اخبار اليمن : عن كهرباء لودر

عدن الغد ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

ستظل المشكلة الشائكة, والمعضلة التي نبحث حلها في ظل اللأدولة, واللأسلطة, واللأمسئولية, ستظل هما جاثما على الصدور, وكابوسا يقض المضاجع, حتى تستفيق المنطقة الوسطى برمتها وكل المستفيدون من خدمات التيار الكهربائي,ونضع حلول جذرية لكل تلك المشاكل بحيادية ومصداقية بعيدا عن العزف على (وتر) المناطقية والنعرات التي من شأنها أن توصلنا إلى طريق (مسدود) وربما مشاكل لا تحمد عقباها..
ولكن قبل هذا وذاك, وقبل أن نلقي باللوم على محطة الكهرباء وإدارتها رغم (رائحة) الفساد التي تفوح من أروقتها, علينا أن نجلس مع أنفسنا قليلاً بعيدا عن (ضجيج) مواقع التواصل الإجتماعي ووكالات (قالوا) التي ستجني علينا وتثير النعرات فيما بين النسيج الإجتماعي للمنطقة الوسطى التي تتجرع ذات كأس الإهمال والتسيب والفوضى واللأمبالاة من قبل سلطتنا (الموقرة), وأسيادها (المحنطون), ثم نسأل أنفسنا – ماهو دورنا تجاه الكهرباء؟ ما الذي يجب علينا أن نقدمه لتظل هذه (المنظومة) تعمل بذات الوتيرة دون توقف أو إنقطاعات (مقرفة)..؟
وفي حين أستطعنا أن نجيب على هذه التساؤلات بحيادية ومنطقية بعيدا عن أوهام كاذبة أو حلول ترقيعية, وأدركنا بصدق أنه يقع على عاتقنا جزء كبير من مشاكل الكهرباء بغض النظر عن حالة (الفساد) التي أستشرت في أروقتها في الآونة الأخيرة وفاحت ( رائحتها) في كل الأرجاء, ونحن للأسف من ساعد في ذلك, حينها فقط ربما يصطلح حال الكهرباء, ويستقيم عودها, وربما تعود لسابق عهدها (وعنفوان) عطائها, ونجتث الفساد وأهله من جذوره, ونحفظ هذه (المنظومة) التي باتت على شفا جرف هار..
دعونا نتكلم (بمنطقية) ونسعى بعقلانية لحل هذه المشكلة ومعالجتها كي نظمن (ديمومة) التيار الكهربائي, ونقوم بخطوات عملية فعلية على أرض الواقع, وليس بمواقع التواصل الإجتماعي أو مقايل القات, ومن منطلق حرصنا على هذه (النعمة) التي يفتقدها الكثير في معظم المناطق,ونشكل لجان مجتمعية من كل مديريات المنطقة الوسطى ومن عقلاء ومثقفي ووجهاء المنطقة لتكون (همزة) وصل بين محطة الكهرباء والسلطات, أكانت في المحافظة أو الحكومة أو الهلال الأحمر الإماراتي, وبين مناطقها, وتقف هذه اللجان على كل مشاكل المنظومة الكهربائية, إبتداء من إحتياجاتها وفسادها ووصولا إلى المديونية المتراكمة على المواطنين..
إن أستطعنا أن نقف على هذه (المعطيات) وأن نلملم (شتاتنا), ونوحد (كلمتنا), ونعرف أين (يكمن) الخلل, وبحثنا عن حلول جذرية وفعلية, حينها فقط سنخفف إلى حد كبير مشاكل الكهرباء, هذا إن لم نضع حلول جذرية لها, ونحافظ على هذه الخدمة التي يؤسفني أن أخبركم أنه أنها وفي حال تمادينا وتقاعسنا تجاهها سنخسرها وتصبح في خبر (كان), وحينها لن بنفع الندم, فهل من متعظ؟ وهل من عقلاء وخيرين يعلنون (النفير) العام لحل مشكلة الكهرباء وأجتثاث فسادها..

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن : عن كهرباء لودر في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي عدن الغد


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

إخترنا لك

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا