اخبار اليمن : في حلقة نقاشية نظمها مركز عدن للبحوث الاستراتيجية والإحصاء.. خبراء اقتصاديون: بقاء البنك في صنعاء افلاس للبلد ونقله قرار صائب

عدن الغد ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس 06 أكتوبر 2016 02:50 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

اكد  خبراء اقتصاديون على ان قرار نقل البنك من صنعاء إلى عند بانه قرار صائب موضحين انه لو ترك في صنعاء تحت شعار الحيادية لوصلت البلد إلى الافلاس بعد ان حوله الانقلابيون إلى مركز مالي لإدارة عملياتهم العسكرية ضد الشعب.

جاء ذلك في حلقة نقاشية مركز عدن للبحوث الاستراتيجية والإحصاء حول مآلات نقل البنك المركزي إلى عدن الخميس، بحضور كوبة من الخبراء الاقتصاديين والمهتمين".

 وفي مستهل الحلقة تحدث مقدم الحلقة النقاشية عاد نعمان محاور الحلقة النقاشية.

 وأكد نعمان " ان الشارع في عدن انقسم بين مؤيد لقرار نقل البنك وبين القلق بشأن ذلك.

 ثم استعرض محاور الحلقة النقاشية.

عقب ذلك تحدث مازن فضل خبير اقتصادي جنوبي عن قرار نقل البنك المركزي إلى عدن".. موضحا " ان البنك المركزي في صنعاء كان تحت سيطرة الانقلاب، استغلوه في تمويل الجماعة في الحرب ".. لافتا إلى ان ليست دولة غنية، وان اموال البنك استغلت من قبل الانقلابيين في وادارة حرب.

وتابع " تابعنا كيف استغلت هذه الاموال في المجهود الحربية، والآن تصرف على عدة جهات غير معروفة من بينها شراء اسلحة وذمم من قبل الانقلابيين".. مؤكدا "  ان الاموال التي كانت في البنك المركزي كانت تعمل على تشغيل دولة بكل تفاصيلها، لكن الانقلابيين حولوها إلى مجهود حربي لعملياتهم العسكرية فقط".

 وتحدث عن تأخر الرواتب عن سكان الجنوب.. موضحا " ان سكان الجنوب يعتمدون اعتماد اساسي على الراتب، وان الانقلابيين لم يرسلوا تلك الاموال إلى محافظات الجنوب".

وقال "ان قرار نقل البنك المركزي، كان الأمل بعد ان وصلنا إلى مرحلة صعبة في استمرار البنك المركزي في صنعاء، مؤكدا ان استمرار يعني وصول البلد الى الافلاس".

وقال " هناك عائلات تعتمد اعتماد اساسي على الراتب، مؤكد ان انقطاع هذا الراتب سوف يتسبب بكارثة اجتماعية وانسانية".

وقال ان " انه منذ فجر الوحدة زعموا ان عدن ستكون العاصمة التجارية، لكن هذه لم يحدث، وهناك استثمارات نزلت إلى عدن، لكن فوجئنا فيما بعد الحرب تم الغاء دور عدن ، وهذا اساءة لاتفاقية الوحدة نفسها وللناس الذين امنوا بالوحدة.

 وتابع" كان في عهد رئيس الوزراء خالد بحاح انه يتم نقل البنك المركزي، وتشكلت لجنة من أجل نقله الى أي مكان بحيث يكون هناك اعتراف دولي به".

وقال " اننا وصلنا إلى سماع القرار 119 بنقل البنك".. متسائلا" هل القرار مدروس ا وغير مدروس"... مؤكدا انه يجب ان يكون القرار مدروس، من حيث تنفيذ القرار بصرامة".

وقال " هل هذا الذي يهمنا الاعتراف العربي والعالمي، ولكن الذي يهمنا هو كيف يكون فعال ويلبي احتياجات الناس".

 وأكد انه كان من المفترض انه قبل قرار نقل البنك ان نقوم بتجهيز قاعدة بيانات".

وقال " بالنسبة للدعم الدولي والخليجي والتي ربما تطمن ذلك".

من جهته تحدث رئيس الغرفة الملاحية ورجل الاعمال البارز  علي عاطف عن قرار نقل البنك المركزي بات حديثا في كل مكان.

 

وتابع "وفي أكثر من قول ورؤية حول القرار وهي خطوة سياسية وليست اقتصادية، وعن توقيت نقل البنك هو تأخر كثيراً، وهي لكسر عظم الحوثيين وصالح"..

وقال " انا استغرب كيف يتم الحديث عن حيادية البنك، مع جماعة انقلابية انقلبت على رئيس البلد وكل شيء".. مؤكدا ان " الحوثيين عندما دخلوا صنعاء ذهبوا إلى البنك المركزي بدلا من رئاسة الجمهورية".

 

وتابع" الآن انتقل البنك وهناك اشياء من اجل استمرارية، من خلال توفير قاعة البيانات".

وتساءل" اين الروافد للبلد، بما في ذلك اذون الخزانة وندعو إلى تفعيل ذلك".

وقال " ان مسألة بيع العملة الصعبة من اجل سحب العملة المحلية،  للحفاظ على التوازن".

وقال " هل ستنقل البنوك الخاصة بنقل البنوك إلى عدن، مؤكدا ان هذه الخطوة سوف تدعم البنك المركزي.

وقال انه يجب ان يتم اتخاذ قرار نقل البنك الخاصة مقراتها الرئيسية إلى عدن، والتجار ورؤوس الأموال وتوفير مناخ الآمن".. مؤكدا ان تواجد رجال الاعمال في عدن شيء مهم بعيدا عن أي توجهات سياسية او نحو، بل انه من المهم ان يتواجد رؤوس الاموال في عدن من اجل الاسهام في التنمية وتشغيل الايدي العاملة".

وقال انه " يجب ان توفر مناخات أمنة، من خلال ايجاد منظومة أمنية في عدن، وتفعيل القضاء والمحاكم، وتفعيل دور النيابة والمحكمة التجارية".

وعن الاتصالات قال انها " مهمة ويجب انه يتم وضع معالجة لمشاكل الاتصالات والانترنت".

من جهته تحدث يوسف سعيد استاذ محاضر في جامعة عدن كلية الاقتصاد عن البنك قائلا " الحديث عن بنك مركزي بعيدا عن الدولة مجرد هراء".. مؤكدان ان الدولة لا تسطير على موارد الدولة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها".

وقال " نقل البنك في هذه الظروف قرار غير سليم".

وقال ان الناس تتظاهر من اجل الرواتب والبنك لا يعرف مسئوليته تجاه الناس".

 وأكد ان دور البنك المركزي هو ادارة السياسة الاقتصادية".

وقال " يجب ان توفر بيئة حاضنة للبنك المركزي وهذه مشكلة انه لم توفر حتى الان من خلال عدم وجود بنية اساسية ولا موارد، وهناك 70% من موارد غير موجودة، وحجبت والسبب ان الكثير من الموارد لا تورد الى البنك المركزي".

وقال ان " قرار النقل البنك المركزي كان مستعجلا، وانه كان من المفترض ان ينفذ القرار على مراحل وليس في تاريخ صدوره".

وقال " الذين يتحدثون عن انزال عملة إلى السوق ما هو سعر الصرف، مؤكدا ان رؤوس المال شماليين، ولا يمكن ان يشتروا الدولار لانهم معارضون لنقله إلى عدن".

وقال انه يجب ان يحدد قرار  سعر الصرف وان يدافع البنك عن العملة المحلية والصعبة".

وقال ان "سعر الصرف سوف يؤثر على الاستيراد قد يؤدي إلى الحد من الاستيراد جراء ارتفاع سعره".

وقال ان " بيع انزال العملة، سوف تذهب إلى رؤوس اموال خاصة وقد تستخدم كادخار خاص لديهم وليس إلى البنوك، وهذا قد يتسبب في عجز".

وكشف ان " مأرب النفطية لا تورد مواردها إلى البنك المركزي، وان منفذ الوديعة لا يصدر موارده إلى بنك عدن، مؤكدا ان على الحكومة ان تذهب في هذا الشأن وتعمل على معالجة ذلك".

وقال ان كل ما تقوم به الحكومة هي تطمينات ".. مؤكدا ان المؤيدين للشرعية في الشمال قد ينقلبوا ضدها في حالة لم تصلهم رواتبهم كذلك الحال في الجنوب، لان هناك مصالح تربط المواطن العادي.

 عقب ذلك تحدث محمود نصر خبير اقتصادي قال" سكان محافظات الجنوب الأربع لم يستلموا أي مرتبات منذ ان سيطر الانقلابيون على صنعاء".. مؤكدا ان خطوة نقل البنك المركزي كانت صائبة".

وأكد ان اي محافظة لا تورد اموالها إلى عدن لن تحصل على رواتب،

 وقال " إن البنك المركزي الى ظل في صنعاء سوف يظل الجنوبيون معذبون".

 مساعد أحمد القطيبي  باحث اقتصادي ومدرس في كلية الاقتصاد أكد على قرار نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن قرار سياسي واقتصادي، بقدر من ليس السبب المشكلة ستكون في عدن الى عدن وستقع عليه كوارث اقتصادية".

 وقال نخشى ما نخشاه ان يكون رافق القرار العشوائية".. مشددا على وضع خطط ودراسات مستقبلية عن عمل البنك".

 

 عملة بيع العملة الاجنبية قال " جاءت من اجل رفد البنك بالسيولة ".

عقب ذلك فتح باب النقاش حول الموضوع، حيث شدد جميع المتحدثين على أهمية نقل البنك إلى عدن.. مؤكدين على انه يجب ان تعود لعدة مكانتها كعاصمة سياسية واقتصادية وتجارية وان تعمل الحكومة على وضع اجراءات وتفعيل الاجهزة الأمنية والقضائية لتسهيل عودة الاستثمار إلى عدن.





.


preload.gif

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن : في حلقة نقاشية نظمها مركز عدن للبحوث الاستراتيجية والإحصاء.. خبراء اقتصاديون: بقاء البنك في صنعاء افلاس للبلد ونقله قرار صائب في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي عدن الغد


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا