اخبار اليمن العاجلة لقاء صحار لردم الهوة بين دول الخليج وسلطنة عمان وليس إنقاذ الحوثيين

عدن حرة ارسل لصديق نسخة للطباعة

العاجلة -

- العرب
الثلاثاء 2016-10-04  2:46:05 AM

.

رجحت مصادر دبلوماسية خليجية في حديث لـ”العرب” أن لقاء صحار بسلطنة عمان، الذي ربما يشارك فيه مسؤولون كبار من دول الخليج، يهدف بالدرجة الرئيسية إلى ردم هوة الخلاف بين دول الخليج من جهة وسلطنة عمان من جهة أخرى بهدف التوافق على رؤية موحدة للقضايا الساخنة في المنطقة وعلى رأسها الملف اليمني الذي يبدو فيه الموقف العماني أقرب إلى المتمردين الحوثيين.

.

واعتبرت المصادر أن لقاء صحار الذي لم يعلن عنه بشكل رسمي وإن أكدته العديد من المصادر السياسية العمانية، هو بمثابة لقاء مكاشفة ومصالحة بين الدول الخليجية الست.

.

ونفت أوساط خليجية أن يكون ضمن أجندة اللقاء عقد أي جلسة علنية أو سرية مع ممثلين للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح أو للحوثيين، لافتة إلى أن التسريبات التي تتحدث عن قمة خليجية في مسقط لوقف إطلاق النار في لا مصداقية لها.

.

ونفى نصر طه مصطفى، المستشار الإعلامي للرئيس عبدربه منصور هادي في تغريدة له على تويتر ما يتم تداوله من توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في ، واصفا الخبر بأنه “عار من الصحة ولا أساس له”.

.

وساد برود في علاقة البعض من الدول الخليجية، وخاصة السعودية مع سلطنة عمان بسبب موقفها من إيران ومن المتمردين الحوثيين، في وقت يقول فيه أنصار الشرعية اليمنية إن مسقط صارت بوابة العالم أمام الحوثيين دبلوماسيا وعسكريا.

.

وتحدثت وسائل إعلام مقربة من الحكومة اليمنية عن توقيف ما لا يقل عن ست شاحنات كانت محملة بصواريخ وأسلحة متنوعة تبين في التحقيق أنها دخلت عن طريق منفذ “صرفيت” قادمة من سلطنة عمان.

.

ورغم الأزمة العسكرية والاقتصادية الخانقة، يتمسك الحوثيون وحليفهم صالح بسياسة الهروب إلى الأمام، والقيام بخطوات لتثبيت سيطرتهم على العاصمة صنعاء.

.

وفي خطوة تصعيدية إضافية أقدم الانقلابيون في على الإعلان عن تعيين رئيس ما سمي بـ”حكومة الإنقاذ الوطني” التي انبثقت عن “المجلس السياسي الأعلى” الذي شكله الحوثيون والرئيس السابق في أغسطس الماضي لإدارة شؤون المناطق التي لا تزال تحت سيطرتهم.

.

وقالت مصادر مطلعة لـ”العرب” إن تعيين القيادي في حزب المؤتمر، عبدالعزيز بن حبتور، جاء بعد أزمة مع الرئيس السابق نتيجة الرغبة الحوثية في أن يتولى المنصب شخص من المحسوبين عليهم.

.

وترأس بن حبتور جامعة عدن قبل أن يعينه هادي محافظا لعدن، وهو المنصب الذي شغله حتى سيطرة الانقلابيين على المدينة.

.

ووصف رئيس مركز الجزيرة العربية للدراسات نجيب غلاب إعلان حكومة صنعاء بأنه محاولة لتغطية الفراغ الذي يعيشه الانقلاب بعد أن شكل المجلس السياسي الأعلى وإصرار اللجنة الثورية الحوثية (الحكومة الانتقالية المتخلية) على أن تكون صاحبة السلطة العليا.
Share

العاجلة


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت