اخبار اليمن : المجلس الاهلي بحوطة لحج : القرارات التي صدرت من قبل مدير المديرية قرارات عشوائية ارتجالية تربك العمل التربوي وتعرقل العملية التعليمية

عدن الغد ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 05:15 مساءً
الحوطة ((عدن الغد)) خاص

عقدت الهيئة الادارية للمجلس الاهلي بمديرية الحوطة اجتماعها الدوري برئاسة الاخ علي عبداللاه رئيس المجلس وبحضور اعضاء الهيئة الادارية ومدير شرطة الحوطة لمناقشة العديد من القضايا المتصلة بالمواطنين .

 

وفي الاجتماع عبر المجلس الاهلي عن اسفة تجاه القرارات التي صدرت من قبل مدير مديرية الحوطة في الجانب التربوي واصفا ذلك بأنها قرارات عشوائية ارتجالية تربك العمل التربوي وتعرقل العملية التعليمية.

 

وناقش الاجتماع بحضور مدير الشرطة بالمدينة العقيد محمد الرجاعي الترتيبات الخاصة بعملية تنظيم المخادر والإجراءات الخاصة بذلك محددين الاول من يناير القادم موعدا لبدء تقديم الطلبات مرحبا في نفس الوقت بقرار حظر اطلاق الاعير النارية في الاعراس والمناسبات.

 

وعن حملة الدعم لجبهات القتال في مناطق الصبيحة اكد المجلس ممثلا بهيئته الادارية جاهزية الحملة والتي ستنطلق خلال الايام القادم والاتجاه لخطوط التماس شاكرين تفاعل المواطنين مع حملة الدعم التي  دعا لها محافظ لحج الدكتور ناصر الخبجي محافظ المحافظة .

 

هذا واتخذ الاجتماع العديد من القرارات والتوصيات الهادفة لتطوير العمل المجتمعي في المجلس

 

الجدير بالذكر ان  المجلس الاهلي قد اصدر بيان يعبر فية عن  أسفه ورفضه لقرار مدير المديرية القاضي بالتراجع عن قراره السابق الذي بموجبه تم تكليف الأستاذ والمربي الفاضل عبد الله شمل كمدير لمكتب التربية في المديرية.

 

 وقال المجلس في بيانه " لقد بنى المجلس أسفه لصدور هكذا قرار ورفضه له  على حيثيات سبق وأن نبه لأهميتها والأضرار الناتجة عن عدم أخذها بعين الاعتبار في سياق العمل المشترك والعلاقة التي يجب أن تسود بين الأطراف المشتركة في أي عمل يراد له النجاح " لقد نبه المجلس وأكد على أهمية التنسيق والتشاور بين الجهات المعنية عند اتخاذ القرارات لكن كان البعض ينظر لهذه المسألة على أنها انتقاص من سلطاته الإدارية ومكانته.

 

واشار البيان ان معظم الخلافات في التعيينات الأخيرة في مكاتب وأقسام المكاتب في المديرية بسبب عدم التنسيق والتشاور، الأمر الذي أدى إلى نشوء العديد من الحواجز والفجوات بين مدرير المديرية ومدراء المكاتب فيها وقد كان  بالإمكان تفاديها بالتقاء المعنيين بالأمر ومناقشة تلك القرارات بروح من المسؤولية، وتغليب المصلحة العامة فوق المصالح الشخصية.

 

 





.


preload.gif

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

إخترنا لك

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
إلمام نت
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
سي ان ان العربية
العربية نت