اخبار اليمن اليوم السبت 13/1/2018 #عدن-تايم ترصد ابرز تناولات الصحافة الخارجية اليوم

عدن تايم 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة


اليوم السبت 13/1/2018

عدن تايم/ خاصتابعت الصحف والمواقع الخارجية إستمرار المعارك بين قوات الجيش الوطني والميليشيات الحوثية في جبهات القتال في عدة محافظات المسنودة بطيران التحالف العربي الذي شن غارات على معظم مواقع المليشيات مخلفة العديد من القتلى والجرحى في صفوفهم, واهتمت ايضاً بدعم الإنساني السخي الذي تقدمة دولة الإمارات للشعب اليمني.

تقرير أممي: إيران انتهكت حظر إرسال أسلحة إلى اليمن

قالت صحيفة" الشرق الأوسط" أن تقرير أممي أكد أمس (الجمعة)، أن إيران انتهكت الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على إرسال أسلحة إلى اليمن.
وأفاد التقرير الذي رفع إلى مجلس الأمن، بأن "إيران سهّلت للمتمردين الحوثيين الحصول على طائرات مسيرة وصواريخ بالستية أطلقت على السعودية".
وأضاف أن "الخبراء المكلفين مراقبة الحظر حددوا مخلفات صواريخ مرتبطة بمعدات عسكرية ذات صلة وطائرات بدون طيار إيرانية الصنع تم إدخالها إلى اليمن بعد فرض الحظر على الأسلحة عام 2015".
وكان المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية باليمن العقيد الركن تركي المالكي، أعلن خلال مؤتمر صحافي عقده بالرياض في 27 ديسمبر (كانون الأول)، أنه تم الاستيلاء على أسلحة حصلت عليها ميليشيات الحوثي من إيران.
وقال المالكي، يوم الأربعاء الماضي، إن "التحالف لديه مسؤولية بمنع تهديد الملاحة الدولية البحرية، ويبذل كافة الجهود لمنع تهريب الأسلحة إلى اليمن".

الشرعية تحكم سيطرتها على سلسلة جبال بمعقل الحوثي

وقالت صحيفة" الوطن السعودية" تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودة بطيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، أمس، من إحكام سيطرتها على سلسلة جبال ومرتفعات أم العظب الاستراتيجية وعدة مرتفعات محيطة بها بمحافظة صعدة معقل الحوثي، بعد معارك عنيفة ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية في محور البقع.
وقال مصدر ميداني إن مقاتلين في لواءي فتح والوحدة في الجيش الوطني خاضوا معارك عنيفة ضد الميليشيات في محور البقع وحققوا انتصارات كبيرة، وكبدوا الحوثيين خسائر بشرية ومادية فادحة، واغتنموا كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والآليات والدراجات النارية.
انتصارات كبيرة
أكد قائد محور صعدة، العميد عبيد الاثله، على أهمية �الانتصارات الكبيرة� في البقع، بتطهير سلسلة جبال أم العظب من الميليشيا الانقلابية المدعومة من إيران التي عاثت في الأرض فسادا

قيادات الحوثي تتساقط.. والميليشيات تعوض خسائرها بالخطف
صحيفة" عكاظ" اختطفت ميليشيا الحوثي الانقلابية أمس (الجمعة)، نجلي وحفيد رئيس البرلمان والأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي يحيى الراعي، واحتجزتهم كرهائن للضغط عليه ومنعه من مغادرة صنعاء. وأوضحت مصادر مقربة من الراعي، أن المتمردين رفضوا الإفراج عن المخطوفين لكنهم وعدوا بتحسين ظروف اعتقالهم.

تقدم للشرعية بصعدة.. وقيادات الحوثي تتهاوى
من جابه قال موقع"24الإماراتي" أحكم الجيش اليمني بمساندة قوات التحالف العربي السيطرة على سلسلة جبال أم العظب الاستراتيجية بمحافظة صعدة معقل الميليشيا الحوثي الإرهابية، وحرر تبات عدة محيطة بها منها تبتا فرعون ومصطفى.

ووفق ما ورد في صحيفة عكاظ السعودية، اليوم السبت، أكد مصدر عسكري في الجيش الوطني، مقتل القيادي الحوثي يحيى حسين العياني في غارات للتحالف العربي على مواقع الميليشيا في الحديدة.

وأوضح أن العياني المقرب من زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي قتل مع خمسة من المشرفين الميدانيين في غارات على تجمعهم شرق الخوخة بالحديدة، وأضاف أن العياني تولى عدداً من المناصب منها "قائد قوات التدخل السريع" ومشرف جبهات الحدود مع السعودية خلفا لأحمد العزي.

إلى ذلك، كشفت مصادر قبلية يمنية تصاعد حدة التوتر بين قبائل خولان شرق صنعاء وميليشيا الحوثي التي تمارس ضغوطاً شديدة على القبائل لتسليم ما بحوزتها من أسلحة ثقيلة ومتوسطة.

الحوثيون يقتحمون منزل نائب الرئيس اليمني.. وأنباء عن اختطاف نجله

وقال موقع" إرم نيوز أن ميليشيات الحوثي اقتحمت أمس الجمعة، منزل نائب الرئيس اليمني، علي محسن الأحمر، بمديرية سنحان، جنوب العاصمة صنعاء، وسط أنباء ترددت عن اختطافهم نجله، ضمن جملة انتهاكات يمارسها الحوثيين في قرية “الأحمر”، مسقط رأس الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، ونائب الرئيس اليمني، علي محسن الأحمر.

وتناقل ناشطون يمنيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، مشهدًا مرئيًا للحظة اقتحام الحوثيين، منزل نائب الرئيس اليمني، ومطالبة العشرات ممن كانوا بداخله بتسليم أنفسهم، وإلا سيتم سفك دمائهم، بحسب أحد الحوثيين، الذي كان يصّور لحظة اقتحام المنزل.
الجيش اليمني يقتل 20 حوثيًا في معارك قرب الحدود السعودية
وقال ذات الموقع أن الجيش اليمني أعلن امس، مقتل عشرين من مسلحي جماعة “الحوثي” في معارك بمحافظة حجة (شمال غرب)، المحاذية للسعودية، قائدة التحالف العربي الداعم للقوات الحكومية.

وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة بالجيش، في بيان، إن “قوات الجيش الوطني صدت، أمس، هجومًا شنته ميليشيا الحوثي الإيرانية على مواقعها في جنوب وجنوب شرق مدينة ميدي الساحلية، بمحافظة حجة”.
وأضاف أن الهجوم يمثل “محاولة من ميليشيا الحوثي لكسر الحصار عن ما تبقى من جيوبها المحاصرة داخل المدينة، منذ ثلاثة أشهر”.
وأوضح أن الهجوم استمر خمس ساعات، وتمكنت قوات الجيش من صده، وأجبرت مسلحي الحوثي على التراجع والانسحاب.
وقال المركز الإعلامي: إن المعارك خلّفت أكثر من عشرين قتيلًا وعشرات الجرحى من مسلحي الحوثي.
وبالتزامن مع هذه المعارك، شنت مقاتلات تابعة للتحالف العربي سبع غارات جوية على تعزيزات وخنادق لمسلحي الحوثي، وفق المركز.

الإمارات و�الصحة العالمية� تدعمان القطاع الصحي في اليمن

وقالت صحيفة" الخليج الإماراتية" وقعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي اتفاقية تعاون مع منظمة الصحة العالمية بغرض دعم الرعاية الطارئة للحياة ورعاية الأمهات وحديثي الولادة في المكلا بمحافظة حضرموت اليمنية، وذلك لضمان الحصول على خدمات الرعاية الصحية الطارئة الأساسية والمنقذة للحياة للنازحين والمجتمعات المضيفة.
وقع الاتفاقية سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، بحضور السفير عبيد سالم الزعابي، المندوب الدائم للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، والدكتور بيتر سلامة المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية.
وبموجب اتفاقية التعاون ستعمل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال وزارة الخارجية والتعاون الدولي، على منح منظمة الصحة العالمية مبلغاً قدره 800 ألف دولار أمريكي لتنفيذ هذا المشروع الإنساني في اليمن، والذي تعتبره دولة الإمارات جزءاً من استجابتها للحالة الإنسانية في اليمن.
وأكّد السفير الزعابي أن هذا المشروع ينبع من حرص القيادة الرشيدة في الدولة على إغاثة الشعب اليمني الشقيق وتقديم كل الدعم له، حيث بلغ إجمالي المساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات حوالي 2،56 مليار دولار أمريكي. وجدد السفير الإماراتي حرص الدولة على تعزيز التعاون والشراكة مع منظمة الصحة العالمية في مختلف المجالات الصحية.
من جانبه ثمّن الدكتور بيتر سلامة الدور الريادي الذي تضطلع به دولة الإمارات في المجال الإنساني في كل أنحاء العالم، خاصة في اليمن، مشددا على أهمية تعزيز التعاون بين منظمة الصحة العالمية والدولة في سبيل رفع المعاناة عن العديد من المحتاجين وإنقاذ العديد من الأرواح البشرية عبر العالم وتأمين الرعاية الصحية لهم.

طارق صالح: نمد أيدينا لأشقائنا السعوديين واليمن لن ينزلق عن عروبته... باتجاه آخر

كشف مصدر في شبوة جنوب اليمن لـ صحيفة �الراي� أن نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح قائد حمايته الخاصة العميد طارق محمد صالح، غادر المدينة أول من أمس، بعد تقديم واجب العزاء لأسرة عارف الزوكا الذي قتل إلى جانب صالح بصنعاء في ديسمبر الماضي.
وقال المصدر إن طارق غادر بعد العزاء بساعة إلى جهة مجهولة تقع بين صنعاء والبيضاء وشبوة مع عدد من حراسته التي اختفت من العاصمة اليمنية، مضيفة أنه أكد التزامه بمسعى عمه من أجل السلام في اليمن.
وأضافت أن طارق سيكون هدفه هو الثأر لعمه وحزبه �المؤتمر الشعبي العام�، وانه �يرى أن الأعداء الحقيقيين هم قتلة عمه الذين خدعوا الشعب اليمني وخاصة في شمال الشمال، حيث يحملون مشروع إيران�.
كان ظهور طارق في منزل عارف الزوكا في شبوة، أول من أمس، هو الأول بعد أنباء عن إصابته في هجوم حوثي بصنعاء، حيث دعا إلى إنهاء الحرب في اليمن.
وقال في كلمة لأنصاره بهذه المناسبة إنه لا يزال ملتزماً بمسعى عمه من أجل السلام في اليمن، مضيفاً �نحن بوصايا الزعيم (علي صالح) ملتزمون ولن نحيد عنها، ونحن مع ما أوصى به الزعيم من طلبه الحوار وإيقاف الحرب وفك الحصار عن شعبنا�، مضيفاً �نحن أيضاً نمد أيدينا إلى أشقائنا وبالذات في السعودية للعمل على إنهاء الحرب واستعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن، فأمن واستقرار اليمن من استقرار وأمن المنطقة، واليمن لن ينزلق عن عروبته ويتجه باتجاه آخر�، في اشارة الى ايران وحلفائها الحوثيين

بن دغر: لا يوجد منطق وسط بين الشرعية والمليشيات الحوثية 

ونقلت صحيفة" الرياض السعودية" تصريح رئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، أن ‏الالتحاق بصف الشرعية الدستورية المنتخبة من الشعب اليمني والمسنودة بالتحالف العربي بقيادة السعودية والقرارات الدولية وفي مقدمتها القرار 2216، هو المسار الصحيح لاستعادة الدولة اليمنية، وللحفاظ على الجمهورية والوحدة، وهو التوجه الوطني الحقيقي لمواجهة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.
وقال بن دغر إن: أي مسار آخر يتعارض مع الشرعية المدعومة بالتحالف العربي بقيادة المملكة سيكون تكرار للخطأ، بل الوقوع في الخطيئة" في إشارة إلى من وقعوا سابقاً في خطأ الاشتراك مع الحوثي في الانقلاب ويطالبون اليوم بإيقاف العمليات العسكرية ضد الانقلابيين المدعومين من إيران وإلى كل من لا يزال يرفض الالتحاق بالشرعية المدعومة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
‏وأوضح رئيس الحكومة الشرعية بن دغر أنه، لا توجد مناطق وسط بين أن تكون جمهورياً وحدوياً في إطار الشرعية من ناحية، وبين أن تكون إمامياً حوثياً من ناحية أخرى، مؤكدًا على عدم قابلية المبادئ للتقسيم.
وخاطب بن دغر كل من يرفض الالتحاق بالشرعية والتحالف العربي: أما أن تكونوا ضد الحوثيين المدعومين من إيران أو معهم، وإذا قلتم ضد الحوثيين فما الذي يمنعكم أن تنضموا للشعب المقاتل، خاصة وقد قتل الحوثيين أفضلكم، مؤكدًا على وحدة الصف الجمهوري الوحدوي خلف الشرعية خط فاصل بين الحق والباطل.

يمن الحوثيين مقبرة للصحفيين

وفي خبر أخر وثقت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين �صدى�، 2250 حالة انتهاك طالت الصحفيين والعاملين في حقل الإعلام ومؤسساتهم، منذ انقلاب الحوثيين وسيطرتهم على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014.
وقالت المنظمة إن الحوثيين مسؤولين عن 85 % من الانتهاكات الموثقة في 21 محافظة يمنية، لافتةً إلى أن صنعاء تمثل المدينة الأخطر على الإعلام، حيث تصدرت قائمة الانتهاكات بـ88 %، فيما صنف التقرير محافظة مأرب الملاذ الآمن للصحفيين.
ورصد التقرير 20 نوعاً من انتهاكات الحوثيين، شملت الاختطاف والاخفاء القسري واختطاف الأقارب والقتل والاعتداء الجسدي والإصابة والتهديد والتشهير واستهداف المنازل والممتلكات والوظيفة واستغلال القضاء والتشريد والاعتداءات الإلكترونية واحتلال المؤسسات الإعلامية والملاحقة الأمنية.
وأشار إلى أن الحوثيين قتلوا 22 صحفياً يمنياً من خلال القنص واستخدامهم دروعاً بشرية وبالعبوات الناسفة والقصف العشوائي والقتل بالسم. وبلغ عدد الصحفيين المختطفين 141 صحفياً. كما اعتدى الحوثيون جسدياً على 54 صحفياً، وأُصيب 33 بجروح متفاوتة، وتعرض 55 للتعذيب، و64 للتهديد والتشهير

تواصل المعارك

من جانب أخر تتواصل المعارك بين القوات الحكومية اليمنية وميليشيات الحوثي في جبهات القتال في عدة محافظات يمنية.
وكانت مقاتلات التحالف العربي دمرت مركبتين لميليشيات الحوثي في جبل باعور وجبل الصرير في مديرية ناطع بمحافظة البيضاء، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
وشنت المقاتلات أيضاً 11 غارة على معسكرات وتجمعات للحوثيين في محافظة ذمار. واستهدفت معسكر الأمن المركزي التابع للانقلابيين والشرطة العسكرية في القرن ومعسكر سامة والمعهد التقني في قرية ذي سحر بمديرية عنس ومعسكر الشرطة.
وذكرت مصادر محلية أن الغارات أدت إلى سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات عسكرية للانقلابيين. وأشارت إلى أن الغارات استهدفت تجمعات عسكرية للحوثيين بالتزامن مع حملات التجنيد الواسعة التي تنفذها الميليشيا لاستقطاب مقاتلين جدد لتعويض خسائرهم الكبيرة في الجبهات.
وكانت قوات الجيش قد أحكمت سيطرتها الكاملة على سلسلة جبال ومرتفعات أم العظم الإستراتيجية في محور البقع بمحافظة صعدة المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي.
وفي هذه الأثناء، قُتل أربعة مدنيين من أسرة واحدة بقصف صاروخي شنه الحوثيون على منزل في منطقة الضباب غرب مدينة تعز.
وقال مصدر محلي وطبي لـ"الرياض"، إن الحوثيين قصفوا منزل (بائع جبن) في قرية شحط بمنطقة الضباب من مواقعهم في مديرية مقبنة، ما أسفر عن مقتل أربعة من أسرته (الأم وطفليها وجدتهما)، كما تسبب في أضرار بالغة في المنزل.
ويستهدف الانقلابيون بشكل مستمر الأحياء والقرى السكنية في مدينة وريف تعز. 

مقتل 56 حوثياً بغارات ومعارك في ميدي وحيس

واوردت صحيفة" الاتحاد الإماراتية خبر مقتل 56 على الأقل من المتمردين الحوثيين، بينهم قيادات ميدانية بارزة، أمس، في معارك مع الجيش الوطني وغارات للتحالف العربي في جبهتي ميدي وحيس بمحافظتي حجة والحديدة غرب اليمن.

وقال الجيش اليمني في بيان مساء الجمعة، إن قواته مسنودة بمقاتلات التحالف العربي أفشلت هجوماً للميليشيات على مواقع الجيش جنوب وجنوب شرق مدينة ميدي الساحلية في شمال محافظة حجة المتاخمة للسعودية

وذكر البيان أن �ميليشيا الحوثي شنت هجوماً استمر ما يقارب خمس ساعات على مواقع الجيش الوطني في محاولة منها لكسر الحصار على جيوبها المحاصرة داخل المدينة منذ ثلاثة أشهر�، مؤكداً أن قوات الجيش �تمكنت من صد الهجوم وأجبرت الميليشيا على التراجع والانسحاب، مخلفة وراءها اكثر من عشرين قتيلاً وعشرات الجرحى من عناصرها�.
وأشار البيان إلى أن مقاتلات ومروحيات أباتشي تابعة للتحالف العربي شنت غارات على مواقع وتحصينات عديدة لميليشيات الحوثي في ميدي. وأكدت مصادر عسكرية ميدانية أن القصف الجوي أسفر عن مصرع مالا يقل عن 30 من عناصر ميليشيات الحوثي التي خسرت نفوذها تقريباً على المدينة الساحلية باستثناء مناطق محصورة في الداخل.
وتمكنت قوات الشرعية بإسناد من التحالف العربي من استعادة معظم مناطق الشريط الساحلي الغربي للبلاد منذ إطلاقها عملية عسكرية ضخمة في يناير العام الماضي.

اخبار اليمن اليوم السبت 13/1/2018

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس