اخبار سوريا اليوم مباشر السبت 1/10/2016 : (الوطني الكردي) ينظّم اعتصاماً في القامشلي تنديداً بممارسات (الاتحاد الديمقراطي)

كلنا شركاء سوريا ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار سوريا -

كدر أحمد: كلنا شركاء

تنديداً بممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي القمعية بحق جميع معارضيه، وفرضه سياسة الاعتقال بحق جميع من يقف في وجه أعماله، وتضامناً مع المعتقلين في سجون قوات “الأسايش” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، جرى أمس الجمعة ٣٠ أيلول/سبتمبر، اعتصام دعا إليه المجلس الوطني الكردي في سوريا، وشارك فيه المئات من الأهالي في مدينة القامشلي بريف الحسكة، قرب جامع سلمان الفارسي في حي العنترية.

وشارك في الاعتصام جميع أحزاب المجلس الوطني الكردي، وطالب المعتصمون بالإفراج عن كافة المعتقلين وعدم فرض سياسة الترهيب بحق النشطاء والسياسيين، وألقى “حسن صالح” القيادي في حزب “يكتي” الكردي في سوريا كلمة باسم المجلس الوطني الكردي، رحب فيها بجميع المعتصمين رغم السياسات التي يفرضها حزب الاتحاد الديمقراطي.

وقال “عبد الحكيم بشار” عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا لـ “كلنا شركاء” إن حزب الاتحاد الديمقراطي كأي تنظيم متطرف معادي للديمقراطية، ورافض بشكل قطعي لقبول الآخر كأيديولوجية، فإنه يرفض قبول المختلفين معه، ويتبع جميع السبل والوسائل الغير شرعية التي تتسم بالعنف والقمع بدءاً من الاعتقال وانتهاءً بعمليات الاغتيال، ضد المناضلين الكرد، كجزء من عقيدته.

وأردف: “من جهة أخرى فإنه (حزب الاتحاد الديمقراطي) ينفذ توجيهات وأوامر النظام السوري بالانتقام من الكردية التي رفضت بيع القضية الكردية والوطنية، ورفضت الخضوع والخنوع لأجندات النظام المعادية للكرد، لذلك ما يقوم به نابع من عقيدة شمولية دكتاتورية متخلفة من جهة، ومن تنفيذ لأوامر النظام وتعليماته من جهة أخرى”.

وعن الهدف من الاحتجاجات في المدن الكردية، قال “بشار” إن الاحتجاجات ظاهرة مدنية وديمقراطية وحضارية للتعبير عن رفض المجلس الوطني الكردي لعمليات القمع والبطش والاعتقال التي تمارسها سلطة الوكالة المتمثلة بالاتحاد الديمقراطي.

ومن جانبه، قال الناشط الإعلامي “باور ملا أحمد” جرى عصر يوم الجمعة اعتصام في حي العنترية بمدينة القامشلي بمشاركة جميع أحزاب المجلس الوطني الكردي وأهالي المدينة، وأكد أن الاعتصام جرى بشكل حضاري وجيد، وألقى الأستاذ حسن صالح كلمة عن المجلس الوطني الكردي خلال الاعتصام.

وأشار إلى أن قوات “الأسايش” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي اعتقلت عقب الاعتصام “هيفدار عباس” عضو المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في الحي الشرقي لمدينة القامشلي، دون أي أسباب تذكر، كما اعتقلت أيضاً قاصراً يدعى “نيجرفان شكري خليل” والبالغ من العمر ١٦ عاما، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وختم الناشط “ملا أحمد” حديثه قائلاً: “إن ما يفعله حزب الاتحاد الديمقراطي بعيد عن الديمقراطية التي ينادي بها والحرية التي يدعو إليها”.

اقرأ:

مظاهراتٌ رافضةٌ للمناهج الكردية في القامشلي

اخبار سوريا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت