بن مبارك: كونك سفيراً أمراً صعباً والأصعب هو أن تكون سفير اليمن

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت صحيفة Washingtonian  الأمريكية أنه بعد أسبوع من رئاسة دونالد ، تلقى أحمد عوض بن مبارك، سفير لدى الولايات المتحدة، بعض الأخبار غير المرغوب فيها، لأيام كان يطارد الدبلوماسيون الأجانب في واشنطن شائعات حول امر رئاسي محتمل يحظر على مواطني الدول ذات الأغلبية المسلمة دخول الولايات المتحدة. هل كان اليمن على القائمة؟

وقال مبارك "حاولنا التحقق من الأمر".اتجه موظفوه للهواتف، وطلبوا نظرائهم في الحكومة الأمريكية. ولكن في إدارة جديدة استهزأت بالبيروقراطية الدائمة. واضاف "لقد اقتربنا من اتصالاتنا في وزارة الخارجية ومجلس الامن القومي وطلبنا منهم الحصول على معلومات. قالوا لنا: "لقد سمعنا نفس الشائعات. لكننا لا نعرف شيئا أخر ".

وفي 27 يناير، أصدر البيت الأبيض الأمر التنفيذي بشأن حماية الأمة من دخول الإرهابيين الأجانب إلى الولايات المتحدة. وحظرت على المسافرين الذين يحملون جوازات سفر يمنية من دخول البلاد وكذلك مواطنين من ليبيا والصومال والسودان وسوريا وإيران والعراق. وتلت ذلك الفوضى في المطارات في جميع أنحاء العالم . وتم منع عشرات اليمنيين - بمن فيهم طلاب التبادل، وأفراد أسر المواطنين الأمريكيين، وحتى أصحاب البطاقات الخضراء - من الصعود إلى الطائرة أو احتجازهم لدى وصولهم أو إرسالهم إلى ديارهم على متن رحلات العودة.

عين مبارك فريقا في السفارة اليمنية لاقامة خط ساخن على مدار 24 ساعة للركاب الذين تقطعت بهم السبل من الشتات اليمني الاميركي. وفي اجتماعات مع المسؤولين، دعا إلى إعفاء اليمن من الحظر. ومنذ 11 سبتمبر 2001 لم يرتكب اي اميركي يمني اي هجمات ارهابية في الولايات المتحدة. يذكر ان جيشى البلدين تعاونا منذ سنوات فى مكافحة القاعدة.

بالنسبة إلى سفير أجنبي، هذه هي اللحظة التي يمكن فيها العمل، حيث تقوم بالتفتتيش بين رسائل البريد الإلكتروني، وجهات الاتصال الخاصة بك على جهازك المحمول بحثا عن بعض الاتصالات، أو بعض الافتتاحات، التي قد تعطيك فرصة لتغيير وضع سيء مرة أخرى، أو على الأقل الحد من الضرر. 

وأضاف بن مبارك أن بداية إدارة جديدة هي دائما تجربة مشوشة حيث تختفي الأسماء المألوفة في الوكالات الاتحادية، وتتراجع رسائل البريد الإلكتروني إلى موظفي مجلس الأمن الوطني ، وتهدم فجأة التعيينات المحدد مواعيدها من قبل. إلا أن التمرد المناهض الذي يمثله دونالد ترامب - وهو رئيس ليس له خبرة حكومية، وعدد قليل نسبيا من المستشارين الموثوق بهم- جنبا إلى جنب مع معدل التاريخي البطيء لتغيير الإدارة بالمناصب العليا - قد زاد من التحدي المتمثل في معرفة أين تكمن سلطة صنع القرار . وبعد أشهر من الإدارة، سمع صحفي في هيئة الإذاعة البريطانية دبلوماسيين أوروبيين في واشنطن يناقشون كيفية لجوئهم إلى التدقيق في الصور الإخبارية لاجتماعات البيت الأبيض، في محاولة لتحديد المسؤولين الذين يسمع لهم ترامب. وقال واحد: "هناك صور للمكتب البيضاوي، وكنت أتساءل: من هذا؟"

عزيزي القارئ لقد قرأت خبر بن مبارك: كونك سفيراً أمراً صعباً والأصعب هو أن تكون سفير اليمن في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليمن العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اليمن العربي



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس