اخبار اليمن الان : هكذا عبث الحوثيون بمؤسسات الدولة والبنك المركزي

اليمني الجديد ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس, 06 أكتوبر, 2016 02:04:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص

قبل أن يسلم علي عبدالله صالح السلطة في 27 فبراير/ شباط 2012م كان قد أرهق الخدمة المدنية للدولة بـ 60 ألف وظيفة في السلك العسكري والمدني بصورة متعمدة!. حيث كان يعتقد أن ذلك سوف يعيق الحكومة ويشل حركتها وستنهار مباشرة؟, غير أن حكومة باسندوة تحملت المسؤولية باقتدار ودفعت رواتبهم وباقي رواتب موظفي الدولة. ليس ذلك فحسب بل وأطلقت كل العلاوات المتوقفة للخمس السنوات الماضية, ومرت الامور بسلام وحافظ الدولار على موقعه حتى سقوط العاصمة صنعاء, لحظة وصول المنقذين الجدد للبلاد؟!!.

ورغم الضربات الموجعة التي تعرضت لها اسلاك الكهرباء وأنابيب النفط طيلة فترة حكومة الوفاق, إلا أن الوضع المعيشي للناس ضل ثابتاً رغم الصعوبات التي تحملتها, والخذلان المتعمد من قبل الرئيس هادي لشيء في نفسه, إضافة الى أن نصف الحكومة التابعة للمؤتمر الشعبي العام جناح صالح كانت تعمل على تعطيل النصف الاخر, إلا أن تماسك الحكومة وبقاء البنك وعدد من المؤسسات والوزارات ثابتة ومحايدة ضل الوضع تحت السيطرة تماماً.   
ومنذ سيطرة الحوثين على العاصمة وكل مفاصل الدولة في 21سبتمبر/ أيلول 2014م, كان شهر يناير من العام الجديد 2015م, أي بعد ثلاثة اشهر فقط من الانقلاب والسيطرة, قد اصدروا قرارات - ثورية - بتوقيف كل البدلات والعلاوات للموظفين في كل اجهزة الدولة, وتم تصفية آلاف الوظائف للخصوم السياسيين بدعوى مكافحة الفساد.

تفاءل البعض وخاصة عامة الناس من خلال الضخ الإعلامي بأن هذه الاجراءات هي لمكافحة الفساد, خاصة أن حديثهم تحدث عن سيول من الفساد قد توقف وأن البنك المركزي بدأ باستقبال مليارات, واستمر الامر على تلك الوتيرة, ظاهرها محاربة الفساد وبطانها النهب المنظم ووضع اليد على كل شيء..

 وبعد أشهر فقط وفي منتصف 2015م فقد الآلاف وظائفهم وارتفعت الاسعار الى الضعف وبدأت المشتقات في الغياب بصورة متعمدة, وظهور الاسواق السوداء بشكل مخيف, وبدأ النهب المنظم للمؤسسات الإرادية. وكانت تقارير قد صدرت قبلها عن شركة النفط والكهرباء والضرائب والموانئ كمثال.. تتحدث عن فساد بالمليارات وعلى أيد اللجان الثورية القادمة لمكافحة الفساد.

وبعد 19 عشر شهر, من الانقلاب نهب الحوثيون قرابة 5 مليار دولار احتياطي البنك المركزي بصنعاء, وحسب تصريحات بن همام محافظ البنك الموالي لهم, فقد كان مبلغ 25 مليار ريال شهرياً تذهب كمجهود حربي, كما أن مبلغ 400 مليار ريال يمني هي حجم الاموال المتواجدة لدى الحوثيين والتي لم تعد الى البنك, ما تسببت لحظتها بأزمة سيولة خانقة لدى البريد ومحلات الصراف والاسواق بشكل عام وتوقفت بسببها رواتب الموظفين بصورة مباشرة.

هذه الأموال نهبت كمجهود حربي, وهي تكفي لتغطية رواتب الموظفين لخمسة أشهر كاملة, إذا كانت رواتب الموظفين في السلك العسكري والمدني تقدر مبلغ 80 مليار ريال شهرياً.


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن الان : هكذا عبث الحوثيون بمؤسسات الدولة والبنك المركزي في موقع حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمني الجديد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اليمني الجديد


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت