جول الاثنين 10 أكتوبر 2016 12:25 صباحاً : هنا البريميرليج | كلوب .. من العاطفية إلى الواقعية

جول ارسل لصديق نسخة للطباعة

من حق أي شخص الإيمان بحدوث المعجزات برغم صعوبتها أو نُدرتها ، في الواقع لن أعتقد أن ذلك الحالم مجنوناً إلا إذا أساء فهم المعجزات

لم تكن أجازته قد بدأت للتو وانهالت عليه الاتصالات التي تخبره بأنه مطلوب هنا وهناك ليتحول فمه إلى آلة للرسائل المُسجلة والي فحواها توجيه الشكر لهم على اهتمامهم مع الاعتذار لهم على عدم مبادلتهم إياه لأنه خرج للتو من صدمة عاطفية بعد انفصاله عن دورتموند ليس اختيارياً بحجة أن التغيير مطلوب مثلاً  ولكن مُجبراً لأنه لم يكن في قمة عطائه ، نهاية لم تليق بكل ما قدمه ولكنه تقبل ذلك على مضض لأن كل حواديت العشق لابد وأن يكون بها جانب مؤلم ، وهذا ما جعل قرار رحيله أصعب مما يتخيل بعد أن ترك مكانه وهو يشعر بأنه غريب أو ربما وحيد.

ولأن النفق المظلم في نهايته ضوء خافت صادر من هاتفه المحمول ، تلقى يورجن كلوب تلك المكالمة التي أعادت له هدوءه وابتسامته المُبهجة التي يعرفها الجميع ويرسمها على شفاه فتنتقل إلى شفاه الآخرين بالألوان ، لقد تم إخباره من قبل المدير التنفيذي لليفربول " آيان آير " أن النادي الإنجليزي يريد التوقيع معه خلفاً لبراندن رودجرز ، يا آلهي ! هل تحولت تلك التلميحات - برغبته في التدريب بالبريميرليج وبالأخص نادي كان ترتيبه حينها بعيداً عن التوب فور ويرغب بالعودة للقمة – إلى مفاوضات رسمية وبهذه السرعة ؟ أنها قصة حب جديدة بات الارتباط الرسمي فيها وشيكاً.

عام بالتمام والكمال مر على تعيين يورجن كلوب مدرباً لليفربول ، ذلك الثنائي الذي حّول أنفيلد إلى قاعة أفراح كبيرة بدون عروسين ، فالتفاؤل لا يفارق تصريحات مسئولي النادي الذين استطاعوا نقل الفريق إلى مرحلة جديدة لا علاقة لها بالأسماء ولكن بالأداء ، فهم من تجرأوا على إقالة كيني دالجليش وتعيين الأيرلندي المغمور الذي قدم معه الفريق كرة هجومية ممتعة عوضاً عن الكلاسيكية المُملة ، ولكن نقص خبرته لم يعد يُطاق ، لذا بدا وجود كلوب بدون نادي بعد بداية الموسم وكأنه إتفاق خبيث بينهما على خطف توقيعه قبل أن يقتنع مانشستر يونايتد بأن فان جال لا يصلح ، ويقرر تشيلسي قطع رأس مورينهو بعد موسم واحد تُوج فيه باللقب تماماً كأضاحي العيد.!

ليس من الدقة قول أن كلوب مثالي لليفربول دون التأكيد على أن ليفربول نفسه مثالي لكلوب أيضاً ، الكثير من اللاعبين الذين تعاقد معهم رودجرز مناسبين لفلسفته الفنية ، ونفسياً ؟ هناك شُحنات كثيرة جداً من الطاقة الإيجابية تنتظره عندما يستمع في كل مباراة إلى النسخة الأصلية من نشيد " لن تسير لوحدك أبداً " والأهم إدارة تثق به وتمنحه كافة الصلاحيات ، ولكن ما الذي تغير حقاً في ليفربول وكلوب نفسه منذ 8 أكتوبر من عام 2015 ؟

97f67f337c.jpg

من العاطفية

من حق أي شخص الإيمان بحدوث المعجزات برغم صعوبتها أو نُدرتها ، في الواقع لن أعتقد أن ذلك الحالم مجنوناً إلا إذا أساء فهم المعجزات وتلك الأمور التي لا تُصدق ولا تتكرر كثيراً وظن أنها عبارة عن حدوث تغيير جذري في لمح البصر ، سيدخل دائرة مفرغة يعاني منها كل من يظن أن الصبر ملهاة أو مضيعة للوقت ، ودون النظر إلى أية إحصائيات تابعة لوكالات عالمية أو ما شابه ، فرصة أي مدرب في كرة القدم للحكم عليه بشكل نهائي في الوقت الراهن يجب ألا تقل عن ثلاث مواسم ولكن مع إحراز تقدم ملحوظ.

أما بالنسبة ليورجن فقط ظهرت بصماته في الموسم الأول وأبرزها شخصية مختلفة تماماً أمام الكبار مثل الفوز على تشيلسي للمرة الأولى منذ 2011 ، اكتساح مانشستر سيتي برباعية على ملعب الإتحاد ، ومنذ ذلك الحين تقريباً لم يعد ليفربول ذلك الفريق الذي يكتفي بالمستوى الرائع في أي مباراة قمة خارج ملعبه بل أجبر مستضيفيه أن يخشوه أكثر من أي فريق آخر ، شئ من ليفربول الذي نعرفه العملاق أمام الكبار والملحمي في مواجهة الصغار.

بطولة الدوري كما هو مُنتظر كانت تجريبية له ، هناك الكثير من المدربين الذين واجههم للمرة الأولى وتوجب عليه أن يفهم طريقة لعبهم حتى لا يُستفز بسهولة مثلما حدث مع الآن بارديو بعد الخسارة من كريستال بالاس على أنفيلد ، وحتى لا يحرج نفسه ويرفض تحية توني بوليس بعد نهاية المباراة بحجة أن لاعبي ويست بروميش تعمدوا إيذاء لاعبيه ، تلك التخبطات كانت مقبولة لأن ردود أفعاله كانت تظهر كم هو متفاجئ من أسلوبهم ولكنه كان بإمكانه التعامل بصورة أفضل مع أهم مباراة للفريق منذ سنوات ، وهو نهائي الدوري الأوروبي ضد أشبيلية والذي كان بمثابة عرض مُذهل لبداية مثالية ، الفوز ببطولة أوروبية ، التأهل إلى دوري أبطال أوروبا والمنافسة على لقب آخر وهو كأس السوبر الأوروبي.

بعض النظر عن القرارات التحكيمية المثيرة للجدل في الشوط الأول ، لم يجيد كلوب إدارة اللقاء ، هل هناك يوجد تفسير لما حدث في الشوط الثاني سوى تكتيكاته ؟ فكما صرح السير أليكس فيرجسون منذ شهر تقريباً ، كان للمجهود البدني الكبير في الشوط الأول الأثر الواضح في إنهاك الفريق تماماً في الشوط الثاني ويُحسب لأوناي إيمري الذكاء في توفير مجهود فريقه لتلك اللحظات التي تنهار فيها لياقة لاعبي الريدز لينقض إشبيلية بدون رحمة ويسجل ثلاث أهداف ، لماذا لم يتراجع ليفربول بعد الهدف ؟ لقد أثبت في مواجهتي دورتموند وفياريال خارج الديار في مشوار البطولة أنه يستطيع أن الفريق يستطيع أن يدافع ككتلة واحدة بصورة لا بأس بها أبداً !.

تلك المباراة تحديداً لم تُبرز مشكلة كلوب في التعامل مع النهائيات فحسب ولكن مدى تركيزه على عواطف الجماهير ، فعندما تم سؤاله إذا ما كان غير محظوظ بخسارة نهائي آخر أجاب بأنه محظوظ بتدريب ليفربول ، أتفهم أن كلوب كان يحاول – بطريقته المعهودة - أن يحافظ على ثقة مشجعي النادي به حتى يُكون الفريق الذي يريده ، وهو متميز في ذلك ، يكفي أن الجميع يتذكر كلمة بوووم بعد الفوز على السيتي في مباراة تحصيل حاصل بالدوري أكثر من نهائي كأس الرابطة الذي خسره قبلها بأيام ، ولكن هل هذا وقته ؟ كلمات الحب لا تغفر ولا تشفي القلب الجريح.

jurgen-klopp-liverpool_jrwqhbdsktgq15e8dإلى الواقعية 

برغم من الإشارة لمرونته التكتيكية بالتوقف عن اللعب بطريقة 4-2-3-1 ، لأن المتاحين وحتى الصفقات الجديدة غير ملائمين لها ، إلا أن كلوب لم يبدأ الموسم الجديد والذي عنونه بأنه " بلا أعذار " بصورة جيدة فنياً ، ولم يكن لذلك علاقة بارتفاع نسق المباريات والاندماج مع طريقة 4-3-3 فحسب ، ولكن باستمرار أحد العيوب وهو قراءته السيئة للمباريات ! فوز دراماتيكي على آرسنال الذي لعب بتشامبرز وهولدينج في قلب الدفاع كان خادعاً بعض الشئ لأن المباراة على ملعب الإمارات ، هجوم يُشجع على الاحتفالات ودفاع يدعو لإلغائها ، في المباراة الثانية تلقى هدف مبكر أمام بيرنلي وفشل مجدداً في التعامل مع أي فريق يركن الحافلة ولم يصل إلى المرمى إلا بتسديدات عشوائية ! وأخيراً سرق منه توتنهام نقطة غير مستحقة طبقاً لما قدمه الفريقين في التسعين دقيقة ، في مجمل التوقف الأول خسر أربع نقاط لأنه لم يحسن من الوضع في تيرف مور وعلى النقيض لم يحافظ على أفضليته حتى في الوايت هارت لين !!

أما تصريحاته فمنذ انطلاقة الموسم الحالي كانت أكثر عقلانية وبها لمحات كثيرة من تحمل المسئولية بدايةً من عدم رضاه عن تلقي ثلاث أهداف برغم الفوز على آرسنال والتعليق على احتفاله بالهدف الرابع مع ماني وأنه إحدى أسباب تخاذل اللاعبين بعدها وتلقي هدفين لأنه أشعرهم أن المباراة قد انتهت ، مروراً باعتبار مباراة بيرنلي الأسوا له منذ قدومه ، ردة الفعل ضد السبيرز كانت قوية من اللاعبين ولكن غير مكتملة من يورجن ، ماذا يفعل ستيوارت في الثواني الآخيرة من المباراة ؟ وإلى متى تلك التبديلات المتأخرة ؟ استيقظ يورجن ، بوتشينيو هو من فُرض عليه إضاعة الوقت للخروج بنقطة ثمينة جداً له ، أما أنت فكنت قريباً من الثلاث نقاط بشدة.  

وكأن التوقف الثاني من الموسم الثاني كان فرصة بداية ثانية مختلفة تماماً ، لقد أدرك أخيراً أن ذلك الكلام المعسول يُشبع ولا يٌسمن ولا يؤثر عليه هو لوحده بالسلب ، لذا طالب الجماهير بعد مباراة ليستر بعدم الهتاف له قبل أن تحسم صافرة الحكم نهاية المباراة واستمع للانتقادات الموجهة له بعدم قدرته على اختراق دفاع أي فريق يستمر في الباص حتى مع بداية المباراة فقدم أقوى شوط يطبق فيه الضغط العالي أمام هال سيتي وفاز بخماسية ، ومنذ متى يلعب كلوب بهذا الالتزام التكتيكي أمام إحدى الكبار " تشيلسي " !؟ فمنذ أيام قليلة دفع بأوريجي أيضاً ولكن بحثاً عن الهدف القاتل في مرمى توتنهام قبل أن تتم معاقبته من روز بتعادل مُحبط ! وحسناً فعلت بإدخال وسط مدافع عندما كان الفريق متقدماً بثلاثة أهداف لهدف على حامل اللقب ، وبالدفع بالبرازيلي لوكاس قبل دقيقتين من إجراء كونتي لتبديلات المباراة في الدقيقة 84 ! حتى دخول كيفن ستيوارت في الدقيقة التسعين أمام تشيلسي كان مبرراً جداً هذه المرة.

jurgen-klopp-liverpool_1ffpxldxtbmfp1qcp

كلوب هذا الموسم لديه شخصية قوية ثلاثية الأبعاد ! فرض فيه رأيه على الإدارة ، اللاعبين والجمهور ، أرغم المُلاك على التفريط بماريو بالوتيلي مجاناً وخسارة ما يقرب من 17 مليون باوند جراء ضمه ، بالرغم أن اللاعب نفسه فُرض على رودجرز بالقوة ، قام بتأديب ساخو " الذي كان مدللاً له " بسبب بعض التجاوزات في فترة الإعداد ورد على شكواه الألكترونية على سناب شات بأنه جاهز ولا يعلم لماذا لا يشارك بالدفع به مع فريق تحت 23 عام مثل إينجز الذي لازال يشارك مع الرديف لاستعادة لياقته.

وبخصوص بعض اختلافات الجماهير على ما ينقص تشكيلة الفريق ، يبدو أن كلوب في طريقه للفوز برهان عدم التعاقد ظهير أيسر أو هولدينج ، الأول بسبب اعتماده على جيمس ميلنر ، المناسب جداً لخطط كلوب ، جيمس يُشعرك وأن ليفربول لديه جناح أيسر يتحرك على الخط ويفتح المزيد من المساحات كما يمكنه استعادة الكرة في ثواني قليلة ويجيد التغطية العكسية ، توظيفه بهذا الشكل قد يجعل ألبيرتو مورينو بديلاً مثالياً لتعويض ميلنر في الجيجن برسينج ولكن بشرط التحسن دفاعياً ، تصريح كلاين بأن ميلنر جعل اللعب كظهير يبدو سهلاً في فترة وجيزة يُقوي من إيمان الجماهير بإيمان كلوب بالتدريبات ،  حتى اصراره على الدفع بهندرسون كهولدينج يذكرني باعتماد رودجرز على جيرارد كريجيستا في موسم المنافسة برغم السخرية من ذلك في البداية ، ولكن الرد في الملعب أكثر إقناعاً من قاعة المؤتمرات الصحفية.

هل من الغير منطقي تجديد عقده بعد أقل من عام ؟ أم أنها لا تعني سوى الكثير من العمل والثقة معاً ، في كل الأحوال إذا ما أراد كسر المزيد من النظارات عليه أن ألا يكتفي بالوصول لمزيد من النهائيات كما صرح للاعبين بعد خسارة اليوربا ليج ولكن محاولة الفوز بها ، وأن يحذر من بعض المباريات مثل مواجهتي مانشستر يونايتد وويست بروميش آلبيون بعد التوقف الدولي لأنهما أشرس تهديد ممكن لنقاط ضعف الفريق " التي لم تُعالج حتى الآن " من حيث التعامل الكرات الثابتة أو العرضية بوجه عام ، ينقصه فقط الاستمرارية والمزيد من كوتينهو في نصف الملعب أمام الخصم الذي أما سينتظره في منطقة الجزاء أو يواجهه بنفس سلاحه ، حتى يكون عامه الثاني من ترجمة تلك الواقعية إلى لمس الألقاب.

 

تواصل مع أبانوب صفوت
  على فيسبوك
على تويتر

 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر جول الاثنين 10 أكتوبر 2016 12:25 صباحاً : هنا البريميرليج | كلوب .. من العاطفية إلى الواقعية في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع جول وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي جول


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا