اخبار المغرب اليوم : تقرير دولي يكافئ مجهودات “البسيج”.. والمغرب في صدارة الدول الآمنة

اليوم 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حققت الحملات الاستباقية، التي يقوم بها المغرب بغرض تفكيك الخلايا الإرهابية، نتائج إيجابية، وذلك بعد تحسن تصنيفه في “مؤشر الإرهاب العالمي” الصادر عام 2017، عن معهد الاقتصاد والسلام الأمريكي، إذ تبوأ، الرتبة الثانية عربيا، في خانة الدول “غير المهددة بالإرهاب”، والبالغ عددها 41 دولة.

وتراجع تصنيف المملكة المغربية، في التقرير، بـ58 رتبة، ما بين عامي 2016، الذي احتلت فيه الرتبة 66، إلى و2017، الذي استطاعت خلاله الحصول على الرتبة 122، من بين 164 دولة، أجريت عليها أبحاث المركز، استنادا إلى الأحداث الإرهابية، وعدد ضحايا الإرهاب، والحملات الاستباقية، التي قامت بها الدول لمحاربة الإرهاب، خلال الفترة ما بين عامي 2000، و2017.

واستند التقرير، في نسخته الخامسة الصادرة، صباح اليوم الأربعاء، في تصنيفه للمغرب على رأس الدول الأكثر أمانا في العالم على عدم تسجيل أي أحداث إرهابية خلال فترة الربيع العربي، منذ عام 2011، خلال تفجير مقهى “أركانة” في مدينة مراكش، والذي عرف سقوط 17 قتيلا، من بينهم مغاربة، وأجانب.

بالإضافة إلى ذلك، برر التقرير تحسن تصنيف المغرب في “مؤشر الإرهاب العالمي”، توالي عمليات تفكيك الخلايا الإرهابية، التي يشرف عليها “بسيج”، خلال السنوات الأخيرة، واعتقال العناصر الإرهابية في مدن مغربية مختلفة، الأمر الذي مكن من إحباط مجموعة من المخططات، التي كانت ستنتج عنها أعمال إرهابية.

وعربيا، احتل المغرب الرتبة الثانية، في لائحة الدول الآمنة، بعد سلطنة عمان، التي تصدرت الدول العربية الآمنة، ودولة قطر، التي حصدت المركز الثالث، بينما تصدرت في العراق لائحة الدول المهددة بالإرهاب، تليها كل من سوريا، واليمن، وليبيا، ومصر.

أما في المنطقة المغاربية، فالمغرب سجل الاستثناء، كونه الدولة المغاربية الوحيدة، التي قدرت دخول الخانة الآمنة، في حين حلت ليبيا في خانة الدول العشر، المتضررة من الإرهاب عالميا، على الرغم من تراجع عدد ضحايا الإرهاب فيها من 454 إلى 376 قتيلا، تليها تونس، التي تأثرت بعامل إسقاط النظام خلال الربيع العربي، ثم الجزائر، وفي الأخير موريتانيا.

مقابل ذلك، تمركز المغرب في الرتبة السابعة عالميا، من بين الدول المصدرة للمقاتلين في صفوف “داعش”، بعد كل من تونس، والسعودية، وروسيا، وتركيا، والأردن، وفرنسا، وقبل كل من لبنان، وألمانيا، وبريطانيا.

أما في قائمة الدول، التي تواجه تهديدها إرهابيا مرتفعا في العالم، فقد صنف التقرير ست دول، تتصدرها العراق، تليها أفغانستان، ثم نجيريا، ثم سوريا، وباكستان، واليمن.

وفي السياق ذاته، احتلت مدينة تدمر السورية المرتبة الأولى، كأكثر منطقة تأثرت بالإرهاب في العالم، إذ تم تسجيل سقوط 433 قتيلا، خلال الانفجارات، التي نفذها تنظيم الدولة الإسلامية، يوم العاشر من دجنبر السنة الماضية، بينما احتلت فيه كل من بغداد، والموصل، في العراق، وباجوت جنوب ، المرتبتين، الثانية، والثالثة على التوالي.

 

عزيزي القارئ لقد قرأت خبر اخبار المغرب اليوم : تقرير دولي يكافئ مجهودات “البسيج”.. والمغرب في صدارة الدول الآمنة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم 24 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اليوم 24



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس