اخبار اليمن : أهمية تشجيع خريجي يافع الشباب في الالتحاق بالتعليم الجامعي

عدن الغد ارسل لصديق نسخة للطباعة

صورة مشرقة من صور التكاتف والتراحم والتلاحم والتآخي تشاهد اليوم في عددا من مناطق كلد ويافع بشكل عام فيما يتعلق بموضوع المشاريع الاهلية الخيرية التي نفذت او ستنفذ من بناء المدارس والمراكز الصحية وشق ورصف الطرقات وغيرها الكثير والكثير من  الجوانب والمشاريع التي ستخدم مناطق يافع خصوصا وان يافع كمنطقة حرمت خلال سنوات وعقود طويلة من كثيرا من المشاريع في شتى الجوانب وهذه المشاريع التي ذكرناها عددا منها  انجزوا عددا آخر  طور الإنجاز  بفضل الله سبحانه وتعالى  ثم بفضل أبناء يافع المقتدرين اصحاب الأيادي البيضاء والجهود السخية الذين تجدهم حاضرين كلما نادى منادي الخير   ،

ولعل واحدا من الأمور المهمة  وجانب من الجوانب الحيوية  التي يجب علينا تناولها هنا والحث عليها هو جانب التعليم ومساعدة  الطلاب خريجي  الثانوية العامة من أبناء يافع خصوصا أولئك الذي يقف  الوضع  المادي عائق  أمامهم كسبب رئيسي  وبارز في عدم تمكنهم من الالتحاق  بالتعليم الجامعي    و"هؤلاء  كثر"    أصبحوا اليوم  يعانون الأمرين  من موضوع  مواصلة تعليمهم في المجالات والتخصصات المختلفة  سواء مواصلة التعليم الجامعي  في الداخل او من يكتب لهم التوفيق  ويريد مواصلة  الدراسة الجامعية في الخارج    وكذلك   من هو خريج جامعي أساسا  ويسعى لمواصلة دراساته العليا .

بكل تأكيد الموضوع حيوي ومهم جدا واتذكر قبل سنوات في سرار يافع  كنت قد التقيت وتحدث معي المربي و الشخصية التربوية والاجتماعية الخيرة الاستاذ القدير  الحاج /احمد عبد عبدالله أكثر من مره بشكل    مطول حول هذا الأمر "الخريج وأهمية وضرورة تشجيعه ومساندته حتى يواصل تعليمه الجامعي ليخدم منطقته" وبحق نقولها ان هذا الرجل الفاضل والتربوي  حفظه الله كان وما يزال إلى اليوم من أكثر الشخصيات الاجتماعية المهتمة بهذا الامر ومن الساعيين إلى ان يرى النور وفي رسالة وجهها الحاج أحمد عبد حول هذا الموضوع تحديدا وطلب مننا اليوم نقل هذه الرسالة إعلاميا حيث انه  وبحكم عمله في مجال التربية والتعليم منذ سنوات وعقود طويلة وبحكم علاقته وارتباطه ومتابعته لشؤون التربية والتعليم وجد ان هناك عددا كبيرا من الطلاب الخريجين من أبناء يافع عندهم الرغبة في مواصلة التعليم الجامعي لكن ما يقف عائقا أمامهم بشكل رئيسي بارز  هو الوضع المادي والظروف المعيشية الصعبة ودعا الحاج أحمد أهل الخير والإحسان وأصحاب الأيادي البيضاء  إلى الاهتمام بموضوع دعم وتشجيع هؤلاء الطلاب ليواصلوا تعليمهم الجامعي باعتبار ان هذا الموضوع والفكرة لا تقل اهمية وفائدة عن دعم المشاريع الخيرية والتنموية التي شهدتها وتشهدها  عددا من مناطق يافع  مثمنا هذه الادوار التي بذلت وتبذل في شتى المجالات الخيرة و التي تصب في مصب خدمة المصلحة العامة ومواطني مناطق يافع .

وأكد الحاج أحمد  أن الفكرة طرحت على بعض الخيرين وهناك استحسان للفكرة وتفاعل سيكون طيب ان شاء الله حد وصفه والمطلوب شد الهمم والتحلي بالعزيمة والاصرار حتى تتكاتف جهود الجميع لتحقيق هذه الفكرة والمبادرة الاستثنائية على ان يتم وضع الخطط السليمة لتحقق الاهداف المرجوة . شكر وتقدير للمربي الفاضل والتربوي القدير الاستاذ /احمد عبد عبدالله  وشكر أيضا لآخرين طرحوا ويهمهم نجاح هذه الفكرة كلا باسمه وصفته  ولعلي هنا انتهزها فرصة لأقول كلمة حول هذا الموضوع فمثل ما هو معروف منطقة يافع بصورة عامة  معروف عنها مساحتها الجغرافية الشاسعة وطبيعتها الجغرافية الجبلية القاسية الوعرة  وايضا معروف العدد الكبير من الخريجين من يافع كل عام اضافة إلى احتياج مناطق يافع للتخصصات البشرية في كل  المجالات والتخصصات وبكل تأكيد الفكرة طيبة وممتازة  وفي محلها وذلك في ان يسهم ويؤازر ويشجع  ابناء يافع المقتدرين والخيرين  "جزاهم الله خير الجزاء" هؤلاء الشباب الخريجين  الذين يرنون ويتطلعون الى الالتحاق  بالتعليم الجامعي او من  يود مواصلته  وذلك  في سبيل أن يكون هؤلاء الشباب  أدوات وعقول  للبناء وخدمة المناطق . ومن هنا ومن منطلق ان هؤلاء الشباب  يعانون من وضع مادي لا يمكنهم من تحقيق أحلامهم في الالتحاق بالتعليم  الجامعي في ظل واقع مؤلم لبلد تعصف به الأزمات والاحداث المؤلمة منذ سنوات الى اليوم فإننا ندعو ونتمنى أن يكون أولئك الخيرين  المقتدرين على الموعد وهذا عهد الجميع بهم فهم دائما وابدا فخر وسند وسباقين إلى كل عمل خير يفيد منطقتهم .

العلم سلم لتطور الأمم ورقي المجتمعات ونهضة الشعوب فكونوا يا أبناء يافع المقتدرين مع هؤلاء الشباب فشجعوهم  وخذوا  بايديهم وآزروهم وفق الرؤى والخطط والآليات المناسبة والممكنة التي ترونها مناسبة وفاعلة لضمان  ونجاح  الفكرة  فيافع  تحتاج للطبيب والمهندس والمعلم والمحاسب وغيرها من التخصصات الأخرى وآن الأوان في  المسارعة العاجلة  لتحقيقها ووفق الله الجميع لما فيه الخير والفائدة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن : أهمية تشجيع خريجي يافع الشباب في الالتحاق بالتعليم الجامعي في موقع حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي عدن الغد


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

إخترنا لك

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت