اخبار اليمن العاجلة - تحضيرات لتحرير صعدة وتطهير جبل استراتيجي بنهم

التغيير نت ارسل لصديق نسخة للطباعة

التغيير – صنعاء:

قالت مصادر يمنية مطلعة إن تحركات عسكرية بدأتها قوات الجيش اليمني من أجل التحضير لعملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير محافظة صعدة، المعقل الرئيسي لجماعة الحوثي الانقلابية في .

يتزامن ذلك، مع سيطرة قوات الجيش على موقع استراتيجي جديد في مديرية نهم بشرق صنعاء، مع استمرار الخسائر البشرية في قيادات عليا في صفوف الميليشيات الانقلابية.

وكشف اللواء الركن أمين الوائلي، قائد المنطقة العسكرية السادسة لـ«الشرق الأوسط» أن قيادة المنطقة تلقت توجيهات رئاسية بالاستعداد، خاصة بعد السيطرة الكاملة على محافظة الجوف. لكنه لم يذكر على وجه الدقة الاستعداد لأي معركة وفي أي محافظة بالتحديد.

وفي الوقت ذاته رد اللواء الوائلي على سؤال عما إذا كانت معركة صعدة ستكون أصعب من غيرها من المعارك، قائلا: «في كل الحالات لن تكون أصعب من معركة الغيل، لأن حاضنتهم الشعبية في الغيل كانت كبيرة».

لكن القائد العسكري وجه رسالة إلى الانقلابيين في صعدة وطالبهم بـ«التعايش مع الناس»، مؤكدا أن «المسلمين واليهود والنصارى وكل الأديان والطوائف يتعايشون، فما بالنا ونحن شعب مسلم بكامله»، ودعا الوائلي الحوثيين إلى «ترك العنصرية والسلالية وأن يتعايشوا مع الآخرين».

وفي السياق، تمكنت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية من تحرير جبل بحرة الاستراتيجي، الذي يعد أعلى قمة في منطقة حريب نهم شرق صنعاء. وقالت مصادر في المقاومة لـ«الشرق الأوسط»: «إن السيطرة على هذا الجبل، تمت بعد معارك عنيفة مع الميليشيات الانقلابية وبتغطية جوية من مقاتلات التحالف التي نفذت قرابة 15 غارة استهدفت مواقع وتجمعات الميليشيات في تلك المناطق، وبحسب المصادر ذاتها، فإن أهمية الجبل تكمن في أنه يطل على وادي جهم الذي يوجد به طريق تعتبر الشريان الوحيد للميليشيات الموجودة بصرواح وهيلان.

من ناحيتها، دكت طائرات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية، مواقع ومعسكرات الانقلابيين في العاصمة صنعاء، وأفاد شهود عيان لـ«الشرق الأوسط» أن سلسلة غارات مكثفة استهدفت مجمع العرضي العسكري في قلب صنعاء ومخازن للمؤسسة الاقتصادية العسكرية في منطقة البليلي، وغيرها من المواقع. وذكر الشهود أن انفجارات عنيفة وضخمة سمع دويها وشوهدت نيرانها في سماء المناطق والمعسكرات المستهدفة بالقصف.

في غضون ذلك، تتواصل خسائر الميليشيات الانقلابية البشرية واستنزاف القيادات العسكرية وخصوصا قرب الحدود اليمنية - السعودية، فقد أكدت مصادر يمنية أن القيادي عبد الله الفديع المكنى (أبو قائد)، قتل في غارة جوية لطيران التحالف، كما قتل القيادي الآخر وحميد العزي مع 10 من مرافقيه في غارة مماثلة قرب الحدود. وقد خسرت الميليشيات، مؤخرًا، عددًا من القيادات العسكرية الميدانية، أبرزها العميد الملصي، أحد أبرز المقربين من المخلوع علي عبد الله صالح.

  لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

إخترنا لك

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت