اخبار الامارات اليوم - 16 ألف درهم تنقذ عين «محمود» وتعيده إلى دراسته الجامعية

الامارات اليوم ارسل لصديق نسخة للطباعة

يعاني الشاب الفلسطيني محمود، البالغ من العمر 25 عاماً، مشكلات في العين وصعوبات في الرؤية، ويحتاج إلى تدخل جراحي في أسرع وقت نظراً لسوء حالته الصحية، ونصحه الأطباء بضرورة إجراء عملية زراعة عدسة داخل العين اليمنى، وتبلغ كلفة العملية في مستشفى دبي 16 ألف درهم، وهذا مبلغ فوق إمكاناته المالية المتواضعة، ويناشد أهل الخير مساعدته على تدبير كلفة العملية الجراحية قبل فوات الأوان وفقد القدرة على الإبصار، حتى يستطيع العودة إلى دراسته الجامعية التي هجرها في السنة الثالثة بسبب مشكلة عينه.

زرع القرنية

تعد عملية زرع القرنية من العمليات الجراحية المهمة التي يتم خلالها استبدال القرنية التالفة أو المريضة بأخرى سليمة، وعندما يتم استبدال القرنية بالكامل يعرف ذلك بـ«penetrating keratoplasty»، وعندما يتم استبدال الأنسجة التالفة فقط من القرنية يسمى ذلك

بـ«Lamellerkeratoplasty»، والقرنية المتبرع بها تؤخذ من شخص ميت حديثاً (بحيث تكون القرنية سليمة ليس بها أي مرض أو عامل يؤثر فيها).والقرنية هي الجزء الأمامي الشفاف من العين الذي يغطي قزحية العين (الجزء الملون من العين)، وبينهما الغرفة الأمامية للعين.

مشكلات في القرنية

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى دبي، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «المريض محمود فلسطيني الجنسية، يبلغ من العمر 25 عاماً، يعاني مشكلات في قرنية العين اليمنى، وعلى حسب ما تشير إليه الفحوص ومعاينة الأطباء في عيادة العيون، فإنه يحتاج إلى إجراء عملية جراحية لزراعة عدسة في العين، وتبلغ كلفتها 16 ألف درهم مع تكاليف المراجعة والأدوية».

محمود كان يدرس في جامعة عجمان حتى عام 2010 عندما بدأ يعاني احمراراً في العينين.

ويروي والد محمود قصة معاناة ابنه مع المرض قائلاً: «كان ابني يدرس بجامعة عجمان عام 2010، وبدأ يعاني احمراراً في كلتا العينين جراء المداومة على مذاكرة الدروس الجامعية، وكان يفرك عينيه بشدة ما سبب له ألماً في عينه اليمني، راح يزداد يوماً بعد يوم».

وتابع الأب: «بعدما ازداد الأمر سوءاً توجّه محمود إلى مستشفى الشيخ خليفة في عجمان، وخضع للفحوص والتحاليل ومعاينة الأطباء، وتبين أن قرنية عينه اليمنى تعاني مشكلات صحية، وتحتاج إلى عملية زراعة قرنية، بعدها اتجهنا إلى أحد المراكز المتخصصة في طب العيون بدبي، وخضع ابني للمراجعة الطبية في هذا المركز لمدة سنة كاملة، وبعدها قرر الأطباء إجراء عملية زراعة القرنية، لكن لم نستطع إجراء العملية نظراً لكلفتها الباهظة».

وقال الأب: «بعد فترة من الحيرة أخبرني أحد الأصدقاء بأن مستشفى دبي لديه علاج متقدم لحالة محمود، وبالفعل اصطحبت ابني إلى مستشفى دبي، وتم معاينته مرة أخرى في عيادة العيون، وأكد الأطباء أن العلاج لن يجدي نفعاً مع حالة محمود، وعلاجه يستلزم إجراء عملية زراعة قرنية وتبين أن كلفتها أقل من المركز الأخير الذي تمت المراجعة فيه، وتالياً تم إجراء عملية زراعة القرنية في العين اليمنى في مستشفى دبي قبل أربع سنوات، ومنذ ذلك الوقت ظل محمود يواظب على المراجعة الطبية في مستشفى دبي ويخضع للعلاج اللازم، وأخيراً ازدادت مشكلة العين ولم يُجدِ العلاج نفعاً مع حالته المرضية».

وأضاف أن «الأطباء قرروا بعد اليأس من العلاج أنه بحاجة إلى زراعة عدسة داخل العين اليمنى، لأنه يواجه صعوبة شديدة في الرؤية، وتم إقرار موعد العملية بتاريخ 17 من الشهر الجاري، وتبلغ كلفة العملية 16 ألف درهم، تشمل تكاليف العملية والمراجعات الطبية والأدوية».

وأشار إلى أن «عين محمود اليسرى ضعيفة الرؤية أيضاً لكنها أحسن حالاً من العين اليمنى، وبإمكانه الرؤية بالعين اليسرى باستخدام نظارة طبية، والمشكلة أن ظروفنا المالية لا تسمح بتدبير كلفة إجراء عملية جراحية جديدة نظراً لتواضع إمكاناتنا المالية، ولا نعرف ما العمل في ظل الظروف التي نمر بها، ونخشى أن يفقد محمود قدرته على الإبصار».

وأشار إلى أن «ابني ترك الجامعة في السنة الثالثة من الدراسة نتيجة الظروف الصحية وعدم قدرته على الرؤية، والشيء الآخر هو عدم المقدرة المالية على الاستمرار في الدراسة الجامعية»، مضيفاً أن «محمود يعمل حالياً في إحدى الجهات الخاصة براتب 3500 درهم، يسدد منه 2000 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والبقية تذهب لمصروفات الحياة ومتطلباتها، وأنا أسرتي مكونة من خمسة أبناء، ولدي ابن آخر يعمل أيضاً في شركة خاصة براتب 3500 درهم».

وتابع: «كنت أعمل في جهة خاصة وتم إنهاء خدماتي أخيراً بسبب كبر السن، وليس بمقدور أبنائي تدبير مبلغ العملية نظراً للظروف الصعبة التي نمر بها، ولا أعرف كيفية تدبير مبلغ العملية، وقلبي يعتصر ألماً على ابني الذي كاد يفقد عينه وهو في أمس الحاجة إلى إجراء عملية جراحية، وأنا عاجز مكتوف الأيدي، ما دفعني إلى التقدم للحصول على مساعدة من جمعيات ومؤسسات خيرية منذ خمسة أشهر، وحتى الآن لم أتلق أي رد يسهم في علاج ابني».

وذكر الأب أن حالة محمود حرجة وتتدهور بسرعة، ويحتاج إلى سرعة إجراء العملية الجراحية، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على تدبير تكاليف إجراء العملية لابنه المريض.

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت