اخبار المغرب اليوم : اجتماع مطول للأحرار تمهيدا لعودة اخنوش ورسم خارطة سياسة مقبلة هذه ملامحها

اليوم 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة

لازال المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار منعقدا لحد الساعة من أجل تدارس عودة عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري لقيادة سفينة الأحرار، خلفا لصلاح الدين مزوار، الذي قدم استقالته، بعد “نكسة” 7 أكتوبر.
الاجتماع الذي بدأ حوالي الساعة الخامسة والنصف، ولازال مستمرا لحد الآن برئاسة صلاح الدين مزوار، الأمين العام للحزب، ورشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب المنتهية ولايته، فضلا عن حضور مصطفى المنصوري، الرئيس السابق.

وحرص مزوار على عدم إعطاء أي تصريح للصحافة قبل انتهاء الاجتماع.
وكشف مصدر مطلع من التجمع الوطني للأحرار لموقع “اليوم 24” أن قيادة الحزب ستعلن عن تنظيم مؤتمر للحزب في غضون الأيام المقبلة من أجل تنصيب أخنوش رئيسا للحزب لمباشرة المفاوضات مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.
المصدر فسر اللجوء إلى أخنوش في هذه الظرفية التي يعيشها حزب التجمع الوطني للأحرار برغبة القيادة في تفادي اصطدامه مع عبد الإله بنكيران، بعدما ظل يهاجمه في تصريحاته، بما في ذلك ليلة الإعلان عن نتائج الانتخابات.

وفي غضون ذلك، أعلن الاتحاد الدستوري تشكيل فريق مشترك على صعيد مجلس النواب مع الحمامة في أفق تحالف مستقبلي.
وأرجع المصدر التحالف بين الأحرار والاتحاد الدستوري إلى محاولة الضغط على بنكيران من أجل انتزاع أكبر عدد من المناصب الوزارية، حيث سيقدم أخنوش نفسه زعيم فريق يضم 56 نائبا برلمانيا، بدل 37 نائبا الذين يتشكل منهم فريق التجمع الوطني للأحرار.

وتجري مفاوضات في الكواليس بين أقطاب مختلفة لمحاولة رسم الخريطة السياسية المقبلة، خاصة فيما يتعلق بالتحالف الحكومي.

واستنادا إلى مصادر مطلعة، فإن “خطة” اللجوء إلى اخنوش تهدف إلى “فرض تحالف محدد على رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، خاصة بعد اعلان الحمامة تشكيل فريق موحد مع الحصان”. الهدف من ذلك هو “قطع الطريق على الاستقلال والاتحاد الاشتراكي، اللذين أبديا استعدادا وحماسا كبيرين للدخول إلى الحكومة المقبلة”، ومن ثم “فك العزلة السياسية على حزب الأصالة والمعاصرة، الذي بقي وحيدا في جناح المعارضة، بعدما أعلنت كل الاحزاب المعنية رغبتها في المشاركة في الحكومة”.

هذه الخطة، تقول ذات المصادر، تسعى ل”تحالف حكومي بين البيجدي وحليفه التقدم والاشتراكية إلى جانب الاحرار والاتحاد الدستوري، على أساس ان يصطف الاستقلال والاتحاد، حزب محافظ وآخر يساري، إلى جانب البام في المعارضة”.
وكان صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار قد اعتذر لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران عن بدء المشاورات لتشكيل الحكومة اليوم الأربعاء 12 أكتوبر، إلى حين ترتيب البيت الداخلي للحمامة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار المغرب اليوم : اجتماع مطول للأحرار تمهيدا لعودة اخنوش ورسم خارطة سياسة مقبلة هذه ملامحها في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم 24 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اليوم 24


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا