اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 9/1/2018 الصحافة الخارجية: مؤتمر الحوثي ولد ميتاً.. وفشل مهمة نائب ولد الشيخ

عدن تايم 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اليوم الثلاثاء 9/1/2018

عدن تايم/ خاصيستمر تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية صوب معاقل الحوثيين وسط تقهقر كبير في صفوف المليشيات, حيث يقترب الجيش المسنود من اوكار الجماعات في صعدة, وتستمر المليشيات الحوثية بإطلاق صواريخها الإيرانية حيث اطلقت صاروخاً بالستياً على محافظة مأرب بعد أن اطلقه الى الأراضي السعودية, ياتي هذا التشتت بعد تضيق الخناق عليها والسيطرة على أخر معاقلها, واليكم اهم ما رصدت عدن تائم من تناولات الصحف والمواقع الخارجية اليوم الثلاثاء.

مركز الملك سلمان للإغاثة: الحوثيون عطّلوا وصول 632 سفينة وقافلة
البدايه مع صحيفة" الشرق الأوسط" التي بدورها قالت
كشف مسؤول في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، أن الحوثيين عطّلوا وصول 65 سفينة إغاثية إلى ميناءي الحديدة وصليف، إضافة إلى 567 قافلة إغاثية في مختلف المناطق اليمنية منذ أبريل (نيسان) 2015 حتى نهاية عام 2017.
وأوضح الدكتور سامر الجطيلي المتحدث باسم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، خلال مؤتمر صحافي بالرياض أمس، أن الميليشيات الحوثية صادرت خلال الأشهر الأربعة الماضية نحو 363 شاحنة إغاثية، ونهبت 6315 سلة إغاثية، وعملت على المتاجرة بها في السوق السوداء في المحافظات الخاضعة لسيطرة الانقلابيين. وأضاف أن إجمالي المشاريع الإغاثية للمركز بلغت 308 مشاريع، بقيمة 967 مليون دولار، وبعدد شركاء بلغ 119 شريكاً، مشدداً على أن المشاريع الصحية الإغاثية لها الأولية.
ولفت الجطيلي إلى أن إجمالي المشاريع الإغاثية في اليمن حتى نهاية العام الماضي بلغت 821 مليون دولار بعدد شركاء وصل إلى 77 شريكاً، وأن عدد المشاريع 175 مشروعاً إغاثياً، وشكّل الإنفاق على المشاريع الإغاثية نسبة 84 في المائة من الأموال التي ضخها المركز.
وتطرق إلى أن عدد من تم إجلاؤهم خلال العامين الماضيين في اليمن بلغ 364 ألف شخص من رعايا 85 دولة، وأن عدد التصاريح الجوية بلغ 7590، موضحاً أن عدد المنافذ التي يعمل فيها المركز 16 منفذاً بطاقتها الكاملة.
وبيّن أن المركز نفذ 116 مشروعاً باليمن منذ عام 2015 وحتى 10 سبتمبر (أيلول) 2017 بمبلغ تجاوز 262 مليون دولار في قطاعات التعليم والحماية والتعافي المبكر الموجه إلى الأطفال، مستغرباً سكوت المنظمات الأممية عن ظاهرة تجنيد الأطفال.
وأفاد الجطيلي بأن الميليشيات الانقلابية جندت خلال النصف الأول من العام الماضي 568 طفلاً دون سن 18، فضلاً عن تجنيد 8 آلاف طفل منذ 2015 وحتى الوقت الراهن، منوهاً بأن المركز أطلق أخيراً المرحلة الثالثة من برنامج تأهيل الأطفال المجندين الهادف إلى إعادة تأهيل الأطفال، وتمكينهم من الانخراط في المجتمع، إذ يستهدف نحو ألفي مستفيد. وأوضح أن المركز أرسل طائرتين محملتين بالمساعدات الإغاثية إلى محافظة المهرة عبر مطار الغيطة، كما أنه استجاب بصورة سريعة ومنظمة للاحتياج الإنساني في المناطق المحررة باليمن، إذ أوصل المساعدات للمناطق المحررة حديثاً، أهمها منطقتا الهاملي وعسيلان.
الحوثي يأمر بتجنيد 10 أطفال في كل حي بصنعاء
أكد مصدر حوثي من العاصمة اليمنية صنعا, لـ صحيفة" الوطن السعودية" ، أن أمين العاصمة المعين من قبل الميليشيات الحوثية، المدعو حمود عباد، نظم اجتماعا ليلة أول من أمس، عقب دعوة كافة أعيان ووجهاء أحياء عشر مديريات بأمانة العاصمة، وقام بتوجيههم بشكل عاجل بضرورة حشد كل حي من الأحياء 10 مجندين أطفال من طلاب المدارس والجامعات وغيرهم، سواء كانوا رجالا أو أطفالا أو نساء، بهدف تدريبهم قبل رفدهم إلى الجبهات القتالية.
وأشار المصدر خلال حديثه لـ«الوطن»، أن أمين العاصمة الموالي للانقلاب أبلغ الأعيان صراحة بالانهيارات الكبيرة على الجبهات، والنقص الحاد الذي تعانيه الجماعة الانقلابية في قتالها ضد القوات الشرعية.
التهديد بالطرد
أوضح المصدر أن عباد هدد وجهاء وأعيان الأحياء، بأن المتخلف عن تنفيذ هذه الأوامر سيكون مصيره إما الإقصاء وتنصيب شخص آخر مكانه، أو إيداعه المعتقلات، أو التعدي على عرضه وأقاربه، أو التسلط على ممتلكاته، مشيرا إلى أن عباد كان يتوعد الأعيان والوجهاء وهو شاهر السلاح في وجوههم.
انتهاك القوانين الإنسانية
من جانبه، حذر رئيس المجلس العام للمعتقلين والمخفيين قسرا، رئيس لجنة حقوق الإنساني في المجلس الأعلى للمقاومة، عبدالكريم ثعيل، في حديثه لـ«الوطن»، من المدعو حمود عباد وجرائمه بحق المواطنين في العاصمة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة الخطيرة تضاف إلى الجرائم الأخرى التي ترتكبها الميليشيات المتمردة بحق المدنيين. وحمّل ثعيل حماد وجميع القيادات الحوثية والمتواطئين معهم، داعيا جميع القيادات الاجتماعية وأعيان الحارات والشباب إلى اللجوء لمحافظة مأرب والمحافظات المحررة الأخرى. وطالب ثعيل الحكومة الشرعية بالتحرك الدولي لتسليط الضوء على الضحايا من الأطفال والنساء، لإيصال صوتهم ووقف التجنيد الإجباري للأطفال في العاصمة وغيرها من المناطق الخاضعة لهيمنة الانقلاب.

الشرعية تتقدم في تعز و"المؤتمر" يرفض قرارات صنعاء
وميدانياً ذكر موقع"24 الإماراتي" تجددت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الوطني اليمني من جهة وبين ميليشيا الحوثي الانقلابية من جهة أخرى،أمس الإثنين، في عدة مناطق بجبهة الضباب، غربي مدينة تعز.

وقالت مصادر ميدانية بحسب "سبتمبر نت"، إن مواجهات عنيفة دارت بين قوات الجيش الوطني والميليشيا الحوثية في جبهة الضباب، تركزت في مناطق الخط الأمامي للجبهة في منطقة الصياحي، وقرية ماتع وحذران.

واندلعت المعارك وفق ما ذكرت المصادر عندما حاولت الميليشيا التقدم باتجاه الصياحي، تحت غطاء ناري كثيف، غير أن قوات الجيش الوطني أجبرتها على التراجع والانسحاب.

كما أفشلت قوات الجيش الوطني هجوم مماثل للميليشيا الحوثية المتمركزة في جبل المنعم، وقرية تبيشعة ومنطقة الأشعاب، تجاه تحصينات الجيش اليمني في تبة الكربه.

ودارت معارك عنيفة بحسب ما أفادت المصادر في محيط تبة الكربة، استمرت خمس ساعات، حقق خلالها الجيش الوطني تقدماً ميدانياً وسط فرار لعناصر الميليشيا الحوثية.

وخلفت المعارك مقتل ما لا يقل عن 5 من ميليشيا الحوثي الإيرانية، وإصابة آخرين، وكانت استهدفت مدفعية الجيش الوطني في الضباب، مواقع وتعزيزات للميليشيا في مناطق حذران وتبة الخلوة وجبل المنعم، أدت إلى تدمير طقم ومقتل عدد من عناصر المليشيا وإصابة آخرين.

الجيش يقطع خطوط تسلل الميليشيات إلى الأراضي السعودية
من جانبها قالت صحيفة" عكاظ"
أعلن قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة أمس (الإثنين)، أن الجيش اليمني تمكن من تحرير سلسلة جبال أم العظم القريبة من الخط الدولي الرابط بين البقع ومدينة صعدة، مؤكدا وقوع خسائر فادحة في صفوف الميليشيات الحوثية. وقال الأثلة إن تحرير سلسلة جبال أم العظم يقطع خطوط إمدادات الميليشيات ويمنع تسللها إلى الحدود السعودية، متوعداً بالوصول إلى جبال مران قريباً.

واعترضت دفاعات التحالف العربي أمس، صاروخا باليستيا أطلق من مناطق الحوثيين نحو مدينة مأرب شرقي اليمن، وبحسب مصدر عسكري، فإن الدفاعات الجوية فجرت الصاروخ في سماء مأرب دون وقوع أضرار.

في غضون ذلك، علمت «عكاظ» من مصادر في صنعاء، أن مهمة نائب مبعوث الأمم المتحدة معين شريم إلى العاصمة، لم تحقق أهدافها في ظل رفض الميليشيات مقترحات أممية سابقة وضعها المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ. وذكرت أن شريم طلب من الحوثيين الجلوس على طاولة الحوار للبحث في المقترحات الأممية القاضية بتسليم الحديدة ومينائها ودفع المرتبات، وتسليم الأسلحة الثقيلة لطرف ثالث وبدء حوار سياسي بناء، غير أن الحوثيين وضعوا اشتراطات وعراقيل أمام أي جهود دولية لتحقيق السلام.

من جهة أخرى، نددت فروع حزب المؤتمر داخل اليمن وخارجه، برضوخ خمسة من أعضاء اللجنة الدائمة للحزب من إجمالي 1200 عضو لضغوط الميليشيات الحوثية. ووصفت تكليف صادق أبو راس برئاسة الحزب بأنها «خيانة» للحزب ومبادئه ودماء رئيسه الراحل علي صالح. وتوالت البيانات من مختلف المحافظات وقواعد الحزب خارج البلاد رافضة ما جرى، ومؤكدة أن نتائج الاجتماع صدرت تحت تهديد السلاح، وتعتبر لاغية ولا قيمة لها. وكشفت قيادات مؤتمرية أن مؤتمر الحوثي ولد ميتا، وأن مساعي تفريخ واستنساخ الحزب ستفشل.

وقال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر ياسر العواضي الذي نجح في الخروج إلى مسقط رأسه في البيضاء، إن أي بيان لا يعلن بشكل صريح فض الشراكة مع قتلة رئيس الحزب والأمين العام لست معه أبداً.

من جهة ثانية، اختطفت الميليشيات الحوثية ضابطين مواليين للرئيس السابق أحدهما العميد الركن ناصر الشوذبي رئيس عمليات قوات الأمن الخاصة، المقدم عبدالإله عطا رئيس شعبة توجيه ألوية الصواريخ في الحرس الجمهوري سابقا، بعد أن اقتحمت قريته في منطقة خولان الطيال جنوب شرقي صنعاء بعدة أطقم مسلحة واقتادته إلى سجن سري.

الحوثيون يهددون بقطع الملاحة بالبحر الأحمر حال استمر "تصعيد" التحالف
أما وكالة" الأناضول قالت
هددت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، الإثنين، في لقاء مع نائب المبعوث الأممي، بقطع طرق الملاحة الدولية في البحر الأحمر، حال استمر التصعيد العسكري ضدهم.
جاء ذلك خلال لقاء رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين (يوازي رئاسة البلاد) صالح الصماد، بنائب المبعوث الأممي لدى اليمن معين شريم الذي يزور العاصمة صنعاء لليوم الثالث، حسب وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين.

وأكد الصماد إنه "في حال استمرار العدوان (العمليات العسكرية للقوات الحكومية والتحالف العربي بقيادة السعودية) باتجاه مدينة الحديدة (غربي البلاد)، سيتم الدخول في خيارات استراتيجية".

وتابع، "إذا وصل الحل السياسي إلى طريق مسدود، واستمر تصعيد العدوان باتجاه الحديدة هناك خيارات، سيتم استخدامها في طريق اللاعودة، ومنها قطع طريق الملاحة الدولية في البحر الأحمر
رون مقطعًا مرئيًا زعموا أنه لاستهداف مقاتلة سعودية شمالي اليمن
صحيفة" القدس العربي" نشر الإعلام الحربي التابع لجماعة “أنصار الله” (الحوثي)، مساء الاثنين، مشاهداً زعموا أنها لحظة استهداف مقاتلة سعودية سقطت الأحد، في أجواء محافظة صعدة، معقل الحوثيين، شمالي اليمن.
ونشرت قناة “المسيرة” المتحدثة باسم الحوثيين، مقطعاً مرئياً يظهر مقاتلة جوية، تتخلص من خزانات الوقود، ومن ثم يعترضها الصاروخ (يقول الحوثيون إنهم أطلقوه)، بحسب توضيحات “الإعلام الحربي”.
كما نشر الحوثيون صوراً لحطام طائرة “تورنيدو” قالوا إنها تابعة للقوات الملكية السعودية.
ولم يتسن التحقق من صحة ما نشره الحوثيون من مصدر مستقل.
الجيش يحرر سلسلة جبال في صعدة وانتصاراته تقلِق جماعة الحوثيين
ونشر صحيفة" الحياة السعودية" تقرير مفصل عن الاحداث الجارية في اليمن وبدات من إقتراب القوات الشرعية من اقتحام صعدة، المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين، وأعلن الجيش الوطني اليمني سيطرته على سلسلة جبال «أم العظم» الاستراتيجية في المحافظة، والقريبة من الحدود مع المملكة العربية السعودية.
وانتشر القلق في أوساط الميليشيات الحوثية بعد الانتصارات الكبيرة للجيش في كل الجبهات، إذ استسلم قائد جبهة حيس والخوخة حمير إبراهيم إلى القوات الإماراتية، داعياً معاونيه إلى الانضمام للشرعية في اليمن.
واعترضت دفاعات التحالف أمس، صاروخاً باليستياً أطلق من مناطق الميليشيات نحو مدينة مأرب شرق اليمن، من دون وقوع أضرار. وأفاد موقع «اليمن الآن» بأن الصاروخ لم يصل إلى هدفه ودمّر فوق سماء المدينة.
وأعلن المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أمس، أن «الجيش استعاد مواقع جديدة في جبهة البقع في صعدة، بعد معارك عنيفة مع الميليشيات، تكبدت فيها الأخيرة خسائر كبيرة في العتاد والأرواح». وأشار إلى أن «السيطرة على سلسلة جبال أم العظم تقطع خطوط إمدادات الحوثيين، وتمنع تسللهم إلى الحدود السعودية». ودفع الجيش والتحالف بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى محور صعدة، وذلك للمشاركة في العملية العسكرية لتحرير المحافظة.
وأعلن مصدر عسكري، مقتل سبعة من الميليشيات في محافظة تعز، فيما أكد مصدر أمني نجاة مسؤولين محلييْن من انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبهما وسط المدينة. ونقلت وكالة «الأناضول» للأنباء عن مصدر لم تسمِّه، أن «عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور موكب وكيلي محافظة تعز، عبدالقوي المخلافي ورشاد الأكحلي»، موضحاً أن «الانفجار لم يسفر عن سقوط ضحايا».
وكشف القيادي الحوثي المستسلم خلال مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات (وام) مساء الأحد، أن «الميليشيات تجبر الأهالي على الانضمام إليها، وتدفع بالأطفال إلى ساحات القتال وتضعهم في الصفوف الأمامية في المعارك». وأضاف أن «من يرفض الانضمام، يطرد ويشرد مع أسرته». ودعا أبناء قبيلته إلى الانضمام إلى قوات الشرعية، والتصدي للميليشيات من أجل تحرير الأراضي اليمنية بالكامل.
وعن تفاصيل استسلامه للقوات الإماراتية، أوضح أنها «استقبلته بأخلاق رفيعة وعالية وتعاملت معه بشكل جيد». وتوجه برسالة إلى الشعب اليمني مشدداً على «ضرورة الوقوف وقفة رجل واحد ضد الحوثيين، الذين عاثوا خراباً وفساداً في الأراضي اليمنية»، مؤكداً أن «قوات التحالف تقترب من النصر، وهي على حق ويجب الوقوف إلى جانبها ودعم قوات الشرعية، من أجل تحرير كل الأراضي من الميليشيات».
وكان إبراهيم عذابو قائد جبهة الساحل الغربي التابع للميليشيات استسلم وعدداً من معاونيه قبل يومين إلى قوات الشرعية اليمنية، إثر معارك عنيفة كبدت الحوثيين خسائر كبيرة، ما يؤكد انتشار «فوبيا انتصارت الجيش» في صفوف الحوثيين.
إلى ذلك، أعلن الناطق باسم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية سامر الجطيلي، أن «قوات التحالف أجلت أكثر من 360 ألف شخص من اليمن خلال العامين الماضيين، إلى 85 دولة حول العالم». وأوضح في مؤتمر صحافي أمس، أنه «تم تقديم تصريح عدم طلب استهداف أكثر من 6074 موقعاً في اليمن، لافتاً إلى أن قوات الشرعية استقبلت بشكل جيد من تركوا الانقلابيين».
وأشار إلى أن تصاريح الرحلات الإنسانية منذ بداية الأزمة، «بلغت 7590 تصريحاً جوياً، و2749 برياً، و880 بحرياً، فيما يعمل 16 منفذاً بالطاقة القصوى». ولفت إلى أن الحوثيين عطلوا حتى نهاية العام الماضي 65 سفينة إغاثة في ميناءي الحديدة وصليف، و567 قافلة إغاثة كانت متوجهة إلى الداخل اليمني.
ولفت إلى أن «هناك عدم تجاوب من منظمات دولية في ما يتعلق برصد انتهاكات الحوثيين للعمليات الإنسانية»، فيما «تصدر المنظمات الدولية الإنسانية خطابات عامة تتهم فيها كل الأطراف، من دون تحديد مسؤولية الحوثيين عن تعطيل الإغاثة في اليمن».

البرلمان يجتمع في فبراير بحضور نواب "المؤتمر
قال موقع" 24 الإماراتي" تستعد الحكومة اليمنية لعقد أولى جلسات البرلمان في العاصمة المؤقتة للبلاد عدن مطلع فبراير(شباط) المقبل، بعد أن نجحت في استقطاب الشريحة الكبرى من ممثلي حزب "المؤتمر الشعبي" في أعقاب مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح، ليكتمل بذلك مع باقي الأحزاب النصاب القانوني لعقد الجلسة، وفق مسؤول يمني رفيع.

وقال نائب رئيس مجلس النوا، محمد الشدادي، حسب صيحفة الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء، إن "الحكومة تتحرك لعقد أول جلسة لمجلس النواب في فبراير(شباط)، بعد أن أصبح غالبية النواب جاهزين للحضور، وتحديداً القادمين من المناطق المحررة الذين يمكن نقلهم بشكل سريع".

وأضاف الشدادي، أن "الجلسة الأولى لن يكون لها جدول أعمال، وستكون لتحديد مواعيد الجلسات اللاحقة، تمهيداً لمناقشة الحكومة في عدد من الملفات الرئيسية".

وفي سياق متصل، كشف القيادي البارز في الميليشيات الحوثية حمزة الحوثي، أن جماعته قررت إلغاء مشاركة وفد حزب "المؤتمر" جناح صالح، في مشاورات السلام المرتقبة، وتشكيل وفد واحد من المؤيدين لانقلاب الجماعة.

اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 9/1/2018


اقرأ الخبر من المصدر



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
مأرب برس
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
سبق
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
سبأ العرب
اخبار دوعن
وطن نيوز
الموقع بوست
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوي
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
المجلس