اخر اخبار اليمن 24 مباشر الأربعاء 1/11/2017 قال بإن الامارات تسعى لإضعاف الاصلاح - معهد المشاريع الامريكية: نزعة الانفصال تهدد شرعية هادي وتؤثر على مكافحة الارهاب (ترجمة خاصة)

الموقع بوست 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخر 24 مباشر الأربعاء 1/11/2017

قال تقرير جديد صادر عن مركز التهديدات الحرجة التابع لمعهد المشاريع الامريكية إن الولايات المتحدة الامريكية حددت استراتيجية جديدة تجعل من اليمن مسرحا رئيسيا لمواجهة ايران في المنطقة، مستبعدا في الوقت ذاته نجاح هذه الاستراتيجية.
 
واعتبر التقرير أن النزعة الانفصالية الجنوبية المتزايدة تؤدي إلى مزيد من نزع الشرعية عن الحكومة اليمنية المدعومة من الولايات المتحدة، وأن المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن غير قادر على تسهيل التسوية بين هذه الجماعات، في وقت توسع فيه روسيا توسع نفوذها كوسيط في الصراع.
 
الحوثي وصالح
 
وفي التقرير الذي ترجمه للعربية "الموقع بوست" يقول معدوه إن حركة الحوثيين المدعومة من إيران واصلت تعزيز سيطرتها على الوزارات الحكومية في صنعاء.
 
يقول التقرير في سياق حديثه عن جماعة الحوثي وقوات صالح أنهما اكتسبا  قدرة أكثر تقدما في سلاح الجو، ويستشهد بإسقاط طائرة استطلاع أمريكية من طراز مق-9 في أوائل أكتوبر / تشرين الأول، ويرجح ايضا اسقاطهما لطائرة مقاتلة من طراز "تايفون" بقيادة السعودية في أواخر أكتوبر / تشرين الأول فوق محافظة صنعاء، لكنه اعتبر تصريحات قائد سلاح الجو التابع للحوثي وصالح عن تعزيز قدراتهما الجوية مجرد موقف.
 
ويضيف التقرير: "من المحتمل أن تكون إيران قد قامت بتيسير أي تغيير في قدرات قوات الحوثي-صالح الجوية المضادة للهواء، وقد تستخدم قوات الحوثي صالح قوات صواريخ أرض-جو روسية من مخزونات الحرب قبل الحرب الأهلية في اليمن، ولكن سيكون من الصعب تفسير لماذا أصبحت أكثر فعالية باستخدام هذه الأسلحة دون مساعدة خارجية بعد كل هذه السنوات".
 
وعن ما يجري في الجنوب يقول التقرير إن تهديد الاطراف السياسية اليمنية في الجنوب بالاستقلال سيؤدي إلى زعزعة استقرار حكومة عبده منصور هادي ويقوض السياسة الأمريكية لدولة يمنية موحدة.
 
استهداف الامارات لحزب الاصلاح
 
وتطرق التقرير في معلوماته لدور حزب التجمع اليمني للاصلاح، ويشير الى إن دور حزب الإصلاح المرتبط بالإخوان المسلمين في اليمن يواجه تحديا من النفوذ الإماراتي، وقال بأن ارتفاع الحوثيين في عام 2014 أدى إلى إضعاف الإصلاح بشكل كبير في اليمن، ولا سيما الفصيل القبلي الذي دعم الحزب.
 
وذكر بأن النفوذ الإماراتي أثر بشكل أكبر على دور الحزب الإسلامي السياسي في حكومة هادي، ويسرد العديد من الاحداث التي طالت حزب الاصلاح في اليمن، منها حظر حزب الإصلاح في أوائل يوليو / تموز، ثم ارتفاع العنف ضد الكيانات الحزبية في عدن بعد إعلان المجلس الوطني في تشرين الأول / أكتوبر، اضافة الى اعتقال قوات الأمن المدعومة من الإماراتيين مؤقتا عددا من أعضاء حزب الإصلاح البارزين بتهم الإرهاب.
 
ورجح التقرير أن يؤدي ذلك الى تحقيق مكاسب لحزب الاصلاح، تتمثل في مساعي الرئيس هادي لاسترضاء حزب الاصلاح الذي يلعب دورا هاما في حكومة هادي بتمكينه في محافظة مأرب في شمال اليمن.
 
الدور الروسي
 
وعن الدور الروسي وتأثيره في الملف اليمني قال معد التقرير إن عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتسهيل التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع اليمني يعتبر بمثابة فرصة لموسكو لتوسيع نفوذها في المنطقة.
 
وتطرق لإعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداده لتسهيل تسوية النزاع اليمني قبل يومين من موافقة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز على شراء نظام الدفاع الجوي الروسي S-400 وغيره من منصات الاسلحة في مطلع تشرين الاول / اكتوبر المقبل.
 
كما عرضت روسيا استضافة محادثات أولية بين الرئيس السابق صالح وممثلي حكومة هادي في وقت لاحق من هذا الشهر، وأعاد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن تنشيط محاولات الوساطة لكنه لا يزال غير قادر على إشراك كتلة الحوثي صالح الذي  ينظر إليه على أنه متحيز ضدهما.
 
ويشير التقرير الى ان روسيا حافظت على حيادها في الصراع اليمني من خلال الحفاظ على العلاقات وتقديم بعض المساعدة إلى كتلة الحوثي صالح وحكومة هادي.
 
الحرب على الارهاب
 
 في تناوله للحرب على الارهاب في اليمن قال التقرير إن الولايات المتحدة الامريكية وسعت استهدافها ليشمل الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) للمرة الأولى في اليمن.
 
وقال بإن الغارات الجوية الأمريكية قتلت 60 مسلحا داعش في فترة عشرة أيام في شمال غرب محافظة البيضاء، وسط اليمن، ويعتقد بأن تلك الغارات الجوية لا تشير بالضرورة إلى أن داعش لها موطئ قدم أقوى في البلاد، كما أن داعش لم يشن هجوما بعد ثلاثة أشهر من محاولة فاشلة له وسط اليمن، وأضاف: من المرجح أن يتواجد تنظيم داعش في اليمن على يد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية في وسط اليمن، الذي تواصل الولايات المتحدة استهدافه.
 
بالنسبة لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ذكر التقرير إنها تواصل حملتها الهجومية في جنوب وشرق اليمن رغم تجدد حملة مكافحة الإرهاب التي تدعمها الإمارات والتي بدأت في أغسطس / آب، واستمر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في حملة عبوات ناسفة محلية الصنع لاستعادة البيئة المتساهلة في محافظة أبين الشمالية في جنوب اليمن.
 
وقال بإن الاستياء المتزايد بين قبائل أبين تجاه قوات الأمن المدعومة من الإمارات يزيد من احتمال أن تكون المكاسب التي تحققها قوات الأمن مؤقتة.
 
ووفقا للتقرير فمن المحتمل أن تكون القاعدة في شبه الجزيرة العربية مسؤولة عن سلسلة من الاغتيالات التي تستهدف الأئمة السلفيين المعتدلين في مدينة عدن، وهي استراتيجية استخدمها تنظيم القاعدة في الماضي، على الرغم من أن المجموعة قد تفقد نفوذها في تعز، ثالث أكبر مدينة في اليمن، (وربما كانت هذه النقطة الوحيدة في التقرير التي تحتاج الى مزيد من النقاش مع معدو التقرير، إذ لا تستند لأي حقائق ميدانية أو تأريخية، وربما اعتمد معد التقرير على مصادر مضللة).
 
الوضع الانساني
 
عن الوضع الانساني في اليمن ذكر التقرير أن تفشي وباء الكوليرا في اليمن يعد الآن أكبر وأسرع انتشار للفاشية في التاريخ المسجل، حيث سجلت اليمن إصابة 800 الف حالة اصابة بالكوليرا فى اوائل اكتوبر منذ بدء تفشى المرض فى اواخر ابريل الماضى.
 
ووفقا للتقرير فإن المناطق التي يسيطر عليها الحوثي - صالح من أكثر المناطق تضررا في اليمن، ويشير الى أن شحنات المعونة العادية للأمم المتحدة إلى مطار صنعاء الدولي وزيادة جهود المعونة التي تقدمها المنظمات غير الحكومية عمل على إبطاء انتشار الكوليرا. إلا أن الحصار الذي تفرضه قوات التحالف بقيادة السعودية على منطقة الحوثي - صالح التي تسيطر عليها، والبيروقراطية الملتوية لحكومة الحوثي صالح، واستمرار عدم الاستقرار من الصراع ما زال يعيق جهود الإغاثة، وفقا للتقرير.
 
في ختام الاستعراض قال معد التقرير (ماهر فاروخ) إن من المرجح أن يؤدي الحراك المطالب بالانفصال جنوب اليمن إلى عرقلة التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع اليمني، إذ أن الجهود الحالية تركز على تعزيز اليمن الموحد، وستقلل النزعة الانفصالية من جهود مكافحة الإرهاب هناك إذا بدأت جهود الانفصال في التحول نحو العنف، وسيتيح الفشل المستمر في الحرب على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب لتعافي التنظيم من النكسات الأخيرة، وإعادة إنشاء الملاذات الآمنة التي فقدتها في آب / أغسطس في جنوب وشرق اليمن.
 
*كاتب التقرير هو ماهر فاروخ، و هو محلل لمشروع التهديدات الحرجة في معهد المشاريع الأمريكية، وتركز أبحاثه على الفروع التابعة للقاعدة والحركات المرتبطة بها في خليج عدن.
 
وعمل ماهر في عدة مناصب غير هادفة للربح، وعمل مع وزارة التنمية الاجتماعية الأردنية في عمان، وحاصل على درجة الماجستير في دراسات السياسة الأمنية في جامعة جورج واشنطن ويحمل المزدوجة B.A. في العلوم السياسية والدراسات الدولية مع قاصر في دراسات الشرق الأوسط من جامعة يوتا.
 
وساهم في إجراء أبحاث هامة حول هذا التقرير كلاً من ميراندا مورتون وإيما تفيت.
 
*نشر التقرير في موقع التهديدات الخطيرة (criticalthreats)، ويتبع معهد المشاريع الأمريكية وأنشئ في عام 2009، ويهدف إعلام وتثقيف صناع القرار، والمخابرات والمجتمعات العسكرية، وجميع المواطنين المهتمين الذين يحتاجون إلى فهم الفروق الدقيقة وحجم التهديدات لأمن أمريكا.
 
ويقوم المشروع بتحليل المعلومات الاستخبارية عن المعلومات غير المصنفة لإجراء تقييمات مستمرة للتهديدات التي يتعرض لها الولايات المتحدة وحلفائها.
 
يمكن قراءة التقرير بنسخته الاصلية على الرابط هنا

اخر اخبار اليمن 24 مباشر الأربعاء 1/11/2017

عزيزي القارئ لقد قرأت خبر اخر اخبار اليمن 24 مباشر الأربعاء 1/11/2017 قال بإن الامارات تسعى لإضعاف الاصلاح - معهد المشاريع الامريكية: نزعة الانفصال تهدد شرعية هادي وتؤثر على مكافحة الارهاب (ترجمة خاصة) في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع الموقع بوست وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الموقع بوست



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس