اخبار اليمن : عودة ابن الشيخ إلى المنطقة.. هل هي صدفة أم صحوة ضمير للأمم المتحدة والمجتمع الدولي؟؟؟

عدن الغد ارسل لصديق نسخة للطباعة

ابن الشيخ يعود إلى المنطقة  ومسؤول كبير في الخارجية الأمريكية   يطالب بهدنة بين الإنقلابيين  وقوات الشرعية لمدة  أثنتين  وسبعين ساعة  ، هذه العودة وتصريحات  المسؤول  الأمريكي ليست صدفة  أو أنّ هناك جدية  من قبل الطرفين  لوضع نهاية لآلام الحرب التي يكتوي  بنيرانها ملايين اليمنيين ، أو نتجه لصحوة ضمير للمجتمع الدولي والأمم المتحدة  ،   فجأة  استيقظ  على انقاض معاناة شعب  وبلد  إسمه ، بل في الحقيقة   التي لا تريد أن تعترف بها  الأمم المتحدة ولا أمريكا ، هي التطورات العسكرية  في الجبهات  التي تسير ليست في صالح الإنقلابيين  على ما يبدو ،  وهذا هو ما ازعج الإدارة الأمريكية والأمم المتحدة ، لأنهما لا تريدان  للحرب أنْ تنتهي عمليا ، كما لا تريدان أنْ يتم القضاء على الإنقلابيين نهائيا ، لأنّ ذلك  يتناقض  تماما مع مخططاتهما  في المنطقة  العربية والإسلامية  التي تٌبقِي  المنطقة مشتعلة وتعيش في حالة عدم استقرار دائم ، والابقاء على الحوثيين  بالذات   كأحد أذرع النظام الإيراني  في المنطقة   إلى جانب الكيان الصهيوني وحزب الله .

ماهي الأفكار الجديدة  والعملية التي أتى بها هذه المرة ابن الشيخ   ، أو التي تمخض عنها لقاء جدة بين الأطراف الفاعلة في الأزمة اليمنية ، أو خطة كيري  الذي تقدم بها إلى هذا اللقاء ،للأسف الشديد  لا شيء جديد يثير الانتباه ، كلها تتركز في البحث عن وسيلة لشرعنة الإنقلاب واشراك الإنقلابيين  في سلطة توافقية  يكونون  طرفا فاعلا فيها ، دون أن يمارس  المجتمع  الدولي والأمم المتحدة عبر مبعوثها  ضغوطات فعلية على    الإنقلابيين تجبرهم  لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية   ،   ولاسيما القرار ٢٢١٦ الذي ينص عاى الانسحاب  من  المدن وتسليم السلاح  .

بعد فشل كل لقاءات  السلام  مع  الإنقلابيين ، وكان آخرها  لقاء الكويت ، يبدو للجميع أن  لا حل سياسي لهذه الحرب  في الأفق ، بسبب تصلب مواقف الإنقلابيين والدعم الإيراني اللامحدود لهم ، حتى تظل الحرب قائمة ومشتعلة ، خدمة لمشروعهم التوسعي في المنطقة  ، وكذلك بسبب تخاذل الموقف الأمريكي  والأممي وعدم ممارستهم  ضغوطات فعلية على الإنقلابيين ، لالزامهم بتنفيذ القرار الدولي  ، إذاً كل هذه التعقيدات لهذه الحرب ، تدفعنا إلى الاستنتاج  بأنه لاحل آخر أمام الشرعية  إلا طريق واحد  ، وهو الحسم  العسكري ، وهذا الطريق أيضا هو الآخر تصاحبه تعقيدات  وحسابات محلية  وأقليمية ودولية تجعل منه  هدفا بعيد المنال في الوقت الحاضر ، عاى الرغم من الهزائم والانكسارات التي تٌمنَى  بها  قوات الإنقلابيين في العديد من الجبهات .

محلياً تتمثل هذه الحسابات في تخوف بعض القوى السياسية ومعها قوى عسكرية  وقبلية متنفذة محيطة ومؤيدة للشرعية ،  نهبت الجنوب وثرواته ، بعد حرب  ١٩٩٤ م ، من أن تؤدي اية   تسويات سياسية قادمة  تدعمها قوى التحالف إلى إنفصال الجنوب   ، وبذلك فقدانهم للمصالح الإقتصادية  الكبيرة التي غنموها من الجنوب . أمادوليا تتمثل في  الرغبة الأمريكية  والأوروبية إلى الإبقاء على الحوثيين كقوة سياسية وعسكرية  شيعية موالية لإيران كزعيمة للإسلام الشيعي  الذي لاترى فيها أمريكا  والغرب أي تهديد لمصالحها  ولأمن أسرائيل ، في مقابل التوجس والخوف الذي تبديه تجاه الإسلام السني الذي تمثله السعودية وغيرها من دول المنطقة ، وهذا يفسر لنا عدم حماس أمريكا والغرب للحسم العسكري ومحاولة عرقلته ، فكلما أشتدت المعارك  وضٌيِّق الخناق على الإنقلابيين ، يأتي لنا ابن الشيخ بآراء وافكار لاتٌقدِّم ولاتٌؤخِّر بدعم أمريكي وأممي  ، دون التفاتة لمعاناة المواطن المسكين .

أقليميا هناك رغبة حقيقية وقوية  للحسم العسكري لهذه الحرب  من قبل قوى التحالف  لوضع نهاية لهذا الملف الذي شكل عبئا إقتصاديا وأمنيا على دول الخليج ، ولاسيما على  السعودية ودولة الإمارات  ، كذلك ومن أجل التخلص من الخطر والتهديد الذي يمثله النفوذ الإيراني  وحلفاؤهم الحوثيون على أمن المملكة  ودول الجوار ، لكن هذه الرغبة القوية في الحسم   العسكري لدى قوى التحالف ،  يقابله تعثر    وبطء في الجبهات يعرف  أسبابها العسكريون وحدهم  ، لكن السؤال الذي يتردد كثيرا ، لماذا المقاومة الجنوبية بامكانياتها المتواضعة خلال أسابيع  تمكنت من  طرد الغزاة من الجنوب ؟ ، بينما المقاومة  والجيش الوطني في الشمال  شهورا لم يستطيعوا  حتى من  تحرير مدينة تعز وفك الحصار عنها الذي تفرضه المليشيات الإنقلابية .   !

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن : عودة ابن الشيخ إلى المنطقة.. هل هي صدفة أم صحوة ضمير للأمم المتحدة والمجتمع الدولي؟؟؟ في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي عدن الغد


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

إخترنا لك

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا