اخبار اليمن : كارثة بكل المقاييس.. : هذا ما سيحدث لو استمرت السعودية في وقف الدعم البترولي لمصر ؟!

بو يمن الاخبارية ارسل لصديق نسخة للطباعة


يبدو أن الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام المصرية والعربية أمس حول وقف شركة "أرامكو" السعودية للبترول عن تزويد مصر باحتياجاتها من المواد البترولية، ستكون له توابع كثيرة خلال الفترة القادمة.


فوفقاً لاتفاق بين مصر والسعودية، تزود المملكةُ مصر باحتياجاتها من المواد البترولية بواقع 700 ألف طن شهرياً لمدة خمس سنوات. 


وتبلغُ قيمة الاتفاق المُبرَم بين البلدين 23 مليار دولار، يجري سدادُها على 15 عاما، وذلك بحسب الاتفاق الذي أبرم خلال زيارة ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز للقاهرة، خلال العام الحالي. 


وتجنب هذه الاتفاقية، مصر أي أزمة في إمدادات الوقود خلال الأعوام الخمسة المقبلة، والتراجع عنها قد يعني أزمة شديدة لمصر، وازدياد المخاوف  بسبب الاحتياجات البترولية. 


كما أن هذه الأزمة تأتي بالتزامن مع قرار الحكومة برفع الدعم عن المواد البترولية وذلك استجابة لصندوق النقد الدولي من أجل الإفراج عن الدفعة الأولى من قرض الـ12 مليار دولار، مما قد يرجئ صرفه. و أعلن الناطق باسم وزارة البترول، حمدي عبد العزيز، أن مصر طرحت مناقصات لتعويض قرار شركة أرامكو السعودية وقف إمدادات مصر من المنتجات النفطية لشهر أكتوبر والبالغ حجمها 700 ألف طن.


وأضاف عبد العزيز، أن بلاده طرحت "مناقصات في السوق العالمية لتوريد الكمية المطلوبة لشهر أكتوبر وفتح اعتمادات مع البنك المركزي وسنصل لاتفاق قريباً".

مظاهرات عارمة 
الدكتور محمد يوسف الخبير الاقتصادي، قال إن قرار شركة أرامكو السعودية بتوقف أمداد مصر بالمواد البترولية هي أولى الخطوات الدولية للضغط على مصر وافتعال أزمات داخل البلاد. 


وأضاف يوسف في تصريح خاص لـ"بوابة القاهرة"، أن قلة المواد البترولية في مصر ستحدث أزمة كبيرة لا أحد يعلم عواقبها، مشيرًا إلى الحكومة مجبره على رفع الدعم عن البنزين لاحتياج مصر لقرض صندوق النقد الدولي. 


وأكد الخبير الاقتصادي، أن تلك الأزمة ستحدث غضبا كبيرا في الشارع  ومن الممكن حدوث مظاهرات عارمة في البلاد بسبب قله المواد البترولية. 


كارثة حقيقية 
إما الدكتور صلاح الدين فهمى، أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر، فيرى  أن توقف شركة "أرامكو" الحكومية السعودية، عن إمداد مصر بالمواد البترولية، يعد بمثابة كارثة حقيقية تؤثر على الشعب .


وتوقع فهمى في تصريحات له، أن يؤدي ذلك القرار إلى حدوث أزمة في المنتجات البترولية وعلى رأسها البنزين والغاز، وكذلك معاودة انقطاع الكهرباء مجددا خلال الشهور القادمة.


وأشار أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر، إلى أن توقف السعودية عن إمداد مصر بالبترول يساهم بشكل مباشر في رفع أسعار السلع والمنتجات، موضحا أن الأزمة ستستمر لحين وجود مصدر بديل لإمدادنا بالمواد البترولية.


فشل سياسي 
أمين اسكندر، المحلل السياسي والمفكر القبطي، أكد أن ما تشهده مصر الآن من توابع الأزمات والتي كان أخرها أزمة البترول ووقف أمداد مصر بالمواد البترولية من السعودية جاءت نتيجة سياسات الرئيس الخاطئة. 


وأضاف اسكندر في تصريح خاص لـ"بوابة القاهرة"، أن الاقتصاد المصري يعاني منذ فترة طويلة وسيستمر في تلك المعاناة طالما لن تجد الحكومة حلولًا جذرية خاصة مع ازدياد الأزمات الداخلية. 


وتابع المحلل السياسي، "العقل المفكر للدولة المتمثل في الرئيس غير قادر على حل أي أزمة واجهتها مصر خلال الفترة الماضية بالإضافة إلى أنه لا يعتمد في سياساته على مستشارين". 
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت