جول السبت 1 أكتوبر 2016 06:47 مساءً : ما بعد المباراة | الضارة النافعة لليفربول، وماذا يَنقص كتيبة كلوب؟

جول ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحليل شامل لموقعة ليبرتي ساتديوم

خطف ليفربول مُضيفه سوانسي سيتي بهدفين لهدف، في مباراتهما التي استضافها ملعب الحرية ظهر اليوم السبت في افتتاح الأسبوع الثامن للدوري الإنجليزي الممتاز.

المباراة حفلت بالعديد من اللقطات والفرص وكذلك الملاحظات على أداء الفريقين نسردها معًا فيما يلي..  

 ليفربول | صداع في رأس كلوب

 0667a4d5c4.jpg


لا خلاف أبدًا على أن الشوط الأول، يُمكن اعتباره الأسوأ لليفربول هذا الموسم، وهذا بسبب الضغط الهائل الذي مارسه وسط سوانسي سيتي على هيندرسون ولالانا في الوسط، حتى فينالدوم كان مُختفيًا ولم يكن له أي تأثير لا على المستوى الدفاعي أو الهجومي، لذلك حدث فراغ كبير بين الوسط وثلاثي الهجوم "فيرمينو، ماني وكوتينيو"، فكانت النتيجة عدم توجيه ولو تصويبة يتيمة على الحارس البولندي فابيانسكي طوال الـ45 دقيقة الأولى، بالرغم من أن نفس اللاعبين لديهم 117 تصويبة في المباريات السبع الماضية.

أشرت في العنوان إلى الضارة النافعة، وهي بالطبع كانت في خروج "آدم لالانا" بداعي الإصابة التي ألمت به بعد أول 20 دقيقة، صحيح الدولي الإنجليزي يُعد أحد أبرز اللاعبين المؤثرين في تشكيلة الألماني يورجن كلوب في الآونة الأخيرة، لكنه اليوم كان في أسوأ حالاته على الإطلاق، ووضح ذلك من خلال انكماشه وغياب دوره الهجومي، الداعم لماني، سواء بالتحرك بدون كرة أو بإرسال تمريرات في العمق، لكن بعد خروجه الاضطراري، الذي نتج عنه مشاركة دانيال ستوريدج، تحسن الأداء بشكل تدريجي، إلى أن عاد الوجه الحقيقي لحُمر الميرسيسايد في الشوط الثاني.

أبرز النقاط الإيجابية بالنسبة لليفربول، تكمن في تألق جيمس ميلنر في مركز الظهير الأيسر، فهو أجاد بشكل غير متوقع في أدواره الدفاعية وكذلك الهجومية، ولاحظنا تركيز الهجمات من جهته، برعاية البرازيلي "فيرمينو"، الذي أعطى الأفضلية للفريق، بفضل هدفه وتسببه في ركلة الجزاء، التي أحرز منها رجل المباراة الأول "ميلنر"، هدف الثلاث نقاط. صاحب الـ30عامًا، لعب اليوم وكأنه متمرس على مركز الظهير الأيسر منذ سنين، وشاهدنا غاراته التي أسفرت عن أكثر من فرصة مُحققة بنسبة 100، أبرزهم الفرصة التي بدأها بافتكاك ولا أروع من باروو، وأنهاها بتمريرة أرضية على طبق من ذهب لماني، الذي سددها برعونة في قدم أمات، وذهبت إلى ركلة ركنية، والأهم يبقى في ذكاء ميلنر في اختياره للتوقيت المناسب لشق طريقه من الجهة اليسرى، قبل إرسال العرضيات.

أسوأ ما في ليفربول على الإطلاق، يبقى في هشاشة قلبي الدفاع، خصوصًا في تعاملهم مع الكرات الثابتة أو العرضيات، واليوم وصل عدد الأهداف التي استقبلتها الشباك الحمراء منذ تولي كلوب المسؤولية أكتوبر الماضي، لـ16 هدفًا من كرات ثابتة، وكان بالإمكان أن تزداد المحصلة، لولا رعونة بورخا، الذي أهدر بمفرده كرتين بالرأس وهو أمام الحارس المهزوز "كاريوس"، ومعه كذلك المدافع الهولندي "مايك فان دير هورن"، الذي أهدر فرصة التعادل بغرابة شديد في الثانية الأخيرة من المباراة وهو أمام الشباك، وأتصور أن هذه المشكلة هي الخطر الأكبر على كلوب، وأيضًا الشيء الذي ينقص الفريق، إذا كانت لديه رغبة حقيقية للفوز باللقب الغائب منذ أكثر من عقدين ونصف.

كيف تحول أداء ليفربول لدرجة تقترب من المثالية في بداية الشوط الثاني بعد الأداء الكارثي في الشوط الأول؟ كما أسلفت .. مشاركة ستوريدج حركت المياه الر اكدة، لكن في الشوط الثاني، تحرر هيندرسون وفينالدوم من أدوارهم الدفاعية، خصوصًا الأخير الذي صال وجال في الجهة اليمنى، وعودة السيطرة على الوسط، مع تقدم الظهيرين بشكل جعلهما أقرب للأجنحة، أعطى ماني وفيرمينو المساحة التي كانت مفقودة طوال الشوط الأول، لذا استعاد الفريق عافيته، وبدا بشكل مغاير تمامًا لما كان عليه في بداية المباراة، وكان طبيعيًا أن يُسفر الضغط الهائل عن أهداف، لكن أعود وأكرر.. يبقى تمركز المدافعين وانتشارهم السيئ في الكرات الثابتة أو العرضيات، الخطر الأكبر على ليفربول هذا الموسم، ولو لم يجد كلوب الحل، أتصور أن العواقب ستكون وخيمة في قادم المواعيد.

من الأشياء الغريبة، أن كلوب لم يتدخل عندما كان فريقه متأخرًا أو متعادلاً حتى منتصف الشوط الثاني، وهذا يرجع لثقته في التشكيلة التي اعتمد عليها، والأغرب أنه أجرى تغييرين بعد الهدف، بإخراج فيرمينو وفينالدوم وإشراك إيمري تشان وديفوك أوريجي بعد الهدف الثاني مباشرة، وإحقاقًا للحق، التغييرات لم تُعط الفريق إضافة حقيقية، والدليل على ذلك أنه بعد تقدم ليفربول، عاد الفريق الويلزي إلى المباراة، وكان قريبًا جدًا من إدراك التعادل.

سوانسي سيتي  | اقتربت النهاية

 francesco-guidolin-swansea-city_hq4cudmi

من شاهد المباراة منذ بدايتها، شاهد سوانسي سيتي بشكل مغاير تمامًا لما كان عليه أمام مانشستر سيتي الأسبوع الماضي، الفريق بدأ المباراة بضغط هائل على ليفربول، وقدم شوط أقل ما يُمكن وصفه "بالرائع"، حتى البداية كانت موفقة، بتسجيل هدف الأسبقية، بعدها أبدع رجال جويدولين في نقل الكرة من الخلف إلى الأمام بسرعة قياسية، وهذا أسفر عن هجمتين أو ثلاثة، كانت واحدة منهم كفيلة بضرب الريدز في مقتل، بإنهاء الشوط الأول بأكثر من هدف، لكن كلمة السر كانت في رعونة واستهتار بورخا، الذي أضاع على فريقه فرصة التقدم بأكثر من هدف.

لا ألقي باللوم على المدرب الإيطالي "فرانشيسكو جويدولين"، فهو يدفع ثمن موافقة الإدارة على بيع المدافع المُخضرم "أشلي ويليامز" لإيفرتون قبل غلق الميركاتو الشتوي، في كل مباراة يخوضها الفريق في الآونة الأخيرة، يخسر بهفوة ساذجة من المدافعين، واليوم الأخطاء الدفاعية كانت كربونية من نفس الأخطاء التي تسببت في خسارة الفريق أمام مانشستر سيتي.

المدافع الإسباني أمات، كان يُقاتل بمفرده أمام فيرمينو وستوريدج وماني، أما بقية المدافعين، تفننوا في ارتكاب الأخطاء الفادحة، فالهدف الأول كان من السهل جدًا تفاديه، لولا أن اعتمد المدافعين على مصيدة التسلل، التي ضربها فيرمينو بكفاءة يُحسد عليها، أما لقطة ركلة الجزاء، فهي تقريبًا مماثلة لركلة الجزاء التي أهداها دير هورنو لجوارديولا الأسبوع الماضي، وسجل منها أجويرو هدف السيتي الثاني، الذي قتل المباراة إكلينيكًا، وهذا يُثبت أن المدرب الإيطالي يتعامل مع لاعبين لا يتعلمون من أخطائهم.

باختصار شديد... سوانسي سيتي دفع ثمن عدم إنهاء المباراة في شوطها الأول، بعد كان بإمكانه إضافة هدف أو اثنين آخرين، وفي كرة القدم معروف أن من يُهدر الأهداف يستقبلها، وبالنسبة لجويدولين، أتصور أنه بعد هذه المباراة، قد يتقدم بالاستقالة قبل أن يستيقظ على الإقالة، التي ينتظرها ريان جيجز أو بوب بردالي... لكن بوجه عام، أرى أن جويدلين لم يَعد لديه ما يُقدمه للفريق، الذي يحتاج الآن لتغيير قبل فوات الأوان.

لكم الكلمة.

  عادل منصور  
صحفي متخصص في الكرة الإنجليزية

 

 

 

 

 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر جول السبت 1 أكتوبر 2016 06:47 مساءً : ما بعد المباراة | الضارة النافعة لليفربول، وماذا يَنقص كتيبة كلوب؟ في موقع اخبار اليمن | حضرموت نت ولقد تم نشر الخبر من موقع جول وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي جول


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية





اقرأ الخبر من المصدر

تعليق

عدن الغد
صدى عدن
عدن الحدث
هنا عدن
بوابة حضرموت
عدن تايم
عدن اوبزيرفر
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
المشهد اليمني
المصدر اونلاين
نبأ حضرموت
الحياد نت
مأرب برس
عدن بوست
يمن فويس
الحدث اليمني
ابابيل نت
التغيير نت
مسند للأنباء
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
صنعاء برس
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
مندب برس
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
الغد اليمني
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
حضارم نت
عدن حرة
المندب نيوز
اليمني الجديد
يمن 24
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
الموقع بوست
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
الكتروني
سوريا مباشر
بوابتي
جول
في الجول
اي تي بي
البيان الاماراتية
جراءة نيوز
كلنا شركاء سوريا
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
اليوم السابع
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
مصراوي
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا