمكم الذي وصل لمرحلة الهلوسة والهذيان الذي سببهما له فارس الهمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بحنكته ورجاحة عقله التي إفتقدهما زعيمكم علي قملة حينما كان متربعاً على كرسي الرئاسة .
  وأخيراً وددت أن أقول بأن كلامي هذا لم يكُن عبثياً أو حباً للكتابة بل كان رداً على أحد المتنطعين العلوج بمرتبة دكتور والذي قال في منشور له: سؤال لهادي وأنصاره: هل يستطيع هادي أن يخرج ويتجول في مول في عدن كما فعل عفاش أمس؟ .. هذا مايسمى الشعبية والقبول ( الكاريزما ) وهي أشياء يمنحها الله من يشاء من عباده ولا علاقة لها بالجد والاجتهاد ولا بشيء سوى الرزق.. هي أرزاق من خير الرازقين.. فكان ردي عليه كل ماقلته أعلاه بحكم إنني أحد أنصار الفارس المنصور .

علي هيثم الميسري

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مقال : علي هيثم الميسري : السر الخفي في الظهور الأخير المخلوع في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع هنا عدن وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي هنا عدن

إخترنا لك

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
العربية نت
الجزيرة نت