اخبار الامارات اليوم - «البيئة» تنظم استخدام «المشاد الاصطناعية»

الامارات اليوم 0 تعليق 63 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدرت وزارة التغير المناخي والبيئة قراراً بشأن تنظيم إقامة أو بناء المشاد الاصطناعية، في إطار الجهود التي تبذلها بالتعاون مع الجهات المعنية لتنمية الثروات المائية الحية، وتعزيز مخزون الثروة السمكية بمياه الصيد في الدولة، باعتبارها مورداً مهماً وركيزة أساسية للأمن الغذائي.

القرار حدّد مسؤوليات السلطة المختصة في تحديد مواقع إقامة المشاد الاصطناعية على الخرائط.

ويسمح القرار الوزاري الجديد بإقامة أو بناء المشاد الاصطناعية لأغراض البحث العلمي، أو لتنمية أنواع معينة من الثروة المائية الحية للفئات التي تشمل: الجهات الحكومية، جهات البحث العلمي والجامعات، الصيادين المقيدين في السجل العام بالوزارة، والجمعيات التعاونية لصيادي الأسماك.

وبموجب القرار، يشترط لإقامة أو بناء المشاد الاصطناعية الحصول على ترخيص من السلطة المختصة (الهيئات البيئية والبلديات)، حيث يتعين على مقدم الطلب تزويد السلطة المختصة بخارطة تحدد المواقع المقترحة لإقامة أو بناء المشاد الاصطناعية، إضافة إلى أي مستندات أخرى تطلبها السلطة المختصة.

وحدد القرار مسؤوليات السلطة المختصة في تحديد المواقع المخصصة لإقامة أو بناء المشاد الاصطناعية على الخرائط وتحديد إحداثياتها، ومعاينة وفحص المواد المستخدمة قبل الإنزال في البحر، والتأكد من مطابقتها للمواصفات المشار إليها في القرار، والرقابة على المناطق التي يسمح فيها بإقامة أو بناء المشاد الاصطناعية، علاوة على التنسيق مع الوزارة في حال استخدام مواد أخرى في إقامة أو بناء المشاد الاصطناعية لم تذكر في القرار.

كما حدّد القرار المواد المسموح استخدامها في إقامة أو بناء المشاد الاصطناعية، حيث يجب صناعة الهياكل الإسمنتية من مواد مقاومة لظروف البيئة البحرية، وأن يكون السطح الخارجي للهياكل الإسمنتية مغطى بطبقة من الصخور، وسمح باستخدام المكعبات الإسمنتية والصخور الطبيعية، وحظر استخدام الهياكل والمجسمات المصنوعة من المواد البلاستيكية والألياف الزجاجية والمجسمات المصنوعة من مواد خطرة كيميائية وهيدروكربونية ضارة بصحة الإنسان والأحياء المائية البحرية.

وألزم القرار المرخص لهم، بإقامة أو بناء المشاد الاصطناعية، بوضع علامة ثابتة تدل على مواقعها، وأن تكون المشاد ثقيلة الوزن لتأمين عدم انجرافها لضمان سلامة الملاحة البحرية، وألا تقل المسافة بين مواقع المشاد الاصطناعية عن كيلومتر واحد من الجهات كافة، وألا يزيد ارتفاع المشاد الاصطناعية على ربع العمق الممتد ما بين قاعدته ومستوى المياه السطحية، إضافة إلى الالتزام بأي اشتراطات أخرى تحددها السلطة المختصة.

وفي ما يتعلق بالمناطق التي يمنع فيها إقامة أو بناء المشاد الاصطناعية، فتشمل: المحميات الطبيعية أو الاصطناعية البحرية، والمناطق التي تقع ضمن مسافة ثلاثة أميال بحرية عن الشاطئ، والجزر التابعة للدولة (ويستثنى من هذه المناطق الجهات الحكومية وجهات البحث العلمي)، والمناطق المخصصة للمنشآت العسكرية والنفطية، والمناطق التي توجد فيها أنابيب النفط والغاز والاتصالات، ومناطق المياه الداخلية مثل البحيرات والخيران الطبيعية الطبيعة والاصطناعية، وممرات الملاحة البحرية والسفن التجارية، ومناطق الشعاب المرجانية الطبيعية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم - «البيئة» تنظم استخدام «المشاد الاصطناعية» في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع الامارات اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الامارات اليوم



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
يمن جورنال
حضارم نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس