اخبار البحرين اليوم - نواب وشوريون: تعديل قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان يتماشى مع اهداف المشروع الإصلاحي ويعزز مصداقية المملكة في المحافل الدولية

BNA ارسل لصديق نسخة للطباعة

2016/10/11 - 40 : 04 PM

كتب وليد دياب

المنامة في 11 اكتوبر / بنا / اشاد عدد من أعضاء مجلسي الشورى والنواب بالمرسوم بقانون رقم 20 لسنة 2016 بتعديل بعض احكام القانون رقم 26 لسنة 2014 بإنشاء المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ، مقدرين عاليا حرص حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة حفظه الله ورعاه على دعم وتطوير المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان لتواكب المؤسسات والمجالس الحقوقية عالميا.
وأكدوا ان هذا التعديل على قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان سيرفع من شأن المملكة دوليا ويؤكد مصداقيتها وسعيها المستمر للارتقاء بالملف الحقوقي ، كما انه سيخدم المواطن البحريني في الداخل ويزيد من الحفاظ على حقوقه ، ويمنح المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان المزيد من الصلاحيات كي تمارس مهامها بكل سهولة ويسر.

وقال أحمد الحداد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى ان المرسوم بقانون بتعديل قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان جاء في الوقت المناسب ، موضحا ان هذا التعديل يتماشى مع المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حول ملف حقوق الانسان ، ويرفع ويعزز مصداقية مملكة البحرين في المحافل الدولية وأيضا داخليا.

وذكر ان جل ما جاء من تعديل على القانون يتطابق بشكل كامل مع مبادئ باريس التي اقرتها الجمعية العامة في 1993 في دورتها 49 ، و ان هذه التعديلات تصب في مصلحة التطور المستمر لحقوق الانسان ، كما هو الحال لجميع المجالات الاخرى سواء في الشأن الداخلي او الخارجي.

وأوضح الحداد ان هذا التعديل سيساعد في حصول المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان على التصنيف "أ" بعد ان حصلت مؤخرا على التصنيف "ب" ، وذلك سيتحقق ان شاء الله بعد تطبيق تلك التعديلات ، وهو ما سيضعها في مصاف باقي مؤسسات حقوق الانسان المتقدمة عالميا.

ونوه الحداد بتلك الخطوة قائلا " ان جلالة الملك المفدى مهتم شخصيا بالملف الحقوقي في مملكة البحرين يحرص دائما على متابعته ، وهذا امر ليس بغريب على جلالته ، فهو دائما يحرص على ان تكون حقوق الانسان في البحرين متطورة وتتماشى مع حقوق الانسان في الأمم المتحدة والعالم بشكل عام."

وأفاد الحداد ان اختيار المفوضين جاء بصورة واضحة ، ويشهد لهم في العمل الحقوقي ، كما ان الأعضاء من النواب والشوريين سيكون رأيهم استشاري ولن يكون لهم حق التصويت وهذا شيء جيد يزيد من المصداقية في التعامل داخل المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ، بالإضافة الى منحهم صلاحية زيارة السجون في أي وقت واستقبال جميع الشكاوى من أي جهة كانت ، كل هذا يصب في مصلحة البحرينيين وتطور مستوى حقوق الانسان في المملكة.

من ناحيته اشار النائب محمد المعرفي عضو لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب أن مملكة البحرين ، وبعد ان استجابت إلى توصيات لجنة الاعتماد ، ستكون عما قريب على موعد مع لحظة تاريخية عند بلوغ لحظة التقدم للاعتماد والحصول على التصنيف (أ)، الذي ستكون به المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان ممتثلة امتثالا تاما لمبادئ باريس ، و تكون مملكة البحرين الرائدة في مجال حقوق الانسان في المنطقة.

وذكر النائب المعرفي ان المرسوم الملكي السامي والذي بموجبه سارعت حكومة مملكة البحرين بتعديل بعض أحكام قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ، وتعمل حاليا لتلبية توصيات اللجنة الفرعية الدولية للاعتماد بحيث تكون المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان ممتثلة امتثالا تاما لمبادئ باريس ، وبناء عليه ستحصل على التصنيف (أ) بفضل رؤية القيادة الرشيدة الصادقة لتنمية وتطوير الحياة الديمقراطية في المملكة ورفع سقف الحريات و حماية حقوق الانسان وفقا لارقى معايير المجتمع الدولي.

ووصف المعرفي منح المؤسسة الوطنية صلاحية الزيارات غير المعلنة للمؤسسات الإصلاحية ، بانها خطوة في غاية الشفافية تساهم في تطوير العمل المؤسسي و تخلق إطارا وطنيا لتطوير أداء المؤسسات الإصلاحية والسجون ، كما ان ادماج أعضاء مفرغين من ذوي الاختصاص والكفاءة في مجلس المفوضين الخاص بالمؤسسة للقيام بأعمال المؤسسة بشكل دائم وبدون شغل أية وظيفة أخرى ، بالإضافة إلى الحد من صلاحيات أعضاء السلطة التشريعية وعدم احتساب أصواتهم في أخذ القرارات مما يتبلور في مفهوم الحيادية التامة لأعضاء مجلس المفوضين.

ونوه المعرفي بمنح أعضاء السلطة التشريعية حق النقاش دون التصويت في مجلس المفوضين ، قائلا "رغم انه يقلل من صلاحيات السلطة التشريعية الا انه وبكل مهنية يعزز من استقلالية المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان بما يتماشى مع مبادئ باريس".

كما أشاد بتضمين المدافعين عن حقوق الإنسان وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة في القانون ، والتي تعتبر سابقة طيبة في تاريخ التشريع البحريني ، متوجها للقيادة الرشيدة بجزيل الشكر على جهودها الكريمة التي تبذلها بشكل مستمر ، يشعر بها القاصي والداني ، في سبيل الوصول الى سقف جديد في البناء الراسخ للمشروع الاصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة والذي تتجلى قيادة جلالته له من خلال المتابعة الحثيثة والمراسيم الملكية السامية التي تعبر عن الصدق والعزم في الوصول الى بحرين 2030 بما يلبي احتياجات المرحلة و يسهم في نهضة الوطن و المواطن.

بدورها قالت سعادة الدكتورة سوسن تقوي عضوة لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى ان إصدار جلالة الملك المفدى حفظه الله للمرسوم بتعديل أحكام القانون رقم 26 لسنة 2014 والخاص بإنشاء المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان توجه ملكي حكيم ، يؤكد حرص جلالة الملك المفدى على الارتقاء بكافة التشريعات التي تحمي وتصون حقوق الإنسان ، وتواكب التوجه العالمي من أجل تعزيز ومواكبة متطلبات المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان ، من حيث الامتثال التام لمبادئ باريس المتعلقة بالتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية.

ولفتت تقوي الى انه حتى تستطيع المؤسسة الوطنية اذا ما ارادت التقدم للاعتماد لاحقا ، فأنه لابد من استجابتها لتوصيات لجنة الاعتماد للحصول على التصنيف (أ)، والتي ستكون المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان ممتثلة امتثالا تاما لمبادئ باريس ، مشيرة إلى أن سرعة الاستجابة الملكية لهذه التوصيات والتي أدخلت على قانون المؤسسة الوطنية يؤكد للعالم أجمع جدية المملكة ومضيها في طريق الإصلاح ضمن سيادة القانون واستقلالية السلطات فيها ، مما يعد رداً دوليا ايجابيا وصريحا على محاولات تشويه سجل البحرين الحقوقي ، ودليلا نظريا وعمليا يؤكد أن جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه مؤمن ايماناً كاملا بأهمية حقوق الإنسان على الصعيد الوطني والدولي ، وأن المواطن هو حجر الزاوية ومحور التنمية المستدامة في البلاد.

وأوضحت تقوي أن هذه التعديلات على قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ستكون رسالة للداخل قبل الخارج بالتزام مملكة البحرين بالمعايير الدولية المتعلقة بالمؤسسات الوطنية ما دام العمل يتم في إطار أحكام الدستور والقانون ، مؤكدة أن الاهتمام بمجال حقوق الإنسان لن يتوقف في المملكة ، خاصة مع الدعم الذي يحظى به من قبل القيادة الرشيدة والسلطتين التنفيذية والتشريعية التي شكلت لجاناً مختصة بهذا الشأن للمتابعة وضمان استمرار تقدم المملكة على هذا الصعيد.

من جانبه اشاد النائب عبدالرحمن بومجيد عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب بالمرسوم بقانون بتعديل قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ، مؤكدا أن المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المفدى قام على تعزيز حقوق الانسان في مملكة البحرين من خلال اقرار العديد من الخطوات التي تقوم على نشر ثقافة حقوق الانسان في المجتمع ، وكذلك انشاء المؤسسات المعنية بملف حقوق الانسان ، ومن بينها المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان.

واضاف بومجيد أن التعديلات الجديدة التي وردت في المرسوم بقانون تصب في صالح زيادة صلاحيات المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ، وهو ما يخدم المواطن البحريني في الاساس، من خلال اعادة تشكيل مجلس المفوضين بالمؤسسة ليضم المدافعين عن حقوق الانسان ، وكذلك سمح للمؤسسة القيام بزيارات معلنة وغير معلنة لمؤسسات الاصلاح والتأهيل ، وهي خطوة تثبت جدية المملكة في توفير رقابة حقوقية على هذه المؤسسات.

واشار الى ان التعديلات ايضا نصت على اضافة عبارة مهمة تتعلق بالتقارير الصادرة عن المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ، والتي تشير الى ان هذه التقارير لابد ان تتضمن تقييما لتطور حالة حقوق الانسان في المملكة ، وهو ما يعني الانتقال من مرحلة الرصد الى مرحلة التقييم وهو دور مهم يناط الى المؤسسة ويسهم في احداث تطوير لحالة حقوق الانسان بناء على متابعة من الخبراء والمتخصصين في مجال حقوق الانسان والمنضمين الى مجلس حقوق الانسان.

وتطرق بومجيد الى ان التعديلات الزمت المؤسسات والجهات الحكومية بالرد على ملاحظات المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان وهو ما يعكس الرغبة الصادقة لدى القيادة الرشيدة وعلى رأسها حضرة صاحب الجلالة المفدى لتعزيز ثقافة حقوق الانسان لدى مختلف مؤسسات المملكة من خلال التعاطي الايجابي مع المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان.

واوضح بومجيد ان مجلس النواب حينما اقر قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان كان يضع مبادئ باريس نصب عينيه ، وان التعديلات الاخيرة راعت ملاحظات المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الانسان ، مؤكدا ان هذا سينعكس بالإيجاب على التصنيف الدولي للمؤسسة الوطنية لحقوق الانسان في المستقبل.

من جهتها قالت النائب الدكتورة جميلة السماك عضوة مجلس النواب وعضوة مفوض بالمؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ان تعديل قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان جاء بعد حصول المؤسسة الوطنية على تصنيف (ب) بما يتماشى مع ما انتهت إليه اللجنة الفرعية الدولية للاعتماد والتي أوصت ببعض التوصيات التي يتعين على حكومة مملكة البحرين تضمينها بقانون المؤسسة الوطنية بما يجعلها متمثلة لمبادئ باريس المتعلقة بالتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية حتى تستطيع المؤسسة الوطنية اذا ما ارادت التقدم للاعتماد لاحقا أن تكون قد استجابت إلى توصيات لجنة الاعتماد والحصول على التصنيف (أ)، والذي ستكون به المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان ممتثلة امتثالا تاما لمبادئ باريس.

وأكدت ان المرسوم الملكي بقانون رقم 20 لسنة 2016 بتعديل بعض احكام القانون رقم 26 لسنة 2014 بإنشاء المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان ، يعتبر دليلا ناصعا على ان صاحب الجلالة الملك المفدى والقيادة الحكيمة تسعى من اجل صون وتعزيز حقوق الانسان والحفاظ عليها بالبحرين وتحقيق تنمية الفرد من اجل استدامة شفافة عادلة مستمرة ، لافتة الى ان هذا التعديل سوف يؤدي الى رفعة البحرين ومكانتها ، بين مصاف الدول تقدما في مجال حقوق الانسان ، متوجه بوافر الشكر لجلالة الملك المفدى على هذه الخطوة الداعمة للملف الحقوق في مملكة البحرين.

خ.س

بنا 1338 جمت 11/10/2016

عدد القراءات : 19         اخر تحديث : 2016/10/11 - 40 : 04 PM

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار البحرين اليوم - نواب وشوريون: تعديل قانون المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان يتماشى مع اهداف المشروع الإصلاحي ويعزز مصداقية المملكة في المحافل الدولية في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع BNA وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي BNA


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا