اخبار البحرين اليوم - مشاركة سمو رئيس الوزراء في منتدى الحوار الآسيوي إضافة جديدة للجهود الفاعلة لسموه في تقوية أواصر التقارب الخليجي الآسيوي

BNA ارسل لصديق نسخة للطباعة

2016/10/12 - 58 : 05 PM


المنامة في 12 اكتوبر / بنا / شكلت الزيارة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر إلى مملكة تايلند ممثلا لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، للمشاركة في أعمال القمة الثانية لمنتدى الحوار الآسيوي، إضافة جديدة للجهود الفاعلة التي يبذلها سموه في اتجاه تعزيز ودفع العلاقات البحرينية ـ التايلندية، وتقوية أواصر التقارب الخليجي الآسيوي وبناء المزيد من التحالفات الاستراتيجية بينهما بالشكل الذي يعزز من ثقلهما السياسي والاقتصادي إقليميا ودولياً.

وجاءت مشاركة سموه في أعمال القمة الثانية لمنتدى الحوار الآسيوي لتعكس الرؤي والمواقف الثابتة لمملكة البحرين في تعزيز أواصر التعاون مع مختلف دول العالم، لاسيما الدول الآسيوية، والتي تشكل تكتلاً اقتصادياً ضخماً يؤهلها للقيام بدور أكبر على الساحة الدولية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية.

وأظهرت مشاركة سموه في المنتدى، وما طرحه سموه من مواقف ورؤى سياسية إيمان مملكة البحرين بمبادئ التعاون وبناء علاقات قوية وراسخة بين الدول على أساس الاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة، والرفض التام للسياسات التي تستهدف النيل من سيادة الدول واستقرارها أو التدخل في شئونها الداخلية، وهي المواقف التي عبر عنها سموه بوضوح من خلال كلمته في المنتدى ولقاءات سموه مع عدد من القادة المشاركين في القمة.

وحظيت تصريحات ومبادرات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء باهتمام واسع واحترام وتقدير من جانب القادة الآسيويين ومختلف وسائل الإعلام، لتعكس مدى ما تتمتع به مملكة البحرين من مكانة واحترام اقليمي ودولي، لاسيما موقف سموه الواضح من سن قوانين مثل قانون ""، والذي أكد سموه أن من شأن مثل هذه القوانين أن تخل بالسيادة والحصانة للدول، لما تمثله من خطورة في تهديد كيانات الدول وإدخالها في دوامة من الفوضى، لذا جاءت دعوة سموه للتعاون لضمان أمن واستقرار الدول الآسيوية وإقامة اقتصاد قوي يوفر دعمًا لبرامجها سعيًا لتحقيق التنمية الشاملة.

وحملت الكلمة التي ألقاها سموه في المنتدى، العديد من المضامين التي تؤكد على المواقف الراسخة لسموه في الدفاع عن أمن واستقرار الدول ورفض المساس بسيادتها أو التدخل في شؤونها الداخلية، وهي مواقف ثابتة دأبت مملكة البحرين على التمسك بها سعياً نحو بناء علاقات متوازنة وبناءة مع مختلف دول العالم.

كما جاءت المبادرة التي قادها سموه للإسهام في عودة العلاقات بين المملكة العربية السعودية ومملكة تايلندية، لتشكل حدثاً من أبرز الأحداث التي شهدتها قمة حوار التعاون الآسيوي، بالنظر إلى ما تشكله هذه المبادرة من نموذج على ما يوليه سموه من اهتمام بتقوية الروابط والعلاقات بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول الآسيوية بالشكل الذي يعزز التعاون بينهما ويدعم التقارب ويحقق المصالح المشتركة.

وحرص صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على استثمار الأجواء الإيجابية لقمة الثانية لمنتدى الحوار الآسيوي في إعطاء المزيد من الزخم والقوة للعلاقات الخليجية الآسيوية، من خلال مبادرة سموه لعقد اجتماع بحضور سموه بين كل من رئيس وزراء تايلند الجنرال برايوت تشان أوتشا والسيد عادل الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة تم خلاله الاتفاق على تقوية العلاقات السعودية التايلندية وتكثيف الزيارات المتبادلة بين المسؤولين في البلدين بما يدعم مصالحهما المشتركة.

وقد حظيت المبادرة بترحيب واسع، فرسمياً عبر رئيس وزراء مملكة تايلند ووزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة عن بالغ الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على مبادرة سموه في العمل على الانطلاق بمرحلة جديدة للعلاقات السعودية التايلندية بما يعزز التعاون بينهما ويدعم التقارب ويحقق المصالح المشتركة. خاصة أن التعاون الخليجي الآسيوي مطلوب في هذه المرحلة المهمة نظرا لما تمثله مملكة تايلند في رابطة دول الآسيان وما تشكله السعودية من ثقل خليجي واقليمي وعالمي، وبالتالي فإن التقارب بينهما يزيد من الترابط والتعاون الآسيوي.

أما على المستوى الشعبي، فقد لاقت مبادرة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لعودة العلاقات السعودية التايلندية، إشادة من جانب المواطنين السعوديين، وهو ما ظهر واضحاً في التفاعل الذي شهدته مواقع التواصل الاجتماعي، مع المبادرة التي أطلقها سموه والذي استطاع بحكمته أن يمهد لفتح أفاق واسعة بين البلدين أمام تطوير التعاون الخليجي الآسيوي بصفة عامة لمصلحة شعوب المنطقة والعمل المشترك من أجل تقدم ورفاه الشعوب وبناء صلات اقتصادية ستعود بالنفع والخير على الجميع.

كما جاء لقاء صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على هامش القمة، مع صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة، ليعكس ملمحاً أخر من حكمة وحنكة سموه في الحرص على تقوية أواصر العلاقات الخليجية نحو ما يعزز وحدتها وتكاملها، وقدرتها على التعامل مع الظروف والتحديات التي تواجه دول المنطقة، والتي تتطلب ضرورة زيادة التشاور والتنسيق الخليجي، حيث شكل المنتدى فرصة مواتية للتركيز على القضايا والموضوعات التي تسهم في تعزيز التعاون الخليجي وبناء تحالفات قوية مع التكتلات السياسية والاقتصادية الكبرى بما يخدم طموحات وتطلعات الشعوب الخليجية في تحقيق المزيد من النماء والإزدهار.

وعلى الصعيد الاقتصادي، فقد حرص سموه على مشاركة وفد تجاري بحريني برئاسة وزير الصناعة والتجارة في الفعاليات الاقتصادية المصاحبة للقمة الآسيوية، وذلك تأكيدا على رؤية سموه الاقتصادية التي تقوم على تعزيز حضور مملكة البحرين في المحافل الدولية والمشاركة في إرساء العلاقات الاقتصادية المتميزة بين مملكة البحرين وكافة الدول، والبحث باستمرار عن الفرص المتاحة لتشجيع التعاون بين القطاع الخاص في الدول الآسيوية والدخول في استثمارات مشتركة تخدم عملية التنمية في كافة الدول الآسيوية.

وشكلت زيارة سموه فرصة مواتية لبحث مسار التعاون البحريني ـ التايلندي، بالشكل الذي يسهم في إعطاء مزيدًا من الزخم لعلاقات البلدين، وزيادة وتيرة التعاون بينهما على الصعيدين السياسي والاقتصادي، وذلك من خلال اللقاءات والاجتماعات التي عقدها سموه مع كبار المسؤولين التايلنديين والتي أكدت المضي قدماً نحو تعزيز علاقات التعاون بين البحرين وتايلند، الأمر الذي من شأنه أن يفتح آفاقاً جديدة للتبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، وبما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني.

وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء قد استهل زيارته إلى تايلند للمشاركة في أعمال القمة الثانية للحوار الآسيوي بعقد جلسة مباحثات رسمية في بانكوك مع رئيس الوزراء التايلندي السيد برايوث شان أوشا، أكدا خلالها على ضرورة تفعيل الاتفاقيات واللجان المشتركة من أجل مزيد من التعاون التجاري وإقامة المشاريع التي من شأنها زيادة حجم الاستثمارات بينهما، فيما أعربت تايلاند عن تطلعها إلى أن تكون البحرين مركزا لتوزيع منتجاتها في دول مجلس التعاون.

وكان لافتاً ما عبر عنه رئيس الوزراء التايلاندي، من تطلع بلاده إلى أن تكون البحرين مركزا لتوزيع منتجاتها في دول مجلس التعاون، ما يعكس المكانة الاقتصادية والموقع الاستراتيجي المتميز الذي تتمتع بها مملكة البحرين كبوابة اقتصادية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وهو ما يؤكد نجاح النهج الذي اختطته الحكومة برئاسة سموه في تعزيز مكانة البحرين كوجهة عالمية لاستقطاب وجذب الاستثمارات الخارجية.

وقد اجمع كتاب الرأي والاعمدة في الصحافة البحرينية على أهمية ما طرحه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، خلال مشاركة سموه في القمة، من رؤى وأفكار لدفع جهود تحقيق الاتحاد الخليجي وتعزيز مكامن القوة الآسيوية والمضي بقوة في ربط وتعزيز العلاقات الخليجية الآسيوية ومد جسور التعاون بينها، وشددوا على ان مشاركة سموه في أعمال القمة كانت بداية لمرحلة جديدة من التعاون البناء مع دول آسيا، مرحلة رسم سموه خريطتها بحكمته المعهودة ورؤيته الثاقبة.

كما اكدوا في كتاباتهم ان سموه استطاع بحنكته وخبرته تعزيز العلاقات السعودية التايلندية نحو اتجاه جديد قوي وفي ظل تجاوب الطرفين احتراماً وتقديرا لمكانة سموه الرفيعة. ووصفوا سموه بأنه كان شعلة من النشاط السياسي، وأن تصريحاته الواضحة بشأن الحفاظ على سيادة الدول وعدم الاخلال بها تركت تأثيرا إيجابيا في الآخرين، مؤكدين إن الخبرة السياسية الطويلة التي يمتلكها سمو رئيس الوزراء جعلت صوت مملكة البحرين مسموعا ويحظى باحترام كل المشاركين في قمة منتدى الحوار الآسيوي.

إن حضور صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر للقمة الآسيوية ممثلا عن جلالة الملك المفدى، حمل رسائل عديدة عبرت في مجملها عن رؤية سياسية واقتصادية حكيمة نابعة من مواقف مملكة البحرين الراسخة في أهمية تعزيز التعاون بين دول العالم على أساس الاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة، ومواصلة الجهود لتقوية أواصر التقارب الخليجي الآسيوي بما يعزز من قدرته كتكتل ساسي واقتصادي في مواجهة التحديات الراهنة، وفتح آفاقً جديدة للمستقبل لتعظيم مكاسب الجانبين وتحقيق التطلعات المشتركة في مزيد من الرخاء والإزدهار.

ع ع

بنا 1454 جمت 12/10/2016

عدد القراءات : 12         اخر تحديث : 2016/10/12 - 58 : 05 PM

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار البحرين اليوم - مشاركة سمو رئيس الوزراء في منتدى الحوار الآسيوي إضافة جديدة للجهود الفاعلة لسموه في تقوية أواصر التقارب الخليجي الآسيوي في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع BNA وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي BNA


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا